رئيس نابولي: كرة القدم باتت مملة.. لابد من تقليص وقت المباريات

الأربعاء، 24 أكتوبر 2018 - 17:09

كتب : FilGoal

دي لاورينتس

يعتقد أوريليو دي لاورينتس رئيس نابولي أن كثيرا من الناس يعزفون عن مشاهدة مباريات كرة القدم لأنها باتت مملة وذلك بسبب النظام الموضوع للعبة والقوانين التي يحددها الاتحادان الدولي والأوروبي لكرة القدم.

وقال دي لاورينتس منتج أفلام السينما:"نحن ندمر كرة القدم. علينا النظر إلى المستقبل لأن الصغار لا هم لهم الآن سوى الألعاب الإلكترونية. نحن نغرق الآن. سترون بعد 8 سنوات، الأولاد الذين ولدوا منذ وقت قريب لن يهتموا بكرة القدم".

وواصل دي لاورينتس في حواره مع صحيفة لوباريزيان الفرنسية "كرة القدم صناعة مهمة. بدون العوائق التي يضعها الاتحادان الدولي والأوروبي، والتي تعود إلى زمن عتيق، لكانت اللعبة أكثر قيمة".

واستمر دي لاورينتس الذي يستعد فريقه لمواجهة مضيفه باريس سان جيرمان بطل فرنسا يوم الأربعاء في الجولة 3 من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا "هذا خطأنا، نحن أغبياء كبار. هناك مباريات مملة! مباريات الكرة طويلة جدا، تغفو إلى النوم. عليك أن تلعب شوطين مدة كل واحد 30 دقيقة مع وجود استراحة مدتها دقيقتين أو 3 لكل شوط. إن لم يحدث ذلك، فماذا يفعل المدرب؟".

ونصح دي لاورينتس الأندية المنتمية للدوريات الكبرى في أوروبا أن تنظم بطولة بين بعضها البعض تصبح أقوى من دوري أبطال أوروبا وتدر دخلا ضخما للمشاركين فيها.

وأردف "علينا تغيير كل شيء. لماذا لا تعمل أوروبا؟ لابد أن تكون أوروبا الخاصة بإنجلترا وفرنسا وإيطاليا وألمانيا وإسبانيا. إذا نظمت بطولة لهذه الدول الخمس بدلا من دوري الأبطال، مع اشتراك أول 4 أندية من كل دوري محلي