بالفيديو – صلاح ينفث لهبه في وجه تشيلسي.. ليفربول على قيد الحياة

الأحد، 14 أبريل 2019 - 19:26

كتب : FilGoal

محمد صلاح - ليفربول - تشيلسي

كابوس 2014 كان في الأذهان، لكنه لم يتكرر.. ليفربول يتجاوز تشيلسي.

النجم المصري محمد صلاح قاد فريقه ليفربول لفوز مهم على ضيفه تشيلسي بهدفين مقابل لا شيء، على ملعب أنفيلد، في الجولة 34 من الدوري الإنجليزي.

الأهداف الإفريقية سُجلت أولا بواسطة ساديو ماني، ثم محمد صلاح بعد دقيقتين بتسديدة خارقة ستُخلَد في تاريخ الدوري الإنجليزي.

ليرفع ليفربول رصيده إلى 85 نقطة في صدارة الدوري الإنجليزي، متفوقا على مانشستر سيتي الوصيف صاحب الـ83 نقطة بمباراة أقل.

ليفربول أوقف سلسلة 6 مباريات متتالية على ملعب أنفيلد في مواجهة تشيلسي بالدوري الإنجليزي لم ينتصر فيها، إذ تعادل 4 مرات وخسر مرتين في آخر 6 مواجهات بينهما.

صلاح قدّم مباراة رائعة منذ اللحظات الأولى، وبدأها بتسديدة على الطائر في الدقيقة السادسة بعد عرضية ماني، لكن كيبا أريزابالاجا تصدى بنجاح.

الفرعون المصري مصدر الخطورة الأول لـ ليفربول سقط في منطقة الجزاء بالدقيقة 14 بعد التحام مع دافيد لويز، لكن الحكم مايكل أوليفر لم يؤشر بأي قرار مهم.

تشيلسي اكتفى بتأمين دفاعاته والاعتماد على الهجمات المرتدة، فتلاعب إيدين هازارد بـ جويل ماتيب داخل منطقة جزاء ليفربول بالدقيقة 20، قبل أن يسدد كرة لم تشكّل صعوبات لـ أليسون بيكر الذي أمسكها بارتياح.

هجمة تشيلسي الأخطر في الشوط الأول جاءت في الدقيقة 30 عندما انطلق البرازيلي ويليان بمفرده مخترقا المساحات الشاسعة الفارغة في وسط ملعب ليفربول، ليقرر التسديد بدلا من التمرير لزميله هازارد، وتمر كرته بجوار القائم.

صلاح رد وظهر من جديد، فانطلق من الجهة اليمنى وأرسل عرضية لـ ماني الذي سدد من لمسة واحدة بجوار قائم تشيلسي.

في الشوط الثاني لم يمهل ليفربول ضيفه كثيرا، وباغته بهدفين رائعين.

ساديو ماني افتتح التسجيل لـ ليفربول في الدقيقة 51 بضربة رأسية، بعد عرضية مميزة للقائد جوردان هيندرسون.

الهدف هو السابع للجناح السنغالي في آخر 8 مباريات أقيمت على أنفيلد في الدوري، والـ21 إجمالا مع ليفربول هذا الموسم، ليصل ماني إلى أعلى سجل تهديفي في مسيرته بالملاعب الإنجليزية.

142 ثانية كانت كل ما احتاجه ليفربول بعد ذلك حتى يزور شباك تشيلسي مجددا!

هذه المرة ظهر نجم المباراة صلاح، تسلّم كرة على الجهة اليمنى، وأطلق قذيفة صاروخية عانقت المقص الأيمن لمرمى فريقه السابق تشيلسي.

ليرفع صلاح رصيده إلى 19 هدفا في صدارة هدافي الدوري الإنجليزي بالتساوي مع سيرخيو أجويرو مهاجم مانشستر سيتي.

صلاح لم يكن قد سجّل في الدوري الإنجليزي من خارج منطقة الجزاء، منذ يناير 2018 عندما سجّل هدفه التاريخي أمام مانشستر سيتي من منتصف الملعب.

تشيلسي الذي ظهر بوجه هجومي شاحب، حاول العودة في النتيجة بواسطة هازارد في مناسبتين، بالدقيقة 59 أولا عندما سدد على قائم ليفربول، ثم في الدقيقة التالية بتسديدة على الطائر تصدى لها أليسون.

في الدقائق التالية ناوش صلاح وماني مرمى كيبا، لكنهم لم يضيفوا أهداف أخرى، واكتفوا بتحقيق المهمة.

ليفربول فعل المطلوب وتجنّب كابوس الهزيمة أمام تشيلسي مثلما حدث في موسم 2014، لكن هذا لن يكون كافيا للتتويج بالدوري حتى اللحظة، يجب أن يتعثر مانشستر سيتي ليتحقق الحلم الغائب منذ 1990.

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك