حكم إيطاليا وكوريا الجنوبية بمونديال 2002: تراباتوني جبان ولم يكن هناك ركلة جزاء لتوتي‎

الإثنين، 06 مايو 2019 - 15:45

كتب : إسلام أحمد

بيرون مورينو

وصف الحكم الإكوادوري بايرون مورينو الذي سبق له إدارة مواجهة كوريا الجنوبية أمام إيطاليا، جيوفاني تراباتوني المدير الفني لمنتخب إيطاليا في كأس العالم 2002 بـ "الجبان".

وظل الحكم الإكوادوري رمزا للكراهية في إيطاليا بعد طرد فرانشيسكو توتي وهزيمة الأزوري بنتيجة 2-1 في دور الـ16 من المونديال أمام أصحاب الأرض.

وتحدث بايرون مورينو لـ "فوتبول سن كاسيتي" عن تلك المباراة "قد أكون ارتكبت بعض الأخطاء لكن ليس لدي ما اعتذر عليه".

وعن واقعة طرد توتي "كان يمكن طرد توتي ببطاقة واحدة، لكن كان هناك ركلتي جزاء لكوريا ليست واحدة في كرة كوكو وبانوتشي رأيت فقط الكرة الثانية".

وتعرض توتي للطرد بعد حصوله على بطاقة صفراء ثانية عقب سقوطه داخل منطقة الجزاء "لم يكن هناك ركلة جزاء لتوتي، لقد رأيت لاعب كوريا يلمس الكرة ومن ثم اللاعب لقد نظرت للحكم المساعد وقررت إنها إدعاء السقوط، عندما تم طرده زملائه تحدثوا لي وفهمتهم لإن اللغة قريبة من الإسبانية".

وتابع "لم يقوم أحد بإهانتي وعلى الرغم من ذلك بعد نهاية المباراة ذهبت لمنزلي، بعد اللقاء طلبت الحديث لتوتي وتراباتوني لكنهم رفضوا، أنا لم أحطم إيطاليا".

وواصل حديثه عن أبرز أحداث المباراة التي شهدت إساله دماء من رأس كوكو وكذلك تعرض مالديني للضرب في رأسه "إصابة كوكو جاءت بعد احتكاك مع جاتوزو وليس لاعب كوريا الجنوبية، وكان من الصعب رؤية تعرض مالديني للضرب كان هناك العديد من اللاعبين أمامي ولم أشاهد اللقطة".

وأتم "تراباتوني جبان دائما، لقد طردت توتي وأشرك توماسي، ديل بيرو كان الوحيد القادر على الهجوم".

في 2010 تم إلقاء القبض على الحكم بتهمة حيازة مخدرات ليقضى عقوبة السجن 26 شهرا في الولايات المتحدة الأمريكية.

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك