بالفيديو – صدمة جيرونا.. ريال مدريد يستفيق من الحلم الجميل ويعود إلى أرض الواقع

الأحد، 17 فبراير 2019 - 15:13

كتب : زكي السعيد

ريال مدريد - جيرونا

تعرّض ريال مدريد لهزيمة مفاجئة أمام ضيفه جيرونا بهدفين مقابل هدف واحد، على ملعب سانتياجو برنابيو، بالجولة 24 من الدوري الإسباني.

ريال مدريد خسر للمرة السابعة في الدوري هذا الموسم، وفشل في مواصلة سلسلة نتائجه الإيجابية، إذ تعود هزيمته الأخيرة إلى 6 يناير في مواجهة ريال سوسيداد.

التعرض لـ 7 هزائم في الدوري بموسم واحد سجّل كارثي لم يعشه ريال مدريد منذ موسم 2008\2009.

كما خسر ريال مدريد للمرة 11 إجمالا هذا الموسم، وهو أسوأ رقم له في العقد الأخير بالتساوي مع موسم 2012\2013.

الفريق العاصمي تعرّض للهزيمة التاريخية رقم 23 على ملعبه سانتياجو برنابيو في الدوري أمام فريق من إقليم كتالونيا، وهي الهزيمة الأولى على الإطلاق في معقله أمام جيرونا.

في المقابل أوقف جيرونا سلسلة نتائجه الكارثية والتي وصلت إلى 13 مباراة متتالية دون فوز في مختلف البطولات، و10 جولات متتالية دون في فوز في الدوري.

جيرونا الذي خسر من ريال مدريد 3 مرات هذا الموسم، انتفض أخيرا وحقق مفاجأة مدوية، متسببا في ابتعاد ريال مدريد عن منافسة لقب الدوري عمليا.

كما حقق أوسيبيو ساكريستان المدير الفني لـ جيرونا، انتصاره الأول في مسيرته التدريبية على ريال مدريد، إذ خسر كل مواجهاته التسع الماضية أمام الميرنجي.

فيما يعود جيرونا هو الفريق الوحيد في الدوري الإسباني هذا الموسم، الذي يخرج بنقاط من ملعبي سانتياجو برنابيو وكامب نو على حدٍ سواء.

ريال مدريد فشل في استعادة المركز الثاني ببطولة الدوري الإسباني، والذي خطفه منه أتليتكو مدريد يوم أمس.

الفريق الملكي كاد أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 17 بعد تمريرة أنيقة من توني كروس تجاه لوكاس فاسكيز، الذي راوغ بمهارة وحاول التسديد بمكر، إلا أن المغربي ياسين بونو –أحد نجوم المواجهة- تصدى ببراعة.

الرد جاء من كريستيان ستواني هداف جيرونا في الدقيقة 19، وتسديدته وجدت أيادي تيبو كورتوا حارس مرمى ريال مدريد.

البرازيلي كارلوس كاسيميرو لعب دور البطولة –تهديفيا- في مواجهة إشبيلية وأتليتكو مدريد، والآن حان الدور على جيرونا.

لاعب الوسط استقبل عرضية من كروس في الدقيقة 25، وأطلق رأسية صاروخية لم يستطع بونو إبعادها، ليتقدم ريال مدريد بالهدف الأول على الضيوف.

شباك جيرونا اهتزت للمباراة الرسمية رقم 17 على التوالي، وهو سجل دفاعي سيئ لم يختبره الفريق منذ عام 2011.

تهديد جيرونا لمرمى ريال مدريد لم يكن بارزا في الشوط الأول، ورغم ذلك كاد أن يدرك القائد أليكس جراني التعادل بتسديدة مخادعة بالدقيقة 40، مرت مباشرة إلى جوار القائم.

كريم بنزيمة –الذي خاض مباراته رقم 300 في الدوري الإسباني مع ريال مدريد-، رد بهجمة في الدقيقة التالية، ولكنه اصطدم مجددا بالمتألق بونو.

بنزيمة صار اللاعب رقم 21 الذي يخوض 300 مباراة مع ريال مدريد في الدوري، والأجنبي الثالث بعد روبيرتو كارلوس ومارسيلو.

الشوط الأول انتهى على اهتزاز جديد للشباك بتسديدة مارسيلو، إلا أن الهدف رُفض بداعي التسلل، قرار صحيح أكدته تقنية الفيديو.

مع بداية الشوط الثاني واصل مارسيلو هجماته، وأطلق تسديدة جديدة وجدت أصابع بونو الذي أبعدها إلى الركنية.

قبل أن يطلق بنزيمة ضربة رأسية في الدقيقة 52، لكنه هزت الشباك الخارجية.

ساكريستان كان قد استعان بالثنائي أنتوني لوزانو وأليش جارسيا بين الشوطين، وتأثيرهما سيظهر أخيرا في الدقيقة 58، الأول أطلق رأسية صاروخية تصدى لها كورتوا بصعوبة، والثاني تابع الكرة أعلى العارضة بغرابة شديدة أمام شباك شبه خالية.

عقاب التراجع المدريدي جاء في الدقيقة 65.

جيرونا ضرب العارضة قبل أن تلمس الكرة يد سيرخيو راموس، ليتحسب الحكم ركلة جزاء، ويشهر بطاقة صفراء في وجه قائد ريال مدريد الذي سيغيب عن مباراة ليفانتي المقبلة في الدوري بداعي تراكم البطاقات.

ستواني انبرى للركلة وسددها بنجاح، وهي الركلة رقم 14 التي يسددها في مسيرته بالدوري الإسباني، ونسبة نجاحه تظل 100%.

فيما تصدى كورتوا لواحدة فقط من أصل 10 ركلات جزاء سُددت عليه في مسيرته بالدوري الإسباني.

هجمات جيرونا تواصلت، عندما تبادل الجناح بورتو الكرة مع أليش جارسيا، وأطلق كرة صاروخية ارتدت من القائم في الدقيقة 71.

بورتو اكتفى من التهديد، وأعلن عن وقت التنفيذ في الدقيقة 75 بأن سجّل هدف جيرونا الثاني إثر متابعة لتسديدة زميله لوزانو التي تصدى لها كورتوا بصعوبة.

ستواني وبورتو سجّلا معا 49 هدفا لـ جيرونا في القسم الأول الإسباني، بواقع 65% من إجمالي أهداف الفريق الكتالوني تاريخيا بالمسابقة.

رد ريال مدريد الهجومي كان شحيحا، فحاول بيل مباغتة بونو، إلا أن الأخير تألق من جديد في الدقيقة 85 وتصدى لكرة البديل الويلزي.

الأنباء السيئة تهاطلت على ريال مدريد بتحصل راموس على بطاقة صفراء ثانية وبالتالي خروجه مطرودا في الدقيقة الأخيرة.

راموس تعرّض للطرد رقم 25 في 601 مباراة له مع ريال مدريد، أكثر من أي لاعب آخر في تاريخ النادي.

لقطة المباراة –إن تحققت- حدثت في الدقيقة الخامسة من الوقت المحتسب بدل الضائع، عندما تقدّم تيبو كورتوا في ركلة ركنية أخيرة لفريقه، وأطلق ضربة رأسية بالفعل مرت مباشرة إلى جوار القائم.

ريال مدريد تجمّد رصيده عند 45 نقطة في المركز الثالث بفارق 9 نقاط كاملة عن المتصدر برشلونة.

فيما رفع جيرونا رصيده إلى 27 نقطة في المركز 15.

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك