بالفيديو – ليفربول يسير وحده ورأسه في السماء.. طوفان صلاح يُغرق سيتي

الأحد، 10 نوفمبر 2019 - 20:30

كتب : FilGoal

محمد صلاح ضد سيتي

"عندما تسير عبر العاصفة أبقي رأسك مرفوعة.. لا تخشى الظلام.. سر والأمل في قلبك ولن تسير لوحدك أبدا".. ليفربول ينتصر على مانشستر سيتي ويسير وحده في الصدارة.

ليفربول انتصر على مانشستر سيتي بثلاثية مقابل هدف في قمة الجولة الـ 12 من الدوري الإنجليزي.

قمة جاءت كالمتوقع. ممتعة ورائعة ومليئة بالإثارة والأهداف والتألق.

ثلاثية ليفربول جاءت عن طريق فابينيو ومحمد صلاح وماني في الدقيقة السادسة والـ 13 والـ 51.

بينما هدف سيتي الوحيد جاء عن طريق بيرنادو سيلفا في الدقيقة 79.

كتيبة يورجن كلوب الآن ستسير وحدها تماما في الصدارة بعد الوصول للنقطة 34، بينما تجمد رصيد سيتي عند النقطة 25 في المركز الرابع.

الأقرب لـ ليفربول الآن هو الثنائي ليستر سيتي وتشيلسي صاحب الـ 26 نقطة.

البداية

يورجن كلوب اعتمد على الثلاثي الناري محمد صلاح وساديو ماني وفيرمينو، مع مشاركة هندرسون في وسط الملعب.

لوفرين شارك كقلب دفاع بجانب فيرجيل فان ديك مع الثنائي ترنت ألكساندر أرنولد وأندرو روبرتسون.

على الجانب الآخر تواجد كلاوديو برافو في حراسة مرمى مانشستر سيتي بسبب غياب إيدرسون للإصابة.

الإسباني رودري عاد من الإصابة ليشارك بشكل طبيعي في وسط الملعب، بجانب جاندوجان.

بينما قاد أجويرو خط هجوم سيتي وخلفه بيرنادو سيلفا وكيفين دي بروين ورحيم ستيرلينج.

نار نار نار

دقيقة صمت تابعتها بداية نارية متوقعة للقمة الإنجليزية بين ليفربول ومانشستر سيتي.

4 دقائق أولى كانت لصالح مانشستر سيتي الذي بدأ أفضل وسيطر على مجريات اللعب، ولكن الأمور تحولت في الدقيقة الخامسة.

البداية كانت بتوغل من بيرناردو سيلفا داخل منطقة الجزاء قبل أن يرسل عرضية إلى أجويرو ولكن الأخير اعترض بشدة على لمسة يد على أرنولد.

أجويرو توقف ولم يُكمل الهجمة بينما لم يحتسب الحكم أي شيء، لينطلق هجوم ليفربول بهجمة مرتدة.

هجمة مرتدة انتهت بإبعاد خاطئ من دفاع سيتي لتصل الكرة خارج منطقة الجزاء لـ فابينيو الذي أطلق تسديدة لا تصد ولا ترد.

بوووووم فابينيو يدمر مرمى برافو ويكتب الهدف الأول لـ ليفربول.

وانتظر الحكم تأكيد الهدف من تقنية الفيديو وهو ما حدث في النهاية.

صلاح يا رباااااه

طوفان ليفربول بدأ بعد الهدف الأول على مرمى سيتي، وسط حالة من التخبط لكتيبة بيب جوارديولا.

تخبط استغله الرائع والمتألق محمد صلاح.

روبيرتسون أرسلة عرضية ولا أروع لـ محمد صلاح الذي حولها برأسه بإتقان في الشباك.

ووصل صلاح لهدفه الرابع في ثمان مباريات ضد مانشستر سيتي.

تمركز صلاح في الهدف جعل جاري نيفيل نجم يونايتد السابق ومحلل سكاي سبورتس يشيد بـ محترفنا المصري قائلا: "تمركزه كان رائعا بين أنجيلينو الظهير وفرناندينيو قلب الدفاع".

هدف أيضا أثبتت تقنية الفيديو صحته ووجود صلاح في موقف سليم.

مرت ربع ساعة كاسحة لـ ليفربول ضد سيتي، قبل أن يدخل الأخير قليلا في أجواء اللقاء.

خطورة سيتي ظهرت عن طريق أجويرو الذي تألق أمامه أليسون في أكثر من مناسبة.

القائم يقول لا وإصابة صلاح

أخطر فرص سيتي في الشوط الأول جاءت في الدقيقة 28 عن طريق الظهير أنجيلينو الذي توغل داخل منطقة الجزاء بشكل رائع وسدد في طريق الشباك.

لكن تسديدة أنجيلينو لم تهز الشباك لتصطدم في القائم وتحرم سيتي من هدف تقليص الفارق.

بعدها كاد ليفربول أن يسجل الهدف الثالث بعد انطلاقة ماراثونية لـ أرنولد من بعد منتصف الملعب بقليل قبل أن يصل منطقة الجزاء.

أرنولد مرر لـ فيرمينو الذي سدد ولكن تصدى لها برافو في الدقيقة 38.

وسقط صلاح متأثرا بإصابة في الكاحل في الدقيقة 40 بعد كرة مشتركة مع فيرناندينيو.

صلاح اشتكى من الإصابة في نفس الكاحل الذي أُصيب فيه مؤخرا.

لكن في النهاية استكمل صلاح اللقاء بشكل طبيعي.

شوط انتهى بتقدم ليفربول بهدفين مقابل لا شيء.

نفس السيناريو

حال الشوط الأول تكرر تماما مع بداية الشوط الثاني.

سيتي بدأ أفضل في أول 4 دقائق ولكن الضربة جاءت من ليفربول.

عرضية ولا أروع من هندرسون وخطأ قاتل من برافو وهدف جديد لـ الريدز.

ماني والهدف الثالث لـ ليفربول في مرمى مانشستر سيتي.

برافو ارتكب خطأ كبيرا في التعامل مع عرضية هندرسون لتصل في النهاية على رأس ماني.

ووصف جاري نيفيل عرضية هندرسون بـ"هي واحدة من أفضل العرضيات التي ستراها في حياتك".

هدف ثالث دمر معنويات مانشستر سيتي تماما وسط سيطرة تامة من ليفربول.

وفي الدقيقة 61 دفع يورجن كلوب بـ جيمس ميلنر بدلا من هندرسون، كتغيير أول لـ ليفربول.

واعترض رحيم على لقطة ركلة جزاء لم تُحتسب في الدقيقة 64 قبل أن يقرر الحكم إشهار بطاقته الصفراء في وجه رودري بسبب الاعتراض.

وأكدت تقنية الفيديو صحة قرار الحكم وعدم وجود ركلة جزاء لـ سيتي.

تدخل جوارديولا الأول جاء في الدقيقة 70 بإدخال خيسوس بدلا من أجويرو.

خروج ثبت أرقام أجويرو السيئة على ملعب أنفيلد، فالمهاجم الأرجنتيني لم يسجل أي هدف خلال مشاركته في 8 مباريات في أنفيلد.

خطورة سيتي غابت تماما في الشوط الثاني على مرمى ليفربول، باستثناء توغلات من رحيم داخل منطقة الجزاء.

توغلات استقبلتها جماهير ليفربول بصافرات استهجان ضد لاعبها السابق.

هدف وانتفاضة

فرص سيتي على مرمى ليفربول تُرجمت أخيرا بهدف عن طريق بيرناردو سيلفا.

أنجيلينو أرسل عرضية داخل منطقة جزاء وصلت في النهاية لـ بيرناردو الذي أطلق تسديدة ولا أروع هزت الشباك.

هدف أول لـ سيتي في الدقيقة 79.

تسديدة بيرناردو تسببت في انتفاضة لـ كتيبة بيب جوارديولا التي ضغطت بقوة على مرمى الريدز.

واعترض جوارديولا بشدة على مايكل أوليفير حكم المباراة مطالبا احتساب ركلة جزاء لصالح رحيم ستيرلينج بداعي لمسة يد على أرنولد.

الحكم لم يحتسب أي شيء وسط اعتراضات قوية من جانب سيتي.

وفي الدقيقة 86 شارك جو جوميز بدلا من محمد صلاح، في محاولة من كلوب لتأمين الانتصار.

واحتسب حكم المباراة 4 دقائق كوقت بدلا من ضائع لن تشهد أي جديد.

ليفربول ينتصر.

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك