مورا يصنع تاريخا جديدا لتوتنام ويكسر رقم أياكس الخالد.. أبرز أرقام العودة القاتلة

الأربعاء، 08 مايو 2019 - 23:47

كتب : إسلام أحمد

لوكاس مورا - توتنام

حقق توتنام الإنجليزي المعجزة وخطف بطاقة التأهل في 45 دقيقة فقط بهاتريك البرازيلي لوكاس مورا من يد أياكس الهولندي في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

نهائي إنجليزي لبطولة أوروبية للمرة الثالثة في التاريخ والثاني بدوري أبطال أوروبا بعد 11 عاما، سيجمع بين ليفربول وتوتنام في "دوري أبطال الريمونتادا".

عريس الليلة البرازيلي لوكاس مورا أصبح خامس لاعب يسجل هاتريك في نصف نهائي دوري الأبطال بعد الإيطالي أليساندرو ديل بييرو، الكرواتي إيفكا أوليتش، البولندي روبرت ليفاندوفسكي، البرتغالي كريستيانو رونالدو.

مورا بات أول لاعب يسجل هاتريك لتوتنام في دوري أبطال أوروبا منذ هاري كين في 2017 أمام أبويل نيقوسيا ومن قبله جاريث بيل في شباك إنتر بنسخة 2010.

أهداف مورا هي الأولى له بعد 22 مباراة في الأدوار الإقصائية من دوري الأبطال دون تسجيل أهداف.

ولأن الريمونتادا إنجليزية في النسخة الحالية، فإن الأندية الإنجليزية عادت في النتيجة بعد تأخرها بفارق هدفين في 7 مواجهات بتاريخ دوري الأبطال، 4 مباريات أكثر من أي دولة أخرى.

أياكس لا يعرف طعم الخسارة حال تفوقه بهدف نظيف في دوري الأبطال على ملعبه، لكن توتنام كسر تلك القاعدة في المباراة رقم 56، فاز أياكس في 45 وتعادل في 10 سابقا.

وأصبحت لندن أكثر مدينة يتأهل فرقها إلى الدور النهائي من دوري الأبطال بعد تشيلسي وأرسنال والآن توتنام.

كما أصبح الديوك خامس فريق إنجليزي يصعد لنهائي دوري الأبطال بعد أرسنال وتشيلسي وليفربول ومانشستر يونايتد بالمسمى الجديد، والثامن بشكل عام بعد إضافة ليدز يونايتد وأستون فيلا ونونتجهام فورست، لتتفوق على إسبانيا التي تأهل لها 4 أندية في النهائي سابقا.

وسبق للأندية الإنجليزي أن التقت سابقا في النهائيات الأوروبية مرتين، الأولى نهائي كأس الاتحاد بين توتنام وولفرهامبتون، ونهائي دوري أبطال أوروبا بين مانشستر يونايتد وتشيلسي، وهو النهائي السابع لفريقين من نفس البلد.

توتنام كرر أيضا ما قدمه مانشستر يونايتد في نسخة 1999 بنصف النهائي أمام يوفنتوس الإيطالي بعدما قلب تأخره من هدفين دون رد إلى فوز بثلاثية وخطف التأهل.

على ناحية أخرى، هدف المدافع الهولندي ماتياس دي ليخت الذي أعطى أياكس التقدم جعله رابع أصغر لاعب يسجل في نصف نهائي دوري الأبطال بعمر 19 عاما و269 يوما بعد كيليان مبابي 18 عاما و140 يوما بقميص موناكو، أوبافيمي مارتينيز 18 عاما و197 يوما مع إنتر ومواطنه نوردين فوتر 19 عاما و237 يوما.

فتية أياكس صالوا وجالوا وحرقوا الأخضر واليابس وأخضعوا كبار القارة، لكن ما هو إلا شوط فرطوا فيه، فعاقبهم البرازيلي مورا، نجم المباراة الأول والذي سجل 3 أهداف ليفوز توتنام ويتأهل النادي الإنجليزي إلى نهائي دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخه.

نسخة استثنائية من دوري أبطال أوروبا أبت إلا أن تكتمل قصتها التاريخية بريمونتادا جديدة صنعها أبطال لندن.

ريمونتادا مانشستر يونايتد أمام باريس سان جيرمان، ريمونتادا يوفنتوس أمام أتليتكو مدريد، ريمونتادا عظيمة صنعها ليفربول أمام برشلونة، وتوتنام كان في حاجة لثلاثة أهداف خلال 45 دقيقة، لم يتخل عن حلمه، قاتل، حاول، وبلغ مبتغاه.

نهائي إنجليزي خالص للمرة الثانية في التاريخ، في 2008 تواجه مانشستر يونايتد وتشيلسي في نهائي رائع انتهى بركلات الترجيح لرجال سير أليكس فيرجسون.

الموعد 1 يونيو، في ملعب واندا ميتروبوليتانو بالعاصمة الإسبانية مدريد. كتيبة مقاتلين يقودها يورجن كلوب ضد فريق بسبعة أرواح يتزعمه بوكيتينو.

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك