34 اختلافا بين لائحة الزمالك المستفتى عليها والمعتمدة.. والعتال يطعن

الإثنين، 10 يونيو 2019 - 21:03

كتب : عاطف شادي

هاني العتال - عبد الله جورج

فجرت لائحة نادي الزمالك التي اعتمدت من اللجنة الأولمبية المصرية مفاجأة من العيار الثقيل بعدما أظهرت المقارنة بين اللائحة التي عرضت على الجمعية العمومية المنعقدة في ٣٠ أغسطس ٢٠١٨ الماضي والتي ثار بشأنها جدل طويل حول صحتها اختلافات كثيرة بلغت اكثر من ٣٤ اختلاف في نصوص اللائحة.

ونشرت الجريدة الرسمية أمس الأحد اللائحة، وظهر تعديل 34 بندا رغم تصريح رئيس الزمالك باعتمادها كما هي حيث تمسك مجلس إدارة اللجنة الأولمبية المصرية بأن يتم اعتماد اللائحة لنادي الزمالك وفقا للمعايير المتبعة وهي توافقها مع الدستور وقانون الرياضة والميثاق الأولمبي واللائحة المالية الموحدة للأندية.

الزمالك رضى بتعديلات الأولمبية في اللائحة من ـجل الحصول علي قرار اعتماد النشر في الجريدة الرسمية، و التي مر عليها ثمانية أشهر ولم تعتمد في سابقة هي الأولي من نوعها خشية أن تمر ميزانية النادي للعام الثاني دون عرض علي جمعية عمومية.

وتظهر اللائحة المعتمدة والمنشورة أمس الأحد في الجريدة حرصها على الحفاظ على المراكز القانونية الحالية والانتخابات التي ستقام ستكون تكميلية على منصب أمين الصندوق والمقعد الزائد بمجلس الإدارة فقط دون غيرهما، ويظل موقف نائب رئيس النادي هاني العتال وعضو مجلس الادارة عبدالله جورج يخص الثنائي مع ناديهم والكلمة فيه للتقاضي لأنهما مازالا يحتفظان بوضعهما في مجلس إدارة القلعة البيضاء ومنعهما من دخول النادي اشكالية تخصهما وإدارة النادي وقرار المحكمة الرياضية.

رغم اعتماد اللجنة الأولمبية ونشرها بالجريدة الرسمية إلا أنه يمكن لذوي الشأن والصفة والمصلحة الطعن على جميع الإجراءات التي تمت في الجمعية العمومية للزمالك الماضية والتي تخالف القانون واللائحة وهو ما يهددها بالبطلان في حالة الطعن وفقا لنص المادة 20 من قانون الرياضة التي نصت اللائحة المنشورة علي اعتماد آلية الطعن الوارد بها باللجوء لمركز التسوية والتحكيم، وهو ما حدث من العتال.

وفي المقابل، أقام هاني العتال دعوى قضائية بمجلس الدولة يطالب فيها بوقف تنفيذ لائحة القلعة البيضاء التي نشرت في الجريدة الرسمية بعد إعتماد اللجنة الأولمبية رغم تعديل 34 بند على اللائحة التي عرضت على الجمعية العمومية في 30 و31 أغسطس 2018.

اختصم هاني العتال في الدعوى كلا من وزير الشباب والرياضة ورئيس اللجنة الأوليمبية ورئيس الإدارة المركزية لشئون مكتب وزير الرياضة ومدير مديرية الشباب والرياضة بالجيزة والمدير التنفيذي لنادي الزمالك ورئيس الزمالك.

طالب العتال في دعواه التي تحدد لها جلسة يوم 16 يونيو الجاري وقف تنفيذ القرار المطعون عليه وما يترتب عليه من أثار أخصها عدم الاعتداد بالتعديلات التي أجرها مجلس إدارة نادي الزمالك والمعتمدة من اللجنة الأولمبية بتاريخ 1يونيو 2019 لعدم عرضها على الجمعية العمومية الغير عادية للقلعة البيضاء واعتبارها كأن لم تكن وما تلاه من نشرها في الجريدة الرسمية على أن ينفذ الحكم بمسودته ودون إعلان.

وأضاف نائب رئيس الزمالك في دعواه ، طلب إلغاء القرار المطعون عليه رقم 11 لسنة 2017 والمؤرخ في 1 يونيو 2019 إلغاء مجرد لصدوره بغير الطري الذي رسمه القانون ومن غير مختص بإصدارة.

طلب العتال احتياطيا في دعواه ، إلغاء عدد من المواد.

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك