ماذا فعل صلاح ضد فرقه السابقة

الأحد، 14 أبريل 2019 - 11:29

كتب : محمد يسري

محمد صلاح - ليفربول - تشيلسي

مرة أخرى سيكون محمد صلاح نجم ليفربول على موعد مع مواجهة فريق سبق وأن لعب له حين يستضيف ليفربول فريق تشيلسي يوم الأحد في الجولة 34 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

يواجه صلاح فريق تشيلسي بعد أن لعب في صفوفه للمرة الخامسة. بعد أن لعب ضده 4 مرات من قبل بقميص ليفربول.

وسبق لـ صلاح وأن واجه فيورنتينا وروما بعد أن لعب لهم في رحلة وصوله إلى ليفربول.

ضد فيورنتينا.. هدف وصافرات استهجان وطرد

كان فيورنتينا هو أول الفرق التي يواجها صلاح بعد أن لعب له. نجمنا المصري ارتدى قميص "الفيولا" في النصف الثاني من موسم 2014-2015 قبل أن ينتقل لـ روما صيف 2015-2016.

خلال تلك الفترة واجه صلاح فيورنتينا 3 مرات. المواجهة الأولى كانت في فلورنسا حيث تألق سابقا.

الجماهير قابلت صلاح باستهجان كلما لمس الكرة لكنه لم يهتم وسجل على طريقته المعتادة في شباك تشيبريان تاتاروشانو.

لكن المباراة لم تنته بنهاية سعيدة لصلاح، طُرد بعدما اعترض على قرار الحكم لتكون البطاقة الحمراء الوحيدة التي يحصل عليها في مسيرته.

في مباراة الدور الثاني، توهج صلاج وسجل هدفين وصنع هدفا في فوز روما بنتيجة 4-1 على ملعب أولمبيكو.

أما ثالث مبارياته أمام فيورنتينا فكانت في الدور الأول لموسم 2016-2017 وانتهت بالخسارة بهدف دون رد وشارك فيها صلاح لمدة 68 دقيقة.

ضد روما.. انفجار في أنفيلد

بعد موسمين مع روما، انتقل صلاح إلى ليفربول صيف 2017-2018.

وكان صلاح على موعد مع مواجهة روما في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

انفجر صلاح في مباراة الذهاب التي أقيمت على ملعب أنفليد. قاد ليفربول للفوز بنتيجة 5-2 بعدما سجل هدفين وصنع مثلهما، ليضع الحُمر قدما ونصف في نهائي البطولة.

وفي العودة وعلى ملعب أوليمبكو، لم يسجل أو يصنع في المباراة التي انتهت بخسارة ليفربول 4-2.

ضد تشيلسي.. هدف وخسارة

واجه صلاح تشيلسي مرتين في الموسم الماضي للدوري الإنجليزي الممتاز. على ملعب أنفيلد وفي الجولة 13، سجل صلاح هدفا لـ ليفربول، لكن ويليان أدرك التعادل لـ تشيلسي لتنتهي المباراة بهدف لكل فريق.

وفي مباراة العودة في الجولة 33 للدوري الإنجليزي وعلى ملعب ستامفورد بريدج، خسر ليفربول بهدف دون رد في وجود صلاح الذي حصل على بطاقة صفراء في الدقيقة 39.

المواجهة الثالثة ضد تشيلسي كانت على ملعب أنفيلد هذا الموسم في كأس الرابطة في الدور الثالث.

صلاح لم يشارك إلا 3 دقائق فقط في المباراة حين كان ليفربول متأخرا في النتيجة بهدفين مقابل هدف.

أما المواجهة الرابعة فكانت في الدور الأول للدوري هذا الموسم وعلى ملعب ستامفورد بريدج.

تشيلسي تقدم في النتيجة عن طريق إدين هازارد، وكاد صلاح أن يتعادل بعدما راوغ كيبا أريزابالاجا وسدد في المرمى لكن أنطونيو روديجر أبعد الكرة من على خط المرمى.

إلا أن تسديدة باغتت كيبا من دانيال ستورديج تسببت في تعادل ليفربول.

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك