بالفيديو – شكرا دوري الأبطال.. توتنام يقتل احتفال جوارديولا ويدمر حلم رباعية سيتي

الأربعاء، 17 أبريل 2019 - 23:09

كتب : رامي جمال

فيرناندو يورينتي - توتنام - مانشستر سيتي - الصورة من حساب دوري أبطال أوروبا

لا يمكن إيجاد وصف لتلك المباراة التي جمعت بين مانشستر سيتي وتوتنام سوى أيقونية وستخلد في تاريخ دوري أبطال أوروبا كثيرا.

كل شيء في كرة القدم حدث في تلك المباراة وفي النهاية ابتسم الحظ لتوتنام.

وفاز مانشستر سيتي على توتنام بأربعة أهداف لثلاثة اليوم الأربعاء في ملعب الاتحاد في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

لكن السبيرز صنعوا ملحمة تاريخية بالتأهل لنصف النهائي للمرة الأولى منذ 57 عاما بفضل فوزهم ذهابا بهدف دون رد، ليصبح مجموع المباراتين التعادل بأربعة أهداف لكل فريق لكن توتنام خطف البطاقة بفضل أهدافه المسجلة خارج ملعبه.

وفشل مانشستر سيتي بذلك في التأهل لنصف النهائي للمرة الثانية في تاريخه بعد موسم 2015-2016 ولم ينجح الفريق مع مدربه بيب جوارديولا في تجاوز ربع النهائي مطلقا.

أما توتنام فهذه هي المرة الثانية في التاريخ التي يتأهل فيها إلى نصف النهائي بعد عام 1962.

وبذلك سيلتقي توتنام مع أياكس أمستردام في نصف النهائي.

افتتح رحيم سترلينج أهداف اللقاء في الدقيقة الرابعة وسجل توتنام هدفين متتاليين عن طريقة هيونج مين سون في الدقيقة السابعة والعاشرة.

وفي الدقيقة 11 أدرك بيرناردو سيلفا التعادل لمانشستر سيتي.

ذلك قبل أن يسجل رحيم سترلينج الهدف الثالث لسيتي في الدقيقة 21.

وسجل سيرجيرو أجويرو الهدف الرابع لسيتي في الدقيقة 59.

وكان سيتي يسير نحو الاحتفال بالتأهل لكن سجل دييجو لورينتي سجل هدفا في الدقيقة 73 وتم الإقرار بصحته بعد اللجوء للفيديو.

وفي الوقت المحتسب بدل من الضائع سجل سترلينج هدفا ثالثا له وخامسا لفريقه لكن للمرة الثانية لم يقف الفيديو في صف سيتي وألغي الهدف بداعي التسلل على أجويرو الذي مرر الكرة.

وقتل توتنام بذلك حلم سيتي في التتويج بأربع بطولات خلال الموسم الجاري.

واستمرت لعنة الإنجليز في مطاردة مانشستر سيتي الذي كلما لاقى فريقا من بلده ودع البطولات الأوروبية مثلما حدث ضد ليفربول الموسم الماضي والآن أمام توتنام.

5 أهداف في 21 دقيقة

لم يتخيل أي شخص تلك البداية النارية والرائعة للمباراة وشهدنا تسجيل خمسة أهداف وسيناريوهات مختلفة للتأهل خلال 21 دقيقة فقط.

في الدقيقة الرابعة افتتح سترلينج أهداف المباراة في الدقيقة الرابعة بتسديدة بيمناه من داخل منطقة الجزاء.

وعقب ثلاث دقائق أخطأ أيمريك لابورتي في تشتيت الكرة وسدد سون الكرة مباشرة في الشباك لتخدع إيديرسون وتسكن الشباك.

وفي الدقيقة العاشرة سجل سون كرة مقوسة رائعة بيمناه لتسكن الشباك وتعلن عن الهدف الثاني لتوتنام.

إلى هنا أصبح مانشستر سيتي يحتاج لثلاثة أهداف للتأهل.

وفي الدقيقة 11 سجل بيرناردو سيلفا الهدف الثاني لسيتي وأدرك التعادل لفريق بيب جوارديولا.

ونجح سترلينج في تسجيله هدفه الشخصي الثاني والثالث لفريقه في الدقيقة 21 بعد متابعته عرضية قادمة من الناحية اليمنى من كيفن دي بروين.

وكاد سوج يسجل هدفا ثالثا له ولفريقه ولكن تصويبته مرت بجوار المرمى بقليل.

قتل الحلم في الثواني الأخيرة

الشوط الثاني شهد استمرار الإثارة في المباراة وفي الدقيقة 47 حصل سون على بطاقة صفراء بعد تدخله بقوة على أجويرو ليغيب عن نصف النهائي للإيقاف.

وفي الدقيقة 53 تألق هوجو لوريس حارس توتنام أمام تسديدة قوية من كيفن دي بروين.

ورد إيدرسون على لوريس بتألقه وحرمان لورينتي من هدف محقق برأسية قوية أيضا.

ولكن في الدقيقة 59 انطلق دي بروين من وسط الملعب وراوغ لاعبي توتنام ومرر بينية جميلة إلى أجويرو الذي سدد بكل قوة بيمناه في الشباك ليعلن عن الهدف الرابع لسيتي.

تلك النتيجة كانت تضمن لسيتي التأهل لنصف النهائي لكن حدث ما لا يحمد عقباه فيما بعد.

في الدقيقة 73 حصل توتنام على ركلة ركنية حولها وارتطمت الكرة بجسد لورينتي وسكنت الشباك لتعلن عن الهدف الثالث للسبيرز.

ولجأ الحكم التركي كونيت شاكير إلى الفيديو لمشاهدة الإعادة واحتسب الهدف لصالح كتيبة المدرب ماوريسيو بوكيتينو.

وفي الدقيقة 86 أضاع إلكاي جوندوجان فرصة هدف محقق رغم انفراده بالمرمى وسدد الكرة إلى أعلى الملعب.

واحتسب الحكم خمس دقائق وقت محتسب بدل من الضائع وفيهم مرر أجويرو الكرة إلى سترلينج الذي سجل هدفا رائعا وانفجر بالاحتفال هو وزملائه وجوارديولا والجماهير في ملعب الاتحاد.

لكن حدث ما لا لم يكن يتخيله أي شخص.

تقنية الفيديو ألغت الهدف بداعي التسلل على أجويرو أثناء تسلمه للكرة قبل تمريره إلى سترلينج ليلغي الهدف.

وحاول سيتي تسجيل هدفا في الدقائق المتبقية لكنه لم يستطع لينتهي اللقاء بانتصاره في النتيجة ولكن توديعه لدوري الأبطال وتأهل توتنام في ملحمة رائعة.

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك