ما أجمل التتويج في استاد القاهرة.. مصر بطلا لأمم إفريقيا تحت 23 بملحمة أمام كوت ديفوار

الجمعة، 22 نوفمبر 2019 - 22:37

كتب : أحمد العريان

تتويج المنتخب الأولمبي بلقب أمم إفريقيا تحت 23 عاما

توج منتخب مصر الأولمبي بطلا لكأس الأمم الإفريقية تحت 23 سنة للمرة الأولى في تاريخ مصر بعد الفوز على كوت ديفوار في النهائي. بطولة هي الأولى لمنتخبات مصر بمختلف فئاتها العمرية منذ عام 2013.

وفاز منتخب مصر على كوت ديفوار بهدفين مقابل هدف في النهائي الذي أقيم على استاد القاهرة الدولي.

البطولة تعني أيضا إكمال مصر لسلسلة الفوز بطل بطولات أمم إفريقيا بمختلف الأعمار السنية.

سجل كريم العراقي ورمضان صبحي هدفا منتخب مصر، فيما سجل أبو بكر دومبيا هدف كوت ديفوار الوحيد.

التشكيل

بدأ منتخب مصر اللقاء بنفس تشكيل قبل النهائي. مصطفى محمد قلبا للهجوم، فيما يأتي من خلفه رمضان صبحي، وعبد الرحمن مجدي.

وصف اللقاء

بدأ منتخب مصر اللقاء ضاغطا بقوة لتسجيل الهدف الأول. تصويبة أولى من أحمد رمضان "بيكام"، لكنها مرت بعيدة عن المرمى. تصويبة بثت الخوف في قلب تابي إليزير الذي سقط على الأرض لتلقي العلاج ثم قام سريعا.

سيل عرضيات

ولعدة دقائق ظل كريم العراقي مصدر خطورة منتخب مصر لكن دون فاعلية عرضية في الدقيقة الـ13 أبعدها الدفاع قبل الهجوم المصري.

وفي الدقيقة الـ16 طولية رائعة استلمها العراقي داخل منطقة الجزاء بشكل رائع، ثم أرسل عرضية أرضية سيئة في يد الحارس.

من جديد سدد العراقي كرة في الدقيقة الـ17، لكنها فوق المرمى.

واستمرت الجبهة اليمنى في تشكيل الخطورة. عمار حمدي توغل بشكل رائغ ثم أرسل عرضية رائعة، وقابلها مصطفى محمد بتسديدة في الدفاع.

ثم انتقل رمضان صبحي للجهة اليمنى كي تستمر الخطورة في الدقيقة الـ24. عرضية جديدة، أبعدها الحارس على مرتين دون متابعة من المهاجمين.

وعرضية أخرى في الدقيقة الـ34 من الجهة اليمنى بقدم عبد الرحمن مجدي اليسرى، لكن الدفاع أبعدها قبل رأس مصطفى محمد.

الهدف الأول

ثم جاء الهدف أخيرا في الدقيقة الـ36. انطلاقة رائعة من رمضان صبحي على الجهة اليسرى، ثم عرضية أرضية، تركها عبد الرحمن مجدي، وتابعها كريم العراقي بتسديدة رائعة في الشباك مسجلا الأول لمصر.

ضغط إيفواري

منتخب كوت ديفوار بدأ الضغط للعودة في اللقاء. وفي الدقيقة الـ42 احتسب حكم اللقاء ركلة حرة مباشرة لكوت ديفوار من الجهة اليسرى على حدود منطقة الجزاء. حامد تراوري نفذ الكرة بشكل رائع، لكنها ارتطمت بالقائم الأيسر لمحمد صبحي، قبل أن يبعدها الدفاع المصري، لينتهي الشوط الأول بتقدم الفراعنة.

الشوط الثاني

بداية الشوط الثاني كانت أكثر هدوء. لاعبو مصر حاولوا تمرير الكرة لتهدئة اللقاء.

وكانت اللقطة الأولى في الدقيقة الـ49 من مرتدة قادها عمار حمدي، قبل أن يتعرض لعرقلة من تيري أماني، ليحصل على بطاقة صفراء أولى.

ثم بدأت تهديدات الفراعنة. عرضية من عبد الرحمن مجدي في الدقيقة الـ50، استلمها العراقي لكن الدفاع قطعها منه داخل منطقة الجزاء.

وفي الدقية الـ51 قاد عبد الرحمن مجدي ومرر بينية إلى مصطفى محمد، لكنها كانت أطول من اللازم.

تبديل أول

تدخل إبراهيم كمارا في صفوف منتخب كوت ديفوار في الدقيقة الـ54، وشارك كوفي كواو بدلا من شيخ تيتي.

