مدرب الأرجنتين التاريخي: حافلتي تعرضت للرشق مع برشلونة.. إنها حادثة طبيعية

الجمعة، 07 ديسمبر 2018 - 18:50

كتب : FilGoal

مينوتي

انتقد لويس سيزار مينوتي مدرب الأرجنتين الفائز بكأس العالم 1978، إقامة نهائي كوبا ليبرتادوريس خارج الأرجنتين.

ريفر بليت يضيّف منافسه بوكا جونيورز في ملعب سانتياجو برنابيو بالعاصمة الإسبانية مدريد مساء الأحد المقبل، في إياب نهائي كوبا ليبرتادوريس.

إلا أن المخضرم مينوتي عبّر عن غضبه الشديد من هذا القرار، خلال حديثه إلى إذاعة "كادينا سير" الإسبانية: "كان عليهم إقامة المباراة في الموعد المحدد بملعب ريفر، لقد تم رشقي بالحجارة أيضا عندما كنت مدربا لـ برشلونة قبل إحدى المباريات أمام إسبانيول، وهذا لا يعني أنني لا أدين الاعتداء، ولكن هذه الأمور تحدث دوما بسبب الأشخاص المجانين، إنها أمور طبيعية، إنه حادث غير كافٍ للتقليل من احترام 60 ألف مشجعا احتشدوا منتظرين المباراة منذ السادسة صباحا لشراء التذاكر، بينهم عائلات وأطفال".

مينوتي أشرف على تدريب برشلونة موسم 1983\1984، كما درّب بوكا جونيورز في مناسبتين سابقتين بمسيرته.

وواصل مينوتي حديثه الانفعالي، مشددا أنه لم يكن ليقبل لعب المباراة بعيدا عن الأرجنتين: "لم أكن سأخوض المباراة في هذه الظروف لو كنت مدربا، الغضب كان سيتملكني أكثر من الآن، هذه المباراة لا يمكن أن تُلعَب خارج الأرجنتين، ليس لأنها ستُلعب في إسبانيا، كنت سأقول هذا لو لُعبت في أي مكان".

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك