في مباراة الإصابات.. يونايتد يعطل مسيرة ليفربول نحو اللقب بمشاركة صلاح

الأحد، 24 فبراير 2019 - 18:03

كتب : FilGoal

محمد صلاح

في مباراة شهدت العديد من الإصابات والأحداث الغريبة.. تعادل مانشستر يونايتد يوم الأحد مع ضيفه ليفربول بلا أهداف وعطله في سباق الفوز باللقب.

حل ليفربول ضيفا على يونايتد في قمة الجولة 27 من الدوري الإنجليزي في المباراة التي لعب فيها نجمنا المصري محمد صلاح لمدة 79 دقيقة.

ورفع ليفربول رصيده من النقاط إلى 66 نقطة لينفرد بصدارة الدوري الإنجليزي بفارق نقطة عن ملاحقه مانشستر سيتي.

بينما رفع يونايتد رصيده إلى 52 نقطة لكن هبط للمركز الخامس بعد فوز أرسنال على ساوثامبتون.

ليفربول يسيطر

بدأ ليفربول في الدقيقة الأولى بالضغط السريع الذي أسفر عن مخالفة داخل منطقة الجزاء لكن لاعبو الريدز لم يستغلوها جيدا.

خطورة صلاح بدأت في الظهور بالدقيقة السابعة حين راوغ من الجبهة اليمنى قبل أن يلعب كرة عرضية اصطدمت بدفاع يونايتد.

تواجد لاعبو ليفربول داخل منطقة جزاء يونايتد في أكثر من مناسبة في الربع ساعة الأولى دون خطورة على مرمى دافيد دي خيا.

وسنحت فرصة رائعة لصلاح للتسجيل مع وصول المباراة للدقيقة 16 لكنه سدد الركلة الحرة من على حدود منطقة الجزاء فوق العارضة.

بعدها لعب أندي روبرتسون عرضية رائعة من داخل منطقة جزاء أصحاب الأرض، لكنها لم تجد من يسكنها الشباك.

ماذا يحدث؟

قبل وصول المباراة للدقيقة 20 اضطر أندير هيريرا للخروج بسبب الإصابة ودخل أندرياس بيريرا بدلا منه.

هجمة مرتدة سريعة لليفربول لكن الدولي المصري لم ينجح في المرور من خوان ماتا.

ثاني التبديلات الاضطرارية ضرب يونايتد حين خرج ماتا بسبب الإصابة أيضا، ودخل جيسي لينجارد بدلا منه في الدقيقة 25.

رغم أن المباراة لم تشهد العديد من التدخلات العنيفة في النصف ساعة الأولى غير أن روبرتو فيرمينو أيضا اضطر للخروج بسبب الإصابة وإفساح المجال لدانييل ستوريدج، وهو مالم يحدث من قبل في الدوري هذا الموسم.

مع وصول المباراة للدقيقة 36 ظهر بول بوجبا بتسديدة قوية لم تصل لمرمى أليسون في ظل الصلابة الدفاعية للريدز بقيادة فيرجيل فان دايك.

كاد يونايتد أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 40 حين مرر روميلو لوكاكو كرة جميلة للينجارد لكن أليسون أظهر إمكانياته الكبيرة بمنعه من التسجيل.

استمرت مأساة الشياطين الحمر بخروج لينجارد للإصابة أيضا، ودخول أليكسيس سانشيز بدلا منه قبل 3 دقائق من نهاية الشوط الأول.

ماتيب قابل عرضية جيمس ميلنر برأسية فوق العارضة، رد عليها لوكاكو برأسية ضعيفة وصلت ليد أليسون، لينتهي الشوط الاول بلا أهداف.

شوط بلا طعم

مرت الدقائق الأولى من الشوط الثاني في ظل عودة يونايتد للدخول في مجريات المباراة ومجاراة ليفربول.

هدأت المباراة ولم تشهد أي فرص حقيقية، ثم قرر كلوب الدفع بجيردان شاكيري بدلا جوردن هندرسون قبل ثلث ساعة من نهاية اللقاء.

خرج صلاح في الدقيقة 79 ودخل ديفوك أوريجي بدلا منه ولم يحدث الفارق.

مع وصول المباراة للدقيقة 90 فشل كريس سمولينج في مقابلة عرضية لوكاكو لتنتهي قمة إنجلترا بالتعادل السلبي الذي صب في مصلحة مانشستر سيتي.

التعليقات
قد ينال إعجابك