"غزونا أوروبا كلها ولن نتوقف أبدا والآن حان وقت إنجلترا".. ليفربول يقتل ليستر

الخميس، 26 ديسمبر 2019 - 23:53

كتب : رامي جمال

ليفربول - ليستر سيتي

"غزونا أوروبا كلها ولن نتوقف أبدا.. من باريس إلى تركيا فزنا بالكثير" كلمات أنشدها جمهور ليفربول في ملعب كينج باور في ظل تفوقهم الكاسح في الملعب أداء قبل النتيجة على ليستر سيتي.

وتفوق ليفربول على ليستر سيتي ليفربول برباعية دون رد دون رد في الجولة 19 من الدوري الإنجليزي.

سجل أهداف المباراة روبرتو فيرمينو في الدقيقة 31.

وأضاف جيمس ميلنر الهدف الثاني من ركلة جزاء في الدقيقة 71، وما هي إلا ثلاث دقائق وعاد فيرمينو وسجل هدفه الثاني والثالث لكتيبة المدرب يورجن كلوب.

وأتم ترينت ألكسندر أرنولد رباعية ليفربول بهدف في الدقيقة 78.

وشارك صلاح في المباراة لـ70 دقيقة حتى خروجه مستبدلا.

وارتفع رصيد ليفربول إلى 52 نقطة بفارق 13 نقطة عن ملاحقه ليستر سيتي ولفريق كلوب لقاء أقل.

ويبتعد ليفربول عن مانشستر سيتي بـ14 نقطة وسيخوض فريق بيب جوارديولا لقاء مساء غد الجمعة أمام ولفرهامبتون.

شوط أول مُمتع

بدأ ليفربول المباراة بضغط قوي جدا وسدد أرنولد كرة قوية تصدى لها كاسبر شمايكل بطريقة رائعة.

تسديدة كانت بمثابة جرس إنذار شديد اللهجة لما سيحدث لاحقا.

أعقب تلك التسديدة هجمة جديدة لليفربول ومرر صلاح إلى ماني إلا أن تسديدته مرت بجوار القائم.

وكاد صلاح يسجل هدفا بعدما مر من شمايكل وسدد في الشباك الخالية من حارسها لكن الكرة ارتطمت في الشباك من الخارج.

ظل ليفربول مسيطرا على المباراة بكل قوة ولم يستطع ليستر سيتي الخروج من منتصف ملعبهم حتى ظهرت إحصائيات اللقاء بأن الحُمر سددوا ثماني مرات من بينهم ثلاث مرات على مرمى شمايكل.

أما ليستر فلم يسدد أي كرة سواء على المرمى أو خارجها.

وفي الدقيقة 26 كاد صلاح يسجل هدفا عقب عرضية من أرنولد لكن جوني إيفانز شتتها سريعا.

وعقب ست دقائق أرسل أرنولد عرضية رائعة ارتقى لها فيرمينو وحولها برأسية قوية في الشباك ليعلن عن هدف أول لليفربول.

واصل ليفربول ضغطه بقوة ولكنه لم يسجل هدفا ثانيا لينتهي الشوط بتقدمه بهدف دون رد.

جحيم الـ7 دقائق

مثل نهاية الشوط الأول بدأ ليفربول نظيره الثاني بضغط هائل على دفاع ليستر.

وفي الدقيقة 52 حصل ليفربول على ركلة ركنية أرسلها أرنولد وشتتها شمايكل لتصل إلى صلاح الذي حاول تسديد كرة ساقطة لكنها ارتطمت في الشباك من أعلى خارج الملعب.

وعقب 18 دقيقة أجرى يورجن كلوب تبديلين بإشراك ديفوك أوريجي بدلا من صلاح وجيمس ميلنر بدلا من نابي كيتا.

وما هي إلا ثواني واحتسب الحكم ركلة جزاء لليفربول بداعي وجود لمسة يد على مدافع ليستر.

وسدد ميلنر الكرة بنجاح ليعلن عن ثاني أهداف الحُمر.

وفي الدقيقة 75 أرسل أرنولد عرضية قاتلة جديدة روض فيرمينو الكرة ببراعة وسدد الكرة عكس الزاوية التي قفز فيها شمايكل ليعلن عن الهدف الثالث لليفربول.

وبعد ذلك جاء الدور على رجل المباراة أرنولد الذي سدد كرة زاحفة في الدقيقة 78 ليعلن عن الهدف الرابع لليفربول.

استسلم ليستر سيتي تماما بعد الثلاثية التي سكنت مرماه في سبع دقائق وسيطر ليفربول أكثر على الكرة إلى أن أطلق الحكم صافرة النهاية معلنا انتصار كبير لليفربول.

نرشح لكم
أخر الأخبار
التعليقات
قد ينال إعجابك