ذا أثليتيك: تخفيف لوائح قوانين اللعب المالي النظيف بسبب فيروس كورونا

الجمعة، 20 مارس 2020 - 22:59

كتب : FilGoal

يويفا

يسعى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" تخفيف لوائح قوانين اللعب المالي النظيف للمساعدة الأندية في أزمة تفشي فيروس كورونا.

يويفا سوف يمد مدة تقديم الأوراق الخاصة بالضرائب والأجور من 31 مارس إلى 30 أبريل المقبل بسبب مبدأ "القوة القاهرة" حسبما جاء في موقع "ذا أثليتيك".

وقال متحدث بالاتحاد الأوروبي: "أي حدث أو ظرف استثنائي خارج عن سيطرة النادي يعد حالة قاهرة تؤخذ في الاعتبار كجزء من تقييم كل ناد على حدة".

لوائح قوانين اللعب المالي النظيف ظهرت عام 2011 للحد من الإنفاق الزائد للأندية المشاركة في المسابقات الأوروبية، إذ يستهدف ألا تصرف الأندية أكثر من إيراداتها على الفريق الأول.

موقف الاتحاد الأوروبي يأتي في ظل تحذير الدوري الإنجليزي من أن طالبات الأندية قد تكلفهم 762 مليون جنيه إسترليني إذا أٌلغي الموسم الجاري.

كيران ماجواير خبير تمويل كرة القدم المحاضر في جامعة ليفربول قال: "استخدم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم نهجا عمليا وعاقلا، من خلال منح الأندية وقتا أطول لتقديم الأوراق على عدم وجود ديون مستحقة، فإنها تسمح للأندية بالتركيز على القضايا اليومية بدلا من قضايا الامتثال الإداري".

وتابع "فيما يتعلق بقواعد اللعب المالي فنحن في أوقات استثنائية وسُمح للأندية بالمرونة في تطبيق القواعد، لكن في نفس الوقت لا يمكن للأندية التي لديها موارد كبيرة في استغلال ميزتها في الظروف الحالية للإنفاق دون خوف من أي إجراءات".

في الوقت الحالي ستدفع الأندية أجور وقيمة عقود للاعبين في ظل عدم وجود موارد من بيع التذاكر والبث التلفزيوني على سبيل المثال وهو ما يعرقل موازنة ميزانية الأندية بنهاية الموسم.

وحذر جون مهزارد المتخصص في القانون الرياضي الرائد "هذا القرار قد يكون غير جيدا بالنسبة للأندية واللاعبين الراغبين في الحصول على رواتبهم لـ 6 أسابيع مقبلة في ظل عدم حصول الأندية على عوائد في تلك المدة".

وشرح "قانون التوازن الصعب الذي تملكه الهيئات الحاكمة في الوقت الحالي يعطي الأولوية لإنقاذ الأندية على أساس أنهم إذا تعرضوا لمشاكل كبيرة في حال لم يحصل اللاعبين والعاملين على رواتبهم".

ولم تعلق رابطة الأندية الإنجليزية بعد على قرار الاتحاد الأوروبي إذا لابد أن يوافق 71 ناديا على تغيير اللوائح الإنجليزية.

شون كوتريل المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة "LawInSport" (المتخصصصة في قوانين وكرة القدم) قال أيضا: "تمديد الموعد النهائي أمر منطقي نظرا للأزمة التي تواجهها البلدان في جميع أنحاء العالم".

وأردف "يجب على كرة القدم مثل جميع الألعاب الرياضية أن تتكيف بسرعة مع الموقف وفي كثير من الحالات تدعم المجتمعات المحلية في هذا الوقت العصيب بينما تدير الصعوبات الداخلية الخاصة بها".

وأتم "ما يهم هو أن الاتحاد الأوروبي يقترح أن فيروس كورونا يعتبر حالة قوة قاهرة من حيث قوانين اللعب المالي النظيف، وقد يكون لهذا آثار قانونية مهمة فيما بعد على الأندية واللاعبين".

نرشح لكم
التعليقات
قد ينال إعجابك