بالفيديو - عودة إيبار الرائعة تحرم خيتافي من المربع الذهبي للدوري الإسباني

السبت، 16 فبراير 2019 - 00:44

كتب : زكي السعيد

إيبار - خيتافي

فوّت خيتافي فرصة دخول المربع الذهبي للدوري الإسباني –مؤقتا-، بتعادله 2-2 أمام مضيفه إيبار، على ملعب إيبوروا، في افتتاح الجولة 24 من الدوري الإسباني.

إيبار أكمل 10 مباريات متتالية دون هزيمة على ملعبه إيبوروا، وهو أمر لم يحدث منذ 2012، وقتها تواجَد الفريق الباسكي في دوري القسم الثالث الإسباني، إذ تعود هزيمته الأخيرة على أرضه إلى 29 سبتمبر عندما سقط 1-3 أمام إشبيلية.

كما يعد هذا التعادل هو الأول على الإطلاق لـ إيبار على ملعبه في تاريخه بالدوري الإسباني أمام أي فريق من العاصمة مدريد، إذ فاز في السابق 7 مرات، وخسر في 10.

خيتافي احتاج إلى الفوز للارتقاء إلى المركز الرابع وتخطي إشبيلية مؤقتا حتى يلعب الأخير مباراته في هذه الجولة، الأمر الذي لم يتحقق.

خايمي ماتا افتتح التسجيل لـ خيتافي في الدقيقة 37 بعد تمريرة بينية من ماتياس أوليفيرا.

الهدف هو التاسع هذا الموسم للمهاجم الإسباني الذي يعيش مؤخرا فترة مميزة، إذ ساهم في 7 أهداف خلال المباريات الأربع الماضية.

خيتافي عاد وأضاف الهدف الثاني في الدقيقة 52 بواسطة الفرنسي ديميتري فولكيير الذي أطلق تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء لم يستطع أسيير ريسجو حارس مرمى إيبار على إبعادها.

هدف فولكيير أوقف سلسلة 17 هدفا متتاليا لـ خيتافي بواسطة 3 لاعبين فقط، هم: خورخي مولينا، خايمي ماتا، أنخيل رودريجيز. إذ يرجع آخر هدف لـ خيتافي للاعب من غير هذا الثلاثي إلى 7 ديسمبر الماضي، بواسطة لياندرو كابريرا أمام ليجانيس.

مع الهدف الثاني، توقفت رياح خيتافي، وجاء دور إيبار للرد ورفض الهزيمة.

خوسيه لويس مينديليبار المدير الفني لـ إيبار صرّح في بدايات الموسم أنه ليس مشجعا كبيرا لتقنية حكم الفيديو المساعد، إلا أنه تلقى لاحقا عددا من القرارات الإيجابية جراء هذه التقنية، والأمر لن يتوقف في مواجهة خيتافي.

بعد حوالي 3 دقائق من المداولات، احتسبت تقنية الفيديو ركلة جزاء لـ إيبار، ترجمها البرازيلي تشارلز دياز بنجاح في الدقيقة 67، مقلّصا الفارق لأصحاب الارض.

ركلة الجزاء هي السابعة لـ إيبار هذا الموسم، والسادسة التي ينفذها تشارلز بنجاح، أكثر من أي لاعب آخر في الدوري الإسباني.

في الدقيقة 80 عاد تشارلز للظهور، وأدرك التعادل لـ إيبار مستغلا خطأ قاتلا من كابريرا مدافع خيتافي في إعادة الكرة إلى حارسه.

تشارلز سجّل على الطائر، رافعا رصيده من الأهداف في الدوري هذا الموسم إلى 12، ليعادل أفضل معدلاته في مسيرته، وهو الذي تحقق بقميص سيلتا فيجو موسم 2013\2014.

تشارلز سجّل أهدافه الـ 12 في 1038 دقيقة بمعدّل هدف كل 86 دقيقة، وهو ثاني أفضل معدل تهديفي للاعبي الدوري الإسباني بعد ليونيل ميسي الذي يسجّل بمعدل كل 81 دقيقة.

خيتافي رفع رصيده إلى 36 نقطة في المركز الخامس، فيما رفع إيبار رصيده إلى 31 نقطة في المركز العاشر.

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك