الوداع.. هازارد: اتخذت أصعب قرار.. وأتمنى مواجهة تشيلسي في دوري الأبطال

السبت، 08 يونيو 2019 - 00:57

كتب : نادر عيد

هازارد

رسالة وداعية مؤثرة وجهها ايدين هازارد إلى كل من ينتمي إلى تشيلسي الذي لم يعد البلجيكي لاعبا في صفوفه ورحل إلى ريال مدريد محققا حلما لطالما راوده منذ كان طفلا.

وكتب هازارد عبر صفحته في فيسبوك "إلى كل أصدقائي وعائلتي في تشيلسي. لا سر أن حلمي كان اللعب في ريال مدريد منذ كنت طفلا. حاولت جاهدا أن أركز على تشيلسي خلال هذه الفترة الصعبة التي ركز فيها الإعلام على الصفقة، خاصة في آخر 6 أشهر".

"الآن أتطلع إلى فصل جديد، مثل أي منكم حين تسنح له الفرصة ليحقق أحلامه. ترك تشيلسي كان أكبر وأصعب قرار في مسيرتي حتى اللحظة. أود توضيح شيء، أحببت كل لحظة في تشيلسي ولم أفكر لحظة في الانتقال إلى أي ناد آخر".

"كان عمري 21 حين جئت، نضجت كرجل وكلاعب معكم، ساعدتموني لأكون قائد بلجيكا. واجهنا أوقاتا صعبة، هذه كرة القدم التي بالنسبة لي هي أن تكون الكرة بين قدمي، خوض المباريات والاستمتاع بكل لحظة، نحن محظوظون بهذه اللعبة الجميلة، وهذه نصيحتي، العب كرة القدم واستمتع".

"حتى عندما لم نلعب جيدا، حاولت بذل قصارى جهدي وهذا بفضل مؤازرتكم الرائعة. هذه الروح القتالية، الرغبة وعدم الاستسلام، جزء من الثقافة هنا في تشيلسي وتأتي مباشرة منكم. حين أفكر في اللحظات الاستثنائية مع تشيلسي، هناك الكثير، نحن محظوظون بالفوز بمباريات أكثر مما خسرنا. يوم ما سأجلس لاحتسي شرابا وأتكلم وأضحك بفخر عن ركلة جزاء أهدرتها تسببت في ضربي للكرة بالرأس لنفوز بالدوري أمام كريستال بالاس، أو تلك الأهداف أمام توتنام وأرسنال وليفربول".

"الذكريات مشرقة بسبب الأجواء واللحظات التي تصنعها. بالتأكيد المباراة في باكو (نهائي الدوري الأوروبي) منذ أسبوعين كانت أفضل ختام لموسم طويل صعب بعد كأس العالم. تشيلسي وجمهوره دائما لهم مكانة خاصة وفي الموسم المقبل سأنظر أولا إلى نتائجكم. أتمنى وقوعنا معا في دوري الأبطال في الموسم المقبل وفي كل موسم لنتقابل مجددا".

"لكل زملائي القدامى سنقول وداعا في الوقت المناسب لكن علي شكر المالك السيد (رومان) أبراموفيتش ومجلس إدارته لمساعدتهم لي في تحقيق حلمين وليس واحدا، الأول هو أن أكون لاعبا في تشيلسي واليوم الحلم الثاني، أن أكون لاعبا في ريال مدريد".

وأعلن الأخير تعاقده مع هازارد (28 عاما) لمدة 4 مواسم في صفقة كلفت خزائن النادي الإسباني 100 مليون يورو.

نهاية حقبة

7 سنوات مزدهرة قضاها هازارد في صفوف تشيلسي منذ الانتقال إليه عام 2012 قادما من ليل مقابل 35 مليون يورو.

النجم البلجيكي حقق الدوري الأوروبي في أول مواسمه مع البلوز، وهي نفس البطولة التي ودّع بها جماهير تشيلسي بعد أن قادهم للظفر بها مجددا على حساب الغريم أرسنال في آخر مبارياته يوم 29 مايو الماضي، مواجهة شهدت تسجيله هدفين وصناعته لآخر.

موسم 2018\2019 الأخير له مع تشيلسي كان رائعا، فسجّل هازارد 21 هدفا وصنع 17 آخرين في 52 مباراة خاضها طوال الموسم.

إجمالا، سجّل هازارد ما مجموعه 110 هدفا وصنع 92 في 352 مشاركة بقميص تشيلسي طوال 7 مواسم، ليكون الهداف التاريخي التاسع للفريق اللندني.

صفقة البيع بدورها هي الأغلى في تاريخ تشيلسي، محطمة انتقال أوسكار إلى شانغهاي الصيني في مطلع 2017 مقابل 60 مليون جنيه إسترليني.

فترة هازارد مع تشيلسي شهدت فوزه بـ6 بطولات.. الدوري الإنجليزي مرتين، كأس الاتحاد الإنجليزي مرة واحدة، كأس الرابطة الإنجليزية مرة واحدة، والدوري الأوروبي مرتين.

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك