رغم إقصاء الفيديو لباريس.. توخيل: لازلت مناصرا كبيرا للتقنية

الخميس، 07 مارس 2019 - 09:14

كتب : FilGoal

مانشستر يونايتد - باريس سان جيرمان

أعرب توماس توخيل مدرب باريس سان جيرمان عن ضيقه من احتساب ركلة جزاء متأخرة أقصت فريقه من دوري أبطال أوروبا لكنه شدد على تأييده الكامل لتطبيق حكم الفيديو المساعد.

وقال توخيل بعد المباراة التي خسرها في ملعبه بنتيجة 3-1 أمام مانشستر يونايتد يوم الأربعاء:"كان قرار كبيرا، قرارا قاسيا وصعبا. هناك أسباب للحكم ليتخذ هذا القرار. دائما الأمور جدلية عندما يتعلق الأمر بلمسة اليد".

وواصل في تصريحات صحفية "التسديدة لم تكن فرصة كبيرة. كانت تسديدة غير خطيرة ثم فجأة ركلة جزاء. أنا مناصر كبير لحكم الفيديو المساعد ولازلت. مع لمسة يد، يكون القرار صعبا جدا بسبب عدة عوامل، هل هناك خطأ أم لا، المسافة، الوضع الطبيعي لليد، كثير من الأشياء للنقاش. أعتقد أن القرار كان 50-50".

وأتم "هذه مشكلة اليد. أسباب تأييد الناس للقرار هي نفسها أسباب الرفض. بالنسبة لتسديدة كانت بعدها الكرة ذاهبة فوق المرمى بخمسين مترا فتحتسب ركلة جزاء من على بعد 11 مترا، لا منطق في هذا".

كانت النتيجة في ملعب بارك دي برينس تشير إلى تقدم مانشستر يونايتد بنتيجة 2-1 والتي تصب في صالح سان جيرمان الذي تفوق في لقاء الذهاب بهدفين دون رد في ملعب أولد ترافورد في ذهاب الدور ثمن النهائي.

لكن الكرة لمست يد المدافع بريسنل كيمبيمبي ليستعين الحكم بالفيديو ثم يحتسب ركلة جزاء متأخرة اقتنص بها يونايتد التأهل في قلب باريس.

نرشح لكم
أخر الأخبار
التعليقات
قد ينال إعجابك