"هذه مدينتهم وجنابري يحكمها".. بايرن يُدمر تشيلسي بثلاثية

الثلاثاء، 25 فبراير 2020 - 23:54

كتب : رامي جمال

سيرجي جنابري - بايرن ميونيخ - تشيلسي - دوري أبطال أوروبا

قدم بايرن ميونيخ كل شيء أمام تشيلسي فاستطاع احتلال ملعبه ستامفورد بريدج وأعلن اكتساء العاصمة الإنجليزية لندن باللون الأحمر.

وانتصر بايرن ميونيخ على مضيفه تشيلسي بثلاثة أهداف دون رد في ذهاب دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا.

سجل أهداف المباراة كل من سيرجي جنابري في الدقائق 51 و54، وروبرت ليفاندوفسكي في الدقيقة 75.

كما شهدت المباراة طرد مباشر لماركوس ألونسو بعد اللجوء للفيديو عقب إعاقته لليفاندوفسكي دون كرة، وسيغيب عن عن لقاء الإياب كذلك جورجينيو لحصوله على إنذارين خلال مشواره في البطولة.

ويحتاج تشيلسي لمعجزة في لقاء الإياب في الـ18 من شهر مارس المقبل في ملعب أليانز آرينا حيث يحتاج للفوز برباعية دون رد للتأهل إلى ربع النهائي.

"هذه مدينتا وهذا ملعبنا وكأسنا"

قبل بداية اللقاء سخر جمهور تشيلسي من دخلة جمهور بايرن ميونيخ في نهائي دوري الأبطال بينهما عام 2012 بعدما ظفر الزُرق باللقب.

في ذلك الوقت رفع جمهور بايرن لافتات كُتب عليها "هذه مدينتا وهذا ملعبنا وكأسنا" لكن توج تشيلسي باللقب.

وبعد ثماني سنوات رفع جمهور تشيلسي ذات اللافتات ليسخر من بايرن ولكن يبدو أن السحر انقلب على الساحر.

في الوقت ذاته واصل جنابري انتقامه من كل خصوم فريقه السابق أرسنال، فهو سجل ستة أهداف في دوري أبطال أوروبا الموسم الجاري كلهم كانوا في العاصمة الإنجليزية.

سجل اللاعب الألماني أربعة أهداف في شباك توتنام في دور المجموعات وهدفين في تشيلسي.

سيطرة بافارية

بدأت المباراة بهدوء ولكن وسط سيطرة أكثر على الكرة من قبل لاعبي بايرن ميونيخ.

وفي الدقيقة 11 سدد كينجسلي كومان كرة قوية ارتطمت في الشباك من الخارج.

وسدد ليفاندوفسكي كرة قوية أبعدها ويلي كاباييرو ببراعة، ذلك قبل أن يخرج الحارس الأرجنتيني من مرماه في الدقيقة 28 لينقذ الكرة من أمام ليفاندوفسكي.

وكاد توماس مولر يسجل الهدف الأول لبايرن برأسية لكن العارضة وقفت حائلا أمامه.

وسدد ماركوس ألونسو كرة قوية أبعدها مانويل نوير لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بدون أهداف.

3 دقائق نارية

بداية الشوط الثاني كانت قوية من بايرن وفي الدقيقة 51 تبادل جنابري الكرة مع ليفاندوفسكي وسدد في الشباك ليعلن عن الهدف الأول لبايرن.

وعقب مرور ثلاث دقائق فقط وبالطريقة ذاتها تبادل جنابري الكرة مع ليفاندوفسكي ليسدد اللاعب الألماني كرة زاحفة بيسراه لتسكن الشباك وتعلن عن الهدف الثاني له ولفريقه.

هدأت المباراة قليلا وسط محاولات من قبل تشيلسي للوصول لمرمى بايرن لتقليص الفارق.

لكن في الدقيقة 75 وبمجهود فردي رائع انطلق ألفونسو ديفيز من الناحية اليسرى وراوغ لاعبين من تشيلسي ومرر إلى ليفاندوفسكي الذي سدد بسهولة في الشباك معلنا عن الهدف الثالث للفريق البافاري.

وفي الدقيقة 82 تعدى ماركوس ألونسو بدون كرة على ليفاندوفسكي ليلجأ الحكم للفيديو ويشهر البطاقة الحمراء في وجهه.

ولم يحدث جديد حتى نهاية المباراة لتنتهي بانتصار ثمين وكبير لبايرن بثلاثية مقابل لا شيء.

التعليقات
قد ينال إعجابك