هجمة جديدة للفراعنة في الدقيقة الـ62. مرتدة قادها عمار حمدي ومرر إلى رمضان صبحي، والذي بدوره مررها إلى مصطفى محمد ثم وصلت إلى كريم العراقي، ومنه إلى عبد الرحمن مجدي الذي أرسل العرضية الخطيرة، لكن الدفاع أبعدها.

ومن جديد تدخل كمارا بدخول أبو بكر دومبيا بدلا من لازاري أماني في الدقيقة الـ65.

كريم العراقي أرسل عرضية في الدقيقة الـ66، لكن بعيدة عن المهاجمين.

رمضان صبحي أرسل عرضية جديدة في الدقيقة الـ69، لكن في يد الحارس.

تهديد إيفواري

منتخب كوت ديفوار بدأ هنا تهديد مرمى مصر. تصويبة أولى في الدقيقة الـ69 عن طريق البديل دومبيا، لكن محمد صبحي حولها إلى ركنية.

ومرة أخرى وصلت كوت ديفوار لمرمى مصر في الدقيقة الـ70 بتمريرة رائعة وصلت إلى حامد تراوري، لكنه سددها بجانب القائم.

كريم العراقي كاد يسجل هدفا ثانيا في الدقيقة الـ73. مرتدة قادها بنفسه ثم مررها إلى عبد الرحمن مجدي، ومجدي أعادها للعراقي الذي سددها مباشرة في المرمى، لكنها ارتطمت بالدفاع وتحولت إلى ركنية.

تدخل شوقي غريب

تدخل شوقي غريب في الدقيقة الـ79 بتبديل أول. شارك صلاح محسن بدلا من مصطفى محمد.

واستمر الضغط الإيفواري. تصويبة من حامد تراوري في الدقيقة الـ81، لكنها مرت بجانب المرمى أيضا. وهنا سقط محمد صبحي لتلقي العلاج والتقاط الأنفاس.

تعادل قاتل

سجل منتخب كوت ديفوار هدفا قاتلا في الدقيقة الـ89. عرضية أرضية من الجهة اليمنى، قابلها دومبيا بلمسة في مرمى محمد صبحي.

حكم اللقاء احتسب ثلاث دقائق وقت محتسب بدل من ضائع. لكنهم مروا دون جديد، لينتهي اللقاء بالتعادل ونلجأ للوقت الإضافي.

الوقت الإضافي الأول

البداية كانت خطيرة لكوت ديفوار. عرضية من الجهة اليمنى، وتصدى لها صبحي ببراعة.

منتخب كوت ديفوار كثل الضغط. وسدد دومبيا كرة قوية في الدقيقة الـ93 تصدى لها محمد صبحي بشكل خاطيء، لترتد إلى يوسف داو الذي تابعها، لكن صبحي قام سريعا وأنقذها ببراعة.

ورد عمار حمدي بتصويبة في الدقيقة الـ96، لكنها سهلة في يد إليزير.

عمار حمدي اخترق في الدقيقة الـ98 ومرر الكرة إلى عبد الرحمن مجدي الذي تباطأ في التسديد لتصطدم في الدفاع.

الوقت الإضافي الثاني

منتخب مصر تحسن في الوقت الإضافي الثاني. عرضية من أحمد فتوح في الدقيقة الـ 107، قابلها صلاح محسن برأسية بجانب القائم.

شوقي غريب تدخل مجددا وأجرى تبديلان في الدقيقة الـ108 بدخول أحمد ياسر ريان ومحمود الجزار بدلا من عمار حمدي وعبد الرحمن مجدي.

هدف قاتل وفرحة عارمة

منتخب مصر لم يفقد الأمل. وجاء الهدف القاتل في الدقيقة الـ114. كرة طويلة من العراقي إلى صلاح محسن الذي مررها برأسية إلى أحمد ياسر ريان. ريان سدد كرة قوية ارتدت من الحارس وتابعها رمضان صبحي في المرمى مسجلا الهدف الثاني.

دقائق اللقاء المتبقية مرت كالدهر. الفراعنة صمدوا واستبسلوا بشجاعة، لينتهي اللقاء بفوز مصر بهدفين مقابل هدف، والتتويج باللقب.

التتويج هو الأول لمنتخبات مصر بمختلف فئاتها العمرية منذ عام 2013 حين توج منتخب الشباب بلقب أمم إفريقيا، والأول على أرض مصر منذ التتويج بكأس الأمم الإفريقية للكبار عام 2006 على حساب كوت ديفوار أيضا.

مبروك لمصر اللقب، وجيل جديد رائع ومبشر للمستقبل.

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك