كل ما قاله البدري والجنايني.. عن أزمة صلاح وموقف شارة القيادة والحلم الأسمى

الخميس، 26 سبتمبر 2019 - 12:01

كتب : FilGoal

مؤتمر تقديم حسام البدري

عن أزمة محمد صلاح والتصويت، وشارة القيادة الخاصة بالفراعنة وأهداف المنتخب، تحدث عمرو الجنايني رئيس اللجنة المديرة لاتحاد الكرة وحسام البدري المدير الفني للمنتخب في مؤتمر صحفي لتقديم جهاز البدري.

وإليكم نص تصريحات الجنايني والبدري..

عمرو الجنايني

"مرحبا بالضيوف والجهاز الجديد الذي نتمنى له التوفيق. أتشرف في الوجود وسط مجموعة تدير هذه المنظومة. لا أتمنى فريقا أفضل. مجموعة كوماندوز، سامحونا على أي تقصير، مازلنا نتعلم. لأول مرة منذ سنين كثر يقام نهائي كأس مصر، ومباراة الأهلي والزمالك بحضور جماهيري والحدثين تما بنجاح".

"معايير اختيار الجهاز الفني للمنتخب كانت عالية وعالمية حتى نصل لهذا الجهاز. أتشرف بالوجود مع حسام البدري الذي لا تجمعني به معرفة شخصية من قبل".

"رسالة للإعلاميين، سامحونا على أي تقصير. هناك لوم منكم على عدم التواصل. نحاول وضع نظام وأغلقنا المساحة حول أنفسنا لأن كم التحديات والأعباء لا يتصوره بشر. نعيد ترتيب البيت من الداخل. أعدكم بالأفضل. سيكون هناك متحدثا إعلاميا للمنتخب وسنعيد ترتيب المنظومة الإعلامية لاتحاد الكرة. الإعلام جزء أساسي في منظومة كرة القدم".

"المجموعة الحالية ليس لها أهداف سوى مصلحة للكرة المصرية، لا يريدون دخول انتخابات أو الكيل بمكيالين".

"اختيار مدرب على حساب آخر لا يعني أن هناك مدربا أفضل من الآخر. هناك اعتبارات أخرى مثل السن والأهداف وأمور أخرى كثيرة. وضعنا معايير شارك فيها معنا خبراء وشيوخ اللعبة وتوصلنا في النهاية لأن حسام البدري هو الشخص المناسب في الفترة المقبلة مع الاحترام لكل الأسماء التي تم طرحها".

" أول ما قاله لي البدري هو رغبته في زيارة حسن شحاتة في المنزل. حسن شحاتة ليس في محل اختيار لأنه أكبر من ذلك. البدري لم يناقش معنا أي ماديات، كل ما يقال اجتهادات. هذا تكليف. من غير المقبول ألا نكون أبطال إفريقيا".

"لو طلب البدري لبن العصفور سنلبي الطلب له".

"لم يتم عمل أي توازنات في مفاوضات تشكيل الجهاز الفني والبدري هو من اختار جهازه".

عن أزمة صلاح" عندما علمنا أن صوت مصر لم يتم الاعتداد به تحركنا وراسلنا الفيفا، كان الرد كالتالي: تم التصويت يوم 15 أغسطس، قرار تعييننا كان يوم 20 أغسطس وتسلمنا يوم 24 أغسطس. المحمدي وشوقي غريب صوتا بالفعل لصلاح، في يوم 19 أغسطس راسلنا الفيفا لم يتم الرد عليهم. المدير التنفيذي صاحب التوقيع المعتمد ثروت سويلم كان من المفترض أن يوقع. الاستمارة ذهبت دون توقيعه بالطبع دون تعمد. هذا الأمر كما وصفه الفيفا تحت بند الخطأ الإداري. كل من سبقونا لهم كل التقدير. إصابته أو خطأه ليست من حكمي".

"مكالمتي مع صلاح كانت ودية للغاية وهو تاج على رأسنا".

حسام البدري

" أشكر الله على توفيقي بأن أكون في هذا المكان. حلم تدريب المنتخب هو الهدف الأسمى لأي مدرب. حلم تدريب المنتخب دائما ما راودني. دائما كنت في انتظار هذه اللحظة. أستكمل مسيرة عظماء مثل الجوهري وحسن شحاتة.عندما كنت أمر من شارع الجبلاية بجانب اتحاد الكرة كان هذا الهدف يراودني دائما، الله حقق لي هذا الهدف. وشرف لي أن أكون هنا".

" العدل هو معياري الوحيد في مهمتي الجديدة. نحتاج لعمل كبير وتوفيق لتحقيق شيء لمصر وهذا هدفنا كلنا. سنبذل أقصى جهد أنا والجهاز. شعرت برغبة حقيقية من الجنايني ومجموعته في المساندة الحقيقية لي كمدير فني للمنتخب".

" الجهاز يضم أسماء كبيرة وأصحاب تاريخ، اخترناهم لأنهم يملكون نفس نهج تفكيري والاحترام وتحقيق الأهداف. معايير الاختيار أساسها الكفاءة والالتزام والشخصية. محمد بركات سيكون مديرا للكرة، طارق مصطفى وأحمد أيوب في منصب المدرب العام، وسيد معوض مدرب مساعد، وأيمن طاهر مدرب حراس المرمى، وأنيس الشعلالي مدربا للأحمال، ومحمد أبو العلا طبيبا، وشادي الجيلاني منسقا عاما".

"هدفنا الأول هو التأهل لكأس أمم إفريقيا، والذهاب إلى الكاميرون بطموح كبير. لدينا بعض النواقص وسنعمل على حلها".

"تم عرض لقاء البرازيل الودي على اللجنة في عدم وجود مدير فني فلم يتم البت فيه، وعلمت بمباراة الأرجنتين أمس، ولكن المنطق أن نواجه فريق إفريقي والأقرب بوتسوانا. أحمد المحمدي لاعب مميز، لكننا نريد تجربة عناصر أخرى، لن نستدعيه دون أن يلعب معنا في مباراة واحدة. الـ5 محترفين الذين اخترتهم ليسوا فقط من سينضموا للمنتخب في العموم".

"شارة القيادة؟ لا قرار نهائي وهناك تفكير فيما يصب في مصلحة مصر. سيكون هناك تنسيقا مستمرا مع شوقي غريب لضمان النجاح للمنتخبين الأول والأوليمبي".

"هناك نواقص في المنتخب، مثلا مروان محسن تعرض لإصابة قبل أول تجمع. قسمت مع الجهاز متابعة الدوري المصري بمعايير محددة. الدوري لعب منه جولة واحدة من الصعب الحكم الآن لكن الدوري أصبح قويا والمنافسة صارت شرسة للغاية. أتمنى أن يكون عاملا مساندا لنا".

"صلاح؟ هناك أزمات حدثت له من قبل كنت أتابعها كواحد من الجمهور بدقة وبتركيز. سأسترجع كل المعلومات. لو كان هناك أخطاء يجب ألا تتكرر. لم أتواصل معه بعد وسيحدث ذلك قريبا جدا".

" تابعت أزمة التصويت، هو قيمة كبيرة جدا ونفخر به كثيرا. كل الدعم والتقدير له".

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك