كلوب: أيا كان ما سيحدث في ختام الدوري سنظل نحن ليفربول وسنحافظ على تماسكنا

الأحد، 12 مايو 2019 - 12:03

كتب : FilGoal

احتفال لاعبو ليفربول مع جماهيرهم عقب إقصاء برشلونة

يشعر يورجن كلوب المدير الفني لليفربول بالرضا لما وصل إليه فريقه في هذا الوقت من الموسم وهو ينافس على بطولتين، قد يفوز بهما أو أحدهما أو يخسرهما.

يوم الأحد يستضيف ليفربول على ملعب أنفيلد فريق وولفرهامبتون في آخر مباريات الريدز في الدوري الإنجليزي هذا الموسم، ويدخل المباراة محتفظًا ببصيص من الأمل في تحقيق اللقب الغائب عن النادي منذ ما يقرب من 30 عامًا. مباراة اليوم تأتي بعد مرور 5 أيام على تحقيق ليفربول عودة تاريخية، ربما هي الأبرز في تاريخه، أمام برشلونة في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

وقال كلوب في تصريحات أبرزها موقع ناديه "أود أن أشكر كل من ساهم في وصلنا إلى هذه المرحلة الآن. بالطبع، كما قلت مسبقًا، نحن لم نصل إلى وجهتنا بعد ورحلتنا مازالت مستمرة، ولكن لا بأس من أخذ بعض الوقت لتقديم الشكر لكل من قدموا لنا يد العون خلال مشوارنا".

وأضاف "أيًا كان ما سيحدث اليوم أمام وولفرهامبتون، سنظل نحن ليفربول وسنحافظ على تماسكنا معًا. هذا هو ليفربول.. لنحافظ على وحدتنا ونستمتع بالرحلة".

وأردف مدرب بروسيا دورتموند السابق "شكرًا جماهير آنفيلد.. أنتم رائعون".

وواصل "لا يمكننا أن نتجاهل الدور الكبير الذي لعبته جماهيرنا في آنفيلد يوم الثلاثاء الماضي. لقد كانت الأجواء استثنائية ذلك اليوم، وبكل تأكيد هذا أعطى دفعة قوية للاعبين في أرض الملعب. أمام برشلونة، تعرض عدد من اللاعبين للإصابة".

وأكمل "ليلة الثلاثاء كانت عاطفية للغاية، ويمكنني القول أن العلاقة التي تربط جماهير ليفربول بناديهم لا مثيل لها على الإطلاق. الجماهير العاشقة للنادي هي من تمدنا بالطاقة اللازمة لخوض المباريات، وأنا متأكد أننا سنكون في حاجة إليهم اليوم أيضًا. من المهم بالنسبة لنا أن نركز في مباراتنا فقط ونتأكد من حصدنا للنقاط الثلاث".

ليفربول أمامه مباراتين قد يحقق بهما لقبين تاريخيين أم يخسر كل شيء في موسم استثنائي، الأولى ضد وولفرهامبتون الأحد بختام الدوري الإنجليزي الذي يتصارع عليه مع مانشستر سيتي، فالوضع حاليا، سيتي في الصدارة برصيد 95 نقطة، مقابل 94 لليفربول، والثانية نهائي دوري أبطال أوروبا ضد توتنام يوم الأول من يونيو المقبل.

واستمر المدرب الألماني "في مباراة برشلونة يوم الثلاثاء الماضي، لم نهتم بما قيل عنا وعن حظوظنا في التأهل، فكل ما كان يشغلنا هو العمل على تحقيق الهدف المنشود وبلوغ المباراة النهائية. لنكرر نفس الأمر اليوم ولنستمتع بالمباراة من أجل ليفربول".

وأتم "بالتأكيد موسمنا لن ينتهي اليوم بعد عودتنا في النتيجة أمام برشلونة، ولكننا سنلعب مباراتنا الأخيرة في آنفيلد هذا الموسم الأحد، وأود أن أستغل هذه الفرصة لأعبر عن شكري وخالص تقديري لجماهير الريدز التي شاركتنا رحلتنا منذ البداية. لقد سُئلت في المؤتمر الصحفي عقب مباراة الثلاثاء عن ما إذا كان ليفربول سيفوز بالمباراة أيضًا لو أقيمت في ملعب خال من الجماهير، وقلت "بكل تأكيد لا"، وهذا جعلني أفكر في مدى أهمية وجود هذه الجماهير دائمًا".

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك