خاص اسكواش - عمرو منسي لـ في الجول: نتغلب على التحديات لإقامة بطولة الجونة.. هذا هدفنا الدائم

الجمعة، 26 أبريل 2019 - 11:17

كتب : محمد سمير

عمرو منسي

كشف عمرو منسي رئيس شركة "I-Events" المنظمة لبطولة الجونة للاسكواش عن وجود تحديات كبيرة كل عام من أجل إقامة المسابقة، وأن الهدف الأساسي هو استمرار هيمنة في لعبة الاسكواش.

وتنطلق في السابعة من مساء اليوم الجمعة نهائيات بطولة الجونة للسيدات بين رنيم الوليلي ونوران جوهر، ويليه نهائي الرجال بين علي فرج وكريم عبد الجواد.

وتعتبر بطولة الجونة للاسكواش إحدى البطولات الكبرى للعبة إذ يبلغ مجموع جوائزها 165 ألف دولار للرجال ومثلهم للسيدات، لذلك تصنف كبطولة كبرى من حيث النقاط التي يحصل عليها كل لاعب.

وعلى هامش البطولة تواصل FilGoal.com مع عمر منسي للحديث عن البطولة وقال: "لا يوجد أمر سهل، دائما ما يكون أمامك تحديات ونعمل كل عام على التغلب عليها لإنجاح المسابقة".

وعن الفارق بين تنظيم أول نسختين وتنظيم النسخة الثامنة حاليا قال منسي: "أول نسخة كانت خسارة فادحة بالنسبة لي، ولكني أصريت على المحاولة مرة أخرى وفي المرة الثانية لم أجني ربحا لكن لم أخسر أموال".

وتابع "بعد ذلك أصبحت الأمور أفضل ولكن هذا العام على سبيل المثال لا يعتبر مربح بالنسبة لي ولشركتي ولكن صممت على إقامة البطولة بتلك الطريقة".

وأوضح منسي "كان هناك تفكير أن نقلل من الجوائز المادية للبطولة وبذلك يقل تصنيفها إلى الذهبي بدلا من البلاتينيوم ولكن في النهاية صممت إقامتها كبطولة كبرى بغض النظر عن الأرباح".

وعن سبب التفكير في ذلك قال منسي: "نواجه تحديات كل عام من أجل جمع عدد أكبر من الرعاة ففي النهاية هذه ليست بطولة كرة قدم، هناك من يوافق بحس وطني بغض النظر عن تحقيق 100% من الربح مثل الرعاة الحاليين، وهناك من لا يريد خوفا من عدم تحقيق ربح مناسب".

وشدد منسي "مصر الآن تهيمن على لعبة الاسكواش، لكن لا نريد أن تكون هيمنة مؤقتا مثلما حدث سابقا مع باكستان وإنجلترا على سبيل المثال".

وعن دور بطولة الجونة في سيطرة المصريين أوضح منسي "عندما تقام بطولة في مصر، ذلك يمنح أفضلية للاعبين المصريين بحضور فريقهم الفني بالكامل بجانب عائلاتهم وأصدقائهم مما يجعل الحافز للفوز أكبر".

وكشف "على سبيل المثال مباراة علي فرج ودييجو إلياس في الدور الثاني، كانت مباراة صعبة وظروفها أصعب وللحضور الجماهيري ومؤازرة علي دور في تأهله في النهاية".

وأوضح منسي "هناك دور آخر عن طريق مشاركة اللاعبين ببطاقة الدعوة (الوايلد كارد) وذلك نمنحه للناشئين صغار السن من أجل زيادة الخبرات والاحتكاك بالمصنفين الأوائل، وهذا العام منحناه لفارس الدسوقي بسبب إصابته لأكثر من عام للإصابة".

وأضاف منسي "شارك من قبل مروان طارق ومصطفى عسل وروان العربي ببطاقة الدعوة بعد ذلك وجدناهم أبطال العالم للناشئين، الآن منحنا الفرصة لفارس الدسوقي ونجح في الوصول لنصف النهائي ليتقدم بذلك في التصنيف العالمي بعد تراجعه للإصابة".

وبالحديث عن تطوير بطولة الجونة كل نسخة قال منسي: "نعمل على ذلك دائما، قمنا بإضافة منافسات الرواد (الماسترز) لمن هم فوق 35 عاما، وهذه النسخة كانت بداية مشاركة السيدات".

وعن إمكانية مشاهدة كبار اللاعبين المعتزلين مثل عمرو شبانة وكريم درويش والإنجليزي نك ماثيو، أوضح منسي "شاركت هذا العام في بطولة الرواد، أردت تحفيز كبار اللاعبين للمشاركة في المستقبل بالطبع أتمنى ذلك سيكون أمرا رائعا".

أما بالنسبة لنجاح البطولة تسويقيا مقارنة بالبطولات المقامة في مصر شدد منسي "نتعامل مع بطولة الجونة كونها منتج نسعى لتداوله، والحمد لله نجحنا في ذلك في السنوات الأخيرة حتى أصبحت مقصد لكثير من نجوم الفن والرياضة".

وتابع "عندما يأتي لاعب كرة قدم بحجم حسام غالي أو محمد جدو لمتابعة المباريات، بالطبع ذلك يساعد من نجاح البطولة".

وأضاف "أيضا عندما تحضر فنانة مثل شيرين رضا أو تارا عماد أو غيرهم، انظر لعدد متابعيهم في مواقع التواصل الإجتماعي وبمجرد تصويرهم للحدث يبدأ عدد كبير في الاهتمام بمتابعة ذلك الحدث".

وأوضح منسي "أيضا فريقي أصبح يملك احترافية كبيرة لتنظيم بطولة بذلك الحجم، وذلك ساعدني هذا العام للمشاركة في بطولة الرواد، في البداية لم يكن لدي وقت كاف إذ أقوم بالإشراف على كل شيء لكن الآن فريقي يمكنه تنظيم ذلك بصورة رائعة".

وعن خطوات عمرو منسي المقبلة قال: "لدينا بطولة في أكتوبر المقبل أمام الأهرامات، ستكون بطولة عالم للسيدات بجانب بطولة دولية للرجال".

وتابع "اللعب أمام الأهرامات بجانب الحضور الجماهيري يوجه رسالة للعالم عن السياحة في مصر مع مشاركة عدد من البلاد المختلفة بجانب متابعة أكثر من 88 قناة عالمية الحدث".

وشدد "فور إعلان تنظيمنا للبطولة أمام الأهرام بدأت وسائل الإعلام العالمية تناقل خبر إقامة بطولة عالم أمام الهرم".

وعن التركيز في بطولة واحدة في العام لتحقيق نجاح أكبر، أوضح منسي "بطولة الجونة في النصف الأول من العام، أما الأهرامات ففي النصف الثاني وربما يساعد ذلك على زيادة القاعدة الجماهيرية للعبة".

وأتم منسي حديثه "نسعى دائما للتطوير والمساعدة في زيادة القاعدة الجماهيرية لمتابعي الاسكواش.

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك