ليلة الأبطال - دي ماريا.. العودة إلى ذكريات عام سيء في مسيرته مع يونايتد

الثلاثاء، 12 فبراير 2019 - 15:14

كتب : إسلام مجدي

دي ماريا

"إنه لاعب كبير، أنت لا تخسر موهبتك فجأة، أعتقد أنه سيجد حلا لما يحدث له". واين روني نجم مانشستر يونايتد متحدثا عن أنخل دي ماريا زميله السابق في مانشستر يونايتد.

مارس 2015، كان أنخل دي ماريا يعاني في مانشستر يونايتد وبعيد كل البعد عن مستواه ما بين الإصابة والاستبعاد من القائمة، صنع 9 أهداف وسجل 3 في 27 جولة بالدوري الإنجليزي.

العديد من التساؤلات وجهت إلى مانشستر يونايتد قبل أن توجه إلى اللاعب نفسه، أين دي ماريا بطل دوري أبطال أوروبا مع ريال مدريد واللاعب الذي قدم موسما استثنائيا وانضم للفريق بـ75 مليون يورو؟ ما الذي يحدث؟

"عليك أن تألف الوضع الذي تختبره جيدا". روني عن دي ماريا.

أما لويس فان جال مدرب الفريق في ذلك الوقت فقال إنه يعتقد أن هناك شيء خاطئ بشأن اللاعب، ربما يعاني من سوء حظ أو ما شابه.

الكثير من التقارير تشير إلى أن دي ماريا لم يألف جو إنجلترا ومدينة مانشستر، الأجواء الباردة للغاية والتي لم يعتد عليها، بجانب انتقادات حادة من زملائه في الفريق بأنه "ربما يكون موهوبا لكنه لا يمنح كل ما لديه بنسبة 100%". على عهدة صحيفة "إندبندنت البريطانية.

دي ماريا قد يكون لعب بجانب ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو وكان نجما وسندا رائعا لهما سواء في المنتخب الأرجنتيني أو ريال مدريد، لكن المشكلة كانت تكمن في فترته مع مانشستر يونايتد والتي دامت موسم وحيد فقط.

النجم الأرجنتيني انضم إلى مانشستر يونايتد وهو يعاني من حالة أشبه بفقدان الأمل أو الحزن الشديد بعدما غاب عن نهائي كأس العالم 2014، رغم أنه كان سيؤثر كثيرا ضد الألمان وخسر راقصو التانجو بنتيجة 1-0.

"عليك أن تفهم أنني كنت في الـ20 من عمري، لم أكن قد مثلت بنفيكا بعد، عائلتي كانت قد انفصلت، كنت بلا أي أمل تقريبا، فقدت كل شيء، ثم اتصل بي المنتخب الأرجنتيني قبل البطولة للمشاركة، وفي خلال عامين فزت بالميدالية الذهبية في الأولمبياد، بدأت اللعب لبنفيكا، ثم انضممت إلى ريال مدريد".

"كنت أذهب للطبيب النفسي، كانت هناك لحظات صعبة، حلمي كان أقرب للانتهاء دوما مثل حلم والدي بأن يصبح لاعب كرة محترف وجدي".

بإمكاننا تفهم الطبيعة التي نشأ عليها دي ماريا من خلال قصته التي حكاها بنفسه خلال العام الماضي، والتي قال فيها إنه كان يذهب إلى الطبيب النفسي بسبب الكثير من الأوقات الصعبة التي مر بها وأثرت عليه وعلى طريقة لعبه، الأمر الذي يعني أنه أكثر عرضة للتأثر بالظروف وما زاد من حدة الأمور أن الجميع كان ضده في مانشستر يونايتد.

دي ماريا كان متميزا للغاية حينما انضم إلى ريال مدريد في عام 2010، يجيد اللعب في أكثر من مكان هجومي بجانب حتى اللعب كمحور ارتكاز، وقدم واحدا من أفضل فتراته الكروية تحت إمرة جوزيه مورينيو مدرب ريال مدريد السابق، بجانب الموسم المتميز للغاية مع كارلو أنشيلوتي.

دي ماريا اختتم موسم 2013-2014 بمستوى أكثر من رائع وبطلا لدوري الأبطال ثم صنع هدفا لا ينسى لميسي في دور الـ16 من كأس العالم في الصيف ضد سويسرا، ثم انهار كل شيء، غاب عن نهائي كأس العالم الأمر الذي أثر فيه كثيرا، خاصة مع معاناته من الإصابة التي أثرت عليه، ثم قرار ريال مدريد ببيعه لأنه ليس أفضل من جيمس رودريجيز الذي أتى بدلا منه.

مانشستر يونايتد كان قد ودع موسم 2013-2014 بطريقة كارثية بعدما فشل ديفيد مويس أو كما لقبته الصحافة بـ"المختار" في مهمته لخلافة سير أليكس فيرجسون، النادي عين لويس فان جال الذي قدم مستوى أكثر من رائع مع منتخب هولندا في كأس العالم 2014 ولم يجد أفضل من صفقة دي ماريا ليعلن عن بدء حقبة جديدة بها وما ستمثله الصفقة من قوة أن النادي قادر على الشراء حتى لو لم يشارك في دوري الأبطال.

يونايتد كان الفريق الذي أتى لضم دي ماريا، كان قادرا على الدفع وأراد تقديم مثالا قويا للجميع أنه مازال باستطاعته انتداب لاعبين كبار وبمبالغ كبيرة.

عند رحيل دي ماريا عن ريال مدريد قال :"لسوء الحظ مضطر للرحيل لكي أوضح للجميع الأمر لم تكن تلك رغبتي قط".

حسب صحيفة "إندبندنت" لم يحب دي ماريا قط مدربه لويس فان جال، ومن دون أن تكون هناك علاقة جيدة مع المدرب فيستحيل أن تحظى بمسيرة ناجحة أو يستفيد الفريق.

دي ماريا سجل هدفا رائعا للغاية ضد ليستر سيتي في خسارة يونايتد بنتيجة 5-3، فان جال شعر أن فريقه قام بفتح مساحات أكثر من اللازم، لنرى دي ماريا بعد ذلك يقدم مجهودا مضاعفا أكثر مما يستطيع.

أكثر لحظة ظهر خلالها اللاعب في أسوأ أحواله كانت في خسارة يونايتد من أرسنال في أولد ترافورد يوم 9 مارس عام 2015، حينما قام بدفع الحكم مايكل أوليفر وأشهر الحكم في وجهه بطاقة صفراء ثانية ثم الحمراء.

نتيجة بحث الصور عن ‪Angel di maria red card‬‏

تحدث فان جال بغضب قائلا :"دي ماريا يعلم أنه لا يجب أن يلمس الحكم، لذا لم يكن ذلك تصرفا ذكيا منه، لكن التحكم في المشاعر ليس سهلا في مباراة مثل هذه، كان يعلم كل شيء كل لاعب يعلم ذلك".

وفي كوبا أمريكا 2015 أبدى الطاقم الفني للمنتخب الأرجنتيني بقيادة تاتا مارتينو مندهش للغاية من فقدان دي ماريا لقدراته والطريقة التي يلعب بها، كان مشتتا للغاية، بل واتجهت أصابع الاتهام إلى فان جال واتهم بأنه أفسد قدرات اللاعب.

كرة القدم لعبة قائمة على الاستمتاع، ربما تكون وظيفة للاعبين لكن أهم شيء أن يفعلها وهو مندمج ومستمتع بها، ولكن دي ماريا لم يشعر بذلك قط، لم يكن مرتاحا في غرفة الملابس ولم يكن كذلك في الملعب ولا في المدينة، لاعب مهم للغاية لكنه لم يتمكن من التعامل مع أي شيء.

"استمريت هناك لعام وحيد، لم يكن أفضل عام في مسيرتي، ولم يكن مسموحا لي بأن أقضي أفضل أوقاتي هنا". دي ماريا

"كانت هناك الكثير من التعقيدات مع المدرب في ذلك الوقت".

"حمدا لله، كنت قادرا على الانضمام إلى باريس سان جيرمان واستعادة ما كنت عليه".

العلاقة بين يونايتد ودي ماريا ربما تكون قد ساءت كثيرا، عام وحيد كان كافيا لأن يشعر اللاعب بأنه محبوس في قفص رغما عنه، ويشعر النادي أنه أخطأ خطأ كبيرا للغاية بدفع تلك القيمة مقابل عدم الاستفادة من أي شيء.

جيمي جاكسون صحفي "جارديان" وصف صفقة دي ماريا في عنوانه بـ"أنخل دي ماريا: لاعب مانشستر يونايتد المتردد الذي انتهى به المطاف كغلطة كبيرة".

الصحف البريطانية وصفت شخصية اللاعب بـ"الهشة"، ومستواه بـ"غير المستقر" ليأتي باريس سان جيرمان بمثابة الحل لمشكلة دي ماريا ويونايتد.

دي ماريا ليس اللاعب الذي يشكو من قوة نجومية زملائه أو غرور بعضهم، إنه هادئ الطباع وموهوب للغاية لا شك في ذلك، لكن لم تسر الأمور على ما يرام بالنسبة له في مانشستر يونايتد.

انضم إلى باريس سان جيرمان ليستعيد بريقه شيئا فشيء وصولا إلى موسم 2017-2018 حينما سجل 21 هدفا في 45 مباراة، وحاليا الآمال منعقدة عليه ليقود الفريق في الموسم بعد إصابة نيمار وإدينسون كافاني.

الكثير من الغيابات ضربت باريس سان جيرمان، لكن توماس توخيل مدرب الفريق ربما يراهن على رغبة دي ماريا في الانتقام من فريقه السابق، أو ربما إثبات أن بإمكانه التألق في أولد ترافورد لكن بقميص آخر، فهل يتخطى دي ماريا ذكرياته؟ أم ستكون ذكرى أخرى سيئة له؟

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك