تعادل تاريخي للمرابطين

السبت، 29 يونيو 2019 - 18:31

كتب : أحمد العريان

موريتانيا وأنجولا

في الظهور الثاني تحقق التعادل التاريخي، وحصلت موريتانيا على أول نقطة في تاريخها ببطولة كأس الأمم الإفريقية.

تعادل منتخب موريتانيا مع نظيره الأنجولي بدون أهداف، ضمن مباريات الجولة الثانية للمجموعة الخامسة من كأس الأمم الإفريقية على استاد السويس الجديد. التعادل هو السلبي الأول في البطولة

وصف المباراة

منتخب موريتانيا ظهر أفضل كثيرا عما ظهر عليه خلال اللقاء الأول، وبدأ اللقاء محاولا الضغط من أجل التسجيل المبكر.

وكانت المحاولة الأولى في الدقيقة الثانية. عرضية عن طريق مصطفى دياو من الجانب الأيمن، لكن تمركز جيد من الدفاع وتشتيت الكرة بنجاح.

ومحاولة جديدة في الدقيقة الثامنة من بينية طويلة، قابلها إسماعيل دياكيتيه بلمسة بجانب القائم.

الخطورة تنتقل لأنجولا

ووسط الضغط الموريتاني، كاد منتخب أنجولا يسجل الأول في الدقيقة الـ11 بعد خطأ من سوليماني ديالو حارس موريتانيا، لكن المهاجم فشل في التعامل معها لتضيع الهجمة.

واستمرت الخطورة الأنجولية في الدقيقة الـ16. عرضية خطيرة من الجهة اليمنى، استقبلها داجمالا كامبوس برأسية لكن افتقدت الدقة ومرت بجوار القائم الأيمن.

ومجددا يهدر داجمالا كامبوس فرصة خطيرة بعدما راوغ الحارس وسدد تجاه المرمى، لكن الدفاع تدخل وأبعد الكرة إلى ركنية.

موريتانيا تعود للقاء

عاد المرابطون لتشكيل الخطورة على مرمى أنجولا في الدقيقة الـ31، عرضية عن طريق أحمد خليل من الجهة اليسرى، استقبلها مختار الحسن عيد برأسية لكن غير متقنة مرت أعلى المرمى، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

الشوط الثاني

شارك جيرالدو دا كوستا بديلا في صفوف أنجولا بالدقيقة الـ56 بدلا من فريدي باليندي.

وشهدت الدقيقة الـ60 أخطر فرص اللقاء لمنتخب موريتانيا. انطلاقة عن طريق إسماعيل دياكيتي في الجهة اليمنى ومرور رائع بكرة عرضية، استقبلها أداما با بتسديدة قوية لكن اصطدمت بالدفاع ومرت بعيدًا عن منطقة الخطورة.

ورد كورنتين مارتينز مدرب موريتانيا بتبديل أول في الدقيقة الـ62 بدخول ديادي ديارا بدلا من عبدول با.

وكادت أنجولا تسجل من أخطر فرص اللقاء في الدقيقة الـ63. مرور جيد من برونو جاسبار في الجهة اليمنى وكرة عرضية وصلت إلى ويلسون إدواردو لكنه سددها بغرابة بجوار القائم.

وأجرى منتخب موريتانيا تبديلا ثانيا في الدقيقة الـ70 بدخول عبد الله جوي وخروج خاسا كامارا.

ومن جديد شكل الموريتانيون الخطورة في الدقيقة الـ71. عرضية من علي عبيد من الجهة اليسرى، لكن تدخل من الدفاع في اللحظات الأخيرة وإبعاد الكرة من أمام إسماعيل دياكيتي.

وأخيرا أجرى منتخب أنجولا التبديل الأخير في الدقيقة الـ78 بدخول كريستوفاو مابالولو بدلا من داجمالا كامبوس.

خطورة متأخرة لأنجولا

جيرالدو نجم الأهلي كان مصدر الخطورة في الدقائق الأخيرة. عرضية في الدقيقة الـ86 قابلها ويلسون إدواردو برأسية فوق المرمى.

وفي الدقيقة الـ90 سجل جيرالدو الكرة في الشباك، لكن راية الحكم المساعد وصافرة إبراهيم نور الدين كانت سباقة وألغت الهدف بداع التسلل، لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي.

التعادل رفع رصيد أنجولا للنقطة الثانية في المركز الثالث بفارق الأهداف خلف تونس صاحبة الركز الثاني، فيما ارتفع رصيد موريتانيا للنقطة الأولى في المركز الرابع.

ويلتقي المنتخب الموريتانيا في الجولة الثالثة مع منتخب تونس في قمة عربية يوم الثلاثاء المقبل، فيما يلتقي منتخب أنجولا مع مالي.

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك