بعد 85 يوما على القمة.. ليفربول يفرّط في الصدارة بالتعادل أمام إيفرتون بمشاركة صلاح

الأحد، 03 مارس 2019 - 20:11

كتب : FilGoal

محمد صلاح - ليفربول - إيفرتون

فشل ليفربول في استعادة صدارة الدوري الإنجليزي، واكتفى بالتعادل 0-0 على ملعب جوديسون بارك في مواجهة غريمه إيفرتون، في الجولة 29 من الدوري الإنجليزي.

ليفربول رفع رصيده إلى 70 نقطة بفارق نقطة عن المتصدر مانشستر سيتي. فيما رفع إيفرتون رصيده إلى37 نقطة في المركز العاشر.

مواجهة دربي منطقة المرسيسايد بين ليفربول وإيفرتون تكررت للمرة الـ200 في تاريخ القسم الأول الإنجليزي، وهي ثاني أكثر المباريات تكرارا بعد مباراة إيفرتون وأستون فيلا.

الريدز تعادل 0-0 للمباراة الثالثة في آخر 4 مواجهات خاضها بمختلف البطولات، وفقد الصدارة للمرة الأولى منذ الجولة 15، أي منذ 85 يوما.

كما تواصل فشل إيفرتون في الفوز بمباراة الدربي أمام ليفربول، إذ يرجع الفوز الأخير إلى عام 2010.

ليفربول دخل المباراة دون مهاجمه العائد من الإصابة الذي أبقاه يورجن كلوب على مقاعد البدلاء، ودفع بالبلجيكي ديفوك أوريجي بدلا منه.

محمد صلاح بحث عن هدفه الـ50 مع ليفربول في الدوري الإنجليزي، وناوش الحارس جوردان بيكفورد بتسديدة ضعيفة في منتصف المرمى منذ الدقيقة 15.

الشوط الأول الذي لم يشهد الكثير من الفرص المحققة، كاد أن يشهد تغييرا في النتيجة عندما انفرد صلاح بمرمى إيفرتون في الدقيقة 29 مع كثير من الوقت والمساحة لإنهاء الهجمة، إلا أنه سدد وبيكفورد الحارس تألق مبعدا الكرة، ومفوّتا فرصة التقدم على الجار الأحمر.

إيفرتون حاول المباغتة بانطلاق ثيو والكوت في الدقيقة 39، إلا أن تسديدته مرت أعلى مرمى ليفربول، لينتهي الشوط الأول سلبيا.

في الشوط الثاني ازدادت المباراة سرعة وتبادل الفريقان الهجمات التي افتقدت لدقة الإنهاء والتصرُف.

ترينت أليكساندر أرنولد نفّذ ركلة حرة مباشرة لـ ليفربول في الدقيقة 54، أمسكها بيكفورد دون عناء.

بعدها بدقيقة سجّل أوريجي ظهورا نادرا في منطقة جزاء إيفرتون بتسديدة يمينية جانبية، ليفشل في تكرار هدف الدور الأول الذي أهدى حينها انتصارا متأخرا لـ ليفربول.

المصري صلاح تحصّل على فرصة جديدة في الدقيقة 56 بعد تمريرة بينية من جويل ماتيب فشل كيرت زوما في إيقافها، ليتواجه صلاح وبيكفورد من جديد، إلا أن تدخُل مايكل كين في اللحظة الأخيرة أبعد الكرة إلى الركنية.

كلوب قرر الدفع باستبدال مزدوج في الدقيقة 63، ودفع بالثنائي جيمس ميلنر وروبيرتو فيرمينو بدلا من جورجينو فينالدوم وأوريجي.

تأثير فيرمينو ظهر فورا بهجمة مرتدة في الدقيقة 65 بين الثلاثي الهجومي بتعاون مع صلاح وماني، والأخير أطلق رأسية ضعيفة غير دقيقة استحوذ عليها دفاع إيفرتون دون عناء.

مد ليفربول الشرس كاد أن يسفر عن هدف في الدقيقة 69 برأسية من فان دايك الذي مرر إلى فابينيو مباشرة أمام المرمى، ولكن تدخُل في اللحظة الأخيرة من لوكاس دينيه أبعد الكرة إلى الركنية.

ليفربول فشل في خلق المزيد من الفرص الخطيرة في لاحق الدقائق، وفرّط في صدارة المسابقة.

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك