حصاد الجولة التاسعة من الدوري السعودي – سقوط مفاجئ للأهلي واستفاقة النصر

الإثنين، 12 نوفمبر 2018 - 17:49

كتب : عمر أشرف

الهلال

استفاقة النصر، وهزيمة سابعة للاتحاد، فوز تاسع للهلال، وسقوط مفاجئ للأهلي، كل ذلك وأكثر حدث في الجولة التاسعة من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

فماذا حدث في الجولة التاسعة من كأس دوري الأمير محمد بن سلمان؟

الباطن والفتح

فرط الفتح في فوز سهل كان أمام الباطن وحتى وإن كان على ملعب الأخير في حفر الباطن، عندما تقدم أبناء فتحي الجبال بهدفين متتاليين عن طريق بانجورا ومنصور حمزي في الوقت بدل من الضائع من الشوط الأول.

عاد الباطن في الشوط الثاني مع مدربه المؤقت يوسف الغدير "في ثاني مباراة له مع الفريق" واستطاع أن يعود بالمباراة وتسجيل هدفين عن طريق فهد الجهني واللاعب ياسين حمزة لاعب الفتح بالخطأ في مرماه.

لينتهي اللقاء بالتعادل الإيجابي ويرتفع رصيد الباطن إلى 8 نقاط في المركز الثالث عشر ويرتفع رصيد الفتح إلى 10 نقاط في المركز التاسع.

وقال "بندر ناصر المطيري" أحد لاعبي الخبرة في نادي الباطن بعد اللقاء:"ينقصنا الكثير من التجانس وخصوصا في الشق الدفاعي، كنا نلعب في السابق بعدم ثبات في التشكيل ولكن بعد أن استلمنا المدرب، يوسف الغدير حاول معنا أن نتطور في الناحية الدفاعية غلى وجه الخصوص.

الشباب والفيصلي

يستمر الشباب في مواصلة النتائج المذبذبة ويتعادل هذه المرة سلبيا أمام الفيصلي العنيد.

لم يستطع الشباب ومدربه "سوموديكا" أن يخترق الدفاع الفيصلي وكانت المباراة هادئة في معظم مجرياته ليخسر الشباب نقطتين مهمين في صراعه القوي على المركز الرابع مع الوحدة.

ويستمر الفيصلي في مركزه التاسع بـ11 نقطة.

الحدث الأبرز في هذه المباراة وجود "حسن الراهب" لاعب الشباب الجديد ولاعب النصر السابق في أولى مبارياته مع الفريق الشبابي، ولعب أخر 20 دقيقة من اللقاء.

وقد صرح مدرب الشباب "ماريوس سومودسكا" بعد اللقاء عبر قنوات دوري بلس "المهم لدي إنني لم أخسر حتى الآن في الدوري سوى مباراة واحدة أمام الهلال، ومقتنع جدا بأداء الفريق الدفاعي والهجومي حتى الآن وأنا غير مسئول عن لاعب يضيع فرصة أمام المرمى وحيدا ولكني لا أريد التحدث عن لاعب بعينه".

أحد والحزم

في إحدى أقوى مباريات هذه الجولة تعادلا فريقا أحد والحزم بثلاثة أهداف لكلا منهما على ملعب أحد في مباراة شهدت تسجل محمد الصيعري لاعب الحزم هاتريك وهدفين لأحد من ركلة جزاء بعد اللجوء لتقنية الفيديو.

سجل الصيعري هدفين متتاليين للحزم في أول 10 دقائق من اللقاء، وقلص النتيجة سريعا لاعب أحد لوكاس ريبامار.

في الشوط الثاني تعادل حسين عبد الغني بأحد من ركلة جزاء، وعاد الصيعري بتسجيله الهاتريك والهدف الثالث للحزم.

قبل أن تلتقط المباراة أنفاسها الأخيرة احتسب حكم المباراة ركلة جزاء لأحد بعد لجؤه لتقنية الفيديو وتقدم لها لوكاس ريبامار ليسجل الهدف الثالث لفريق أحد في مباراة مثيرة حتى مع نهايتها.

وصرح قائد أحد "حسين عبد الغني" بأن الفريق كان لديه الإصرار بأن يعادل النتيجة ف أي وقت، والفريق يقدم مستويات كبيرة ولكن النتائج كانت تخذلهم في أوقات كثيرة إنهم ويحتاجوا أشياء بسيطة للتطور أكثر.

وأضاف إنه كان هو كان المتخصص لتسديد ركلات الجزاء ولكم مهاجم الفريق ريبامار طلب منه تسديد الركلة ولم يرفض مادام الفريق سيسجل وهذا هو الأهم للفريق.

وقال إنه يرفض تقنية الفيديو لأنها تفقد كرة القدم متعتها، وهو مع فقط تقنية خط المرمى، "تقنية تأكيد مرور الكرة بعد خط المرمى من عدمها".

على الجانب الأخر تحدث السعودي محمد الصيعري مسجل هاتريك الحزم بعد اللقاء بأن الفريق كان يطمع في الفوز اليوم، وإنه كان يتدرب والتركيز على تسجيل الأهداف بمثل الذي فعله في مباراة أحد في كل تمرين.

وأضاف أن الفريق يتطور يوم عن يوم ونحن كلاعبين مرتاحون مع المدرب كثيرا سواء الذي يلعب أو الذي يكون خارج القائمة ونحن نثق به وهو يثق بنا.

الأهلي والقادسية

بعد مباراة قوية من الأهلي في الجولة الماضية أمام النصر وانتصاره بثنائية وحديث رئيس أهلي جدة "ماجد النفيعي" عن تطور الفريق وإنه "لا يرى شيء أمام عينيه سوى الهلال المتصدر"، يصدم الراقي جماهيره ويخسر من القادسية بهدفين دون مقابل في مباراة غاب عنها السومة فغاب خطورة وقوة الأهلي الهجومية.

لعب القادسية المباراة بمدربهم المؤقت عبد العزيز البيشي الذي لعب اللقاء تحت أنظار مدرب القادسية الجديد البلغاري "إيفاييلو بيتيفا" من المدرجات وظهر الفريق بمستوى مغاير عن المباريات السابقة واستطاع خطف الأهلي في 10 دقائق بهدفين لهارون كمارا في شباك محمد العويس، ليفوز القادسية بثلاث نقاط غالية في وقت كان الكل يتوقع أن الأهلي سيكشر عن أنيابه ويطارد الهلال بقوة.

القادسية فاز في مباراتين فقط منذ أول الموسم وكانا أمام الاتحاد والأهلي على ملعب الجوهرة.

تحدث محمد عبد الشافي لاعب أهلي جدة بعد اللقاء "أن ظروف المباراة لم تساعدنا ولا يوجد أخطاء للفريق في هذه المباراة ولكن لم يكن للتوفيق حالفانا"

بعد المباراة صب الجمهور الأهلاوي غضبه على اللاعبين خاصة وأنه في وجهة نظرهم أن اللاعبين لا يدركون مدى أهمية مثل هذه المباريات التي يجب على الفريق أن بفوز به، وكان عبد الله السعيد له نصيب كبير من غضب وهجوم الجماهير الأهلاوية عليه بأنه "لاعب بطيء كبير في السن وليس في مستوى الفريق ولم نستفد منه حتى الآن بشيء"

الفيحاء والاتحاد

لا جديد يذكر، الاتحاد يخسر للمرة السابعة هذا الموسم أمام مضيفه الفيحاء 2-1 في مشهد اعتاد عليه جماهير العميد في مشهد غريب على الفريق الاتحادي وغير مناسب لتاريخه وشعبيته الكبيرة في المملكة.

ظهر الفيحاء مع مدربه "سلافو موسلين" بشكل قوي معتاد على المدرب الذي اعتاد على مهاجمة الكبار في الدوري "في أول مباراة له مع الفريق تعادل مع النصر".

فسجل الكولومبي "دانيلو اسبريا" أولا للفيحاء قبل أن يعادل النتيجة "رومارينيو" مهاجم الاتحاد في أول هدف رسمي له مع العميد هذا الموسم.

في الشوط الثاني قلب الفيحاء الطاولة على الاتحاد بتسجيله هدف ثاني عن طريق مدافعه إليكسندروس تزيوليس، ويفوز الفيحاء بـ3 نقاط صعد بها إلى المركز العاشر برصيد 10 نقاط ويترك الاتحاد قابعا في مؤخرة الترتيب برصيد نقطتين يتيمتين.

صرح سلافين بيليتش مدرب الاتحاد في المؤتمر الصحفي "منذ أن قمت بتدريب فريق الاتحاد واجهنا سوء حظ وتوفيق غريب جدا في المباريات التي قمت بلعبها، بداية من مباراة أحد مرورا بالرائد وحتى مباراة الهلال كنت أنا الأفضل في معظم مجريات المباراة وكنت منافس عنيد لهم، ولكن دائما ما يوجد أخطاء فردية "غير مقبولة" يستغلها المنافسين ويفوزوا بالمباراة بعد ذلك.

على الجانب الأخر سلافو موسلين مدرب الفيحاء " بالنسبة لي أنا سعيد بأداء الفريق الذي يتحسن مباراة تلو الأخرى، واللاعبين يسعوا لإعطاء أفضل ما عندهم وهذا ما يسعدني كثيرا".

الوحدة والهلال

على الجانب الأخر، لا جديد يذكر من حيث صدارة الهلال للدوري والفوز التاسع تواليا وجاء الدوري على الوحدة في مكة والفوز عليه بثلاثية أكتفى بها الزعيم الهلالي في الشوط الأول

بدأ الهلال كعادته في المباريات الأخيرة ضاغطا على الوحدة مسجلا ثلاث أهداف لسلمان الفرج وكارلوس إدواردو وسالم الدوسري ليحقق فرسان مكة الهزيمة الثانية لهم على التوالي بعد الخسارة من الشباب في الجولة الماضية.

شارك محمد عواد كأساسي، لكنه لم يظهر بالشكل المطلوب وأخطأ في تقدير الكرة في الهدف الثالث.

أيضا كان أن يتسبب في هدف أخر للهلال وتحديد لبافيتيمبي جوميز مهاجم الهلال والذي كاد أن يستغل سوء التفاهم بين عواد ومدافع الوحدة.

صرح تيسير الجاسم لاعب الوحدة بعد المباراة "الهلال فريق كبير ولا يجب أن تعطيه فرصة للتقدم في المباراة وهذا ما فعله بتسجيل 3 أهداف في شوط واحد وكان لدينا صعوبة في العودة للقاء"

الاتفاق والنصر

عاد النصر لنغمة الانتصارات بعد إقالة مدربه كارينو وتعيينه للمدرب "هيلدر كريستافو" بشكل مؤقت، وفاز على الاتفاق بهدفين مقابل هدف واحد أحرزهم محترا النصر جوليانو دي باولا ونورالدين أمرابط.

ظهر النصر بكل مغاير عن المباريات السابقة وكان خصما قويا للاتفاق على ملعب الأخير واستطاع أن يسجل هدفه الأول بعد انقضاء نصف ساعة من اللقاء.

عاد في الشوط الثاني مسجلا هدفه الثاني بعد تعاون رائع بين أحمد الفريدي ونورالدين أمرابط.

قبل أن تنتهي المباراة بعشر دقائق استطاع سعيد الربيعي في تسجيل هدف تقليل الفارق للاتفاق، ولكن الوقت لم يسعف فارس الدهناء في تعجيل النتيجة وانتهت المباراة بفوز العالمي وثلاث نقاط حافظت له على المركز الثاني.

بعد اللقاء صرح نورالدين أمرابط لمراسلي قنوات دوري بلس "إني جئت لمساعدة الفريق وسأعطي أفضل ما عندي لوجود الفريق في أفضل مكان لأن أهم شيء الفريق وليس أنا"

وأضاف عن منافسته في الدوري وللهلال "أن الدوري مازال طويلا ويوجد مباريات كثيرة، الهلال فريق كبير ولكنه محظوظ ويسجل أهداف كثيرة من ركلات جزاء، الأندية تلعب بخطط دفاعية قوية ويأتي الهلال بضربة جزاء تحسب له ويسجل منها وتصبح المباراة سهلة بعد ذلك"

وصرح المدرب المؤقت للنصر "كريستافو" بأن ليس كان له وقت كافي للتعرف على الفريق وأن هذا الفوز عمل وجهد من كارينو المدرب السابق وأهدي هذا الأداء والفوز له.

ظاهرة الجولة

أحد أبرز الأحداث التي حدثت في الجولة التاسعة من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان هو تسجيل السعودي محمد الصيعري مهاجم الحزم هاتريك في مباراته التي جمعت مع أحد

يعد هذا الهاتريك هو الأول للاعب سعودي هذا الموسم والثالث في البطولة ككل.

بعد الهاتريك الأول لأحمد موسى لاعب النصر أمام القادسية في الجولة الثالثة، والهاتريك الثاني كان من نصيب اللاعب كريستيان جوانكا لاعب الاتفاق في مباراة الفيحاء بنفس الجولة.

ترتيب الجولة

مازال الهلال يغرد وحيدا في الصدارة بتسع انتصارات في تسع جولات بـ 27 نقطة، ويعود النصر للمركز الثاني برصيد 22 نقطة بعد تعثر الأهلي أمام القادسية ليبقى ثالثا برصيد 19 نقطة.

في صراع المركز الرابع والخامس مازال الشباب رابعا على الرغم من تعادله أمام الفيصلي ولكن خسارة الوحدة أمام الهلال جعلته محتفظا بمركزه.

في صراع الهبوط يصعد القادسية إلى المركز الرابع عشر برصيد 7 نقاط بعد فوزه على الأهلي ويترك أحد بـ 6 نقاط في المركز الخامس عشر ومازال الاتحاد بلا فوز وبـ 7 هزائم في مؤخرة الترتيب.

التعليقات
قد ينال إعجابك