4 مواجهات فردية قد تحسم مواجهة برشلونة وإنتر.. صراع العمالقة وأصدقاء الأمس

الأربعاء، 02 أكتوبر 2019 - 00:52

كتب : محمد يسري

جيرارد بيكيه - برشلونة

من يتفوق في الصراعات الثنائية سيتفوق في قمة مباريات اليوم الثاني للجولة الثانية لدوري أبطال أوروبا بين برشلونة وإنتر.

في الجولة الماضية لم يفز أي فريق في المجموعة السادسة، لتكون نتيجة الفريق الكتالوني ونظيره الإيطالي حاسمة في صراع الصدارة، خصوصا وأن الفريقين يتنافسان على المركز الأول.

برشلونة سيستضيف إنتر على ملعب كامب نو وهدفه تحقيق الفوز واستكمال سلسلة انتصاراته على ملعبه عقب تعادله ضد بروسيا دورتموند في ألمانيا، أما إنتر فيرغب في الخروج بنتيجة إيجابية بعدما تعادل على أرضه مع سلافيا براج في الجولة الماضية.

FilGoal.com يقدم 4 مواجهات فردية قد تحسم قمة اليوم الأول من أمسيات دوري أبطال أوروبا.

ألكسيس وبيكيه.. لتعويض غياب لوكاكو

سيغيب روميلو لوكاكو عن إنتر في المبارة بسبب الإصابة العضلية التي لحقت به وستبعده عن الفريق لمدة 10 أيام.

غياب لوكاكو سيتم تعويضه بألكسيس سانشيز بجوار لاوتارو مارتينيز في الهجوم، وهي الثنائية التي بدأت مبارة سامبدوريا في الدوري الإيطالي.

لامركزية ألكسيس ستشكل صعوبة لرقيبه الذي سيكون على الأغلب جيرار بيكيه.

المدافع الإسباني الذي يفوز بـ4.4 كرة هوائية في المباراة الواحدة في الدوري الإسباني سيتعين عليه عدم السماح لألكسيس باستلام الكرة نظرا لسرعة الجناح التشيلي وقدرته على اللعب بظهره للمرمى ثم الدوران للتسديد أو خلق فرصة للتسجيل.

رقابة لوكاكو ربما كانت لتكون أسهل لبيكيه نظرا لأن أنطونيو كونتي كان سيعتمد على الكرات العالية في بناء الهجمة وهو الصراع الذي كان ليفوز به بيكيه، إلا أن طريقة الوصول لمرمى برشلونة ستتغير بغياب لوكاكو ووجود ألكسيس لذلك سيحتاج بيكيه لأن يكون في قمة تركيزه.

جريزمان وجودين.. معركة الأصدقاء

بعد سنوات عديدة من الدفاع عن ألوان أتليتكو مدريد، سيتعين على أنطوان جريزمان مواجهة دييجو جودين، الثنائي الذي رجل عن الروخي بلانكوس في الصيف الماضي صوب برشلونة وإنتر على الترتيب.

ومنذ انتقاله إلى برشلونة، يلعب جريزمان في مركز الجناح الأيسر، حيث يبدأ الهجمة من خط الملعب ليدخل للعمق، ومع توغله للداخل سيقابل المهاجم الفرنسي زميله السابق جودين، الذي يشغل مركز المدافع الثالث في أسلوب أنطونيو كونتي.

وسيأمل جريزمان في افتتاح سجله التهديفي مع برشلونة ضد إنتر بعدما لم يسجل ضد بروسيا دورتموند في المباراة السابقة.

أرثور وسينسي.. لمن ستكون الكلمة في وسط الملعب؟

أصبح أرثر المحرك الأول لخط وسط برشلونة، فهو من يسيطر على الكرة، ويحتفظ بها تحت الضغط ويتحكم في رتم الفريق الكتالوني بسبب تمريراته المتقنة بمساعدة من سيرجيو بوسكيتس وفرينكي دي يونج.

فدقة تمريرات أرثر تصل لـ92%، مع صناعته لـ 1.3 فرصة للتسجيل في المباراة.

إلا أن سيطرة ثلاثي برشلونة على وسط الملعب بقيادة أرثر لن تكن في وجود ستيفانو سينسي "مايسترو" إنتر.

الإيطالي صاحب الـ21 عاما يعد من أبرز لاعبي الوسط في أوروبا منذ بداية الموسم الحالي.

يجيد سينسي الاحتفاظ بالكرة تحت الضغط بالطبع، كما إنه يمتلك رؤية ثاقبة تجعله ينقل الكرة للمساحات الفارغة في دفاعات الخصوم.

ما يُساعد سينسي هو صعود ظهيري الجنب مع وجود ثنائي في وسط الملعب هما مارسيلو بروزوفيتش ونيكولو باريلا، بالإضافة لللاوتارو مارتينيز الذي يعود لوسط الملعب ليجعل إنتر لديه زيادة عددية في وسط الملعب.

غياب أرثر أو سينسي عن مستواهم يُعني تفوق طرفا على الاخر في المباراة.

تير شتيجن وهاندانوفيتش

لن تكن تلك المواجهة فردية بشكل مباشر، وإنما ستكون بين حارسي المرمى. مارك أندري تير شتيجن وسمير هاندانوفيتش.

في إسبانيا يقدم تير شتيجن أداء خارقا رغم استقباله لهدف يُسأل عنه من سانتي كازورلا في مباراة فياريال.

أما هاندانوفيتش فيدافع عن مرماه ببراعة، ويعد من أسباب صدارة إنتر للدوري الإيطالي.

حماية العرين ستكون أولى الخطوات نحو تحقيق الانتصار وحصد نقاط المباراة.

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك