خاص حكاية في الجول – المشجع الياباني لبوكا: ما حدث ضد ريال مدريد جعلني اختاره.. وسأشجعه وليس كاشيما

الإثنين، 12 نوفمبر 2018 - 13:48

كتب : أمير عبد الحليم

المشجع الياباني لبوكا جونيورز

قصة حزينة كان بطلها الياباني إيسامو كاتو مشجع بوكا جونيورز الذي فشل في مشاهدة فريقه يلعب ضد ريفر بليت في نهائي كأس ليبرتادوريس بعد رحلة سفر استغرقت 33 ساعة، ويحكي عنها المشجع بنفسه لـFilGoal.com.

وبعد رحلة استغرقت 33 ساعة من اليابان للأرجنتين، لم يحضر المشجع الياباني مباراة السوبر كلاسيكو بسبب تأجيلها ليوم الأحد بدلا من السبت. ( اقرأ التفاصيل )

وقال إيسامو كاتو لـFilGoal.com عن الرحلة: "زرت الأرجنتين 10 مرات منذ عام 2009 لحضور مباريات لبوكا، وبالتأكيد شعرت بالإحباط بعد فشلي في حضور النهائي".

واستدرك "لكن رحلة العودة كانت أكثر مشقة، لأنها استغرقت 50 ساعة بسبب مشاكل في الطيران، مررت بأتلانتا ونيويورك ولندن وموسكو في طريق العودة من بيونس آيرس لطوكيو".

واختار المشجع الياباني ألا يطلب من إدارة بوكا جونيورز أن يمدوا له الإقامة في بيونس آيرس ليحضر المباراة يوم الأحد.

وعن قراره، قال: "لدي العديد من الأصدقاء من مشجعي بوكا وكان من الممكن أن يرتبوا لي الإقامة من أجل حضور المباراة، لكن الفرصة الوحيدة أمامي كانت إقامة المباراة يوم السبت حتى أعود للعمل".

وواصل "حقيقة لا أعرف كم دفعت من أجل السفر للأرجنتين، لكن بالتأكيد احتاج أن أعمل كثيرا لأوفر تلك النفقات. أعمل في مصنع لإنتاج الأغذية، وبعد هذه الرحلة لن يكون لدي وقت كاف للراحة".

وأوضح "أتحدث إليك الآن وأنا في طريقي من المطار للمنزل وسأضع حقائبي كما هي لأذهب سريعا للعمل".

تعلق إيسامو كاتو بتشجيع بوكا جونيوز يعود إلى عام 2000 عندما شاهد الفريق الأرجنتيني بقيادة خوان رومان ريكيلمي ومارتن باليرمو يفوز على ريال مدريد 2-1 في نهائي كأس العالم للأندية في طوكيو.

وحكي "أصبحت مشجعا لبوكا جونيورز عام 2000 عندما فاز بكأس العالم للأندية في اليابان، كان عمري 13 سنة فقط، ووجدت نفسي مشجعا لبوكا خلال المباراة".

وأكمل "حضر 10 آلاف مشجع من الأرجنتين لدعم بوكا في اليايان، كان شيئا لا يُصدق بالنسبة لي، ولذلك بقيت مشجعا للفريق منذ فوزه بالبطولة ومرت 18 عاما حتى الآن".

وأردف "اليابان أبعد بلد عن الأرجنتين ورغم ذلك حضر هذا العدد الكبير من الجماهير، حماس جماهير بوكا في تشجعيهم للفريق ضد ريال مدريد هو ما جذبني لتشجيع هذا الفريق".

واستمر في المديح "هل تصدق أنهم ظلوا يهتفون ويغنون للفريق واللاعبين منذ الدقيقة الأولى في المباراة وحتى نهايتها، وبعد فوز بوكا بكأس العالم للأندية، أصبح حلمي هو السفر للأرجنتين ورؤية الفريق يلعب هناك".

والآن يمتلك المشجع الأرجنتيني فرصة لدعم فريقه دون أن يضطر للسفر كل هذه المدة، لو فاز بوكا جونيورز بكأس ليبرتادوريس وتأهل لكأس العالم للأندية في الإمارات.

وقال: "لم أشاهد مباراة الذهاب لأنني كنت في الطائرة، ولكن أتمنى أن يفوز بوكا في الإياب ووقتها سأسافر إلى الإمارات لأشجع الفريق في كأس العالم".

لا ننسى أن كاشيما آنتلرز الياباني سيلعب في كأس العالم للأندية بعد فوزه بدوري أبطال آسيا، لكن إيسامو كاتو اختار أن يشجع بوكا جونيورز بدلا من ممثل بلاده.

وأوضح "لست مشجعا لكاشيما، ولم يأخذ من قبل مني وقتا أو مالا لمشاهدة مبارياته".

وأتم "اخترت أن أشجع بوكا وأفعل كل شيء وأصرف أموالا لأسافر لمشاهدة مبارياته، فلماذا أشجع كاشيما لأنه فقط فريق ياباني".

اقرأ أيضا

الخطيب: تدعيمات قوية في يناير وهيكلة قطاع الكرة لإعادة بناء الأهلي.. والغضب يطمئني

المقاولون: مفاوضات الأهلي عقلانية لضم طاهر محمد.. نتفاوض لرحيله نهاية الموسم

رمضان صبحي يتحدث عن أزمة غالي وجهاز المنتخب.. "لاعبو الأهلي تعرضوا للإساءة"

الأهلي: أزارو لم يطلب الرحيل.. وحسم موقف مؤمن خلال أيام

بيان رسمي من إدارة الإسماعيلي.. صفقتان أجنبيتان بعد طلب فييرا 5 لاعبين

رمضان صبحي: الإعارة للأهلي؟ هدرسفيلد متمسك بي

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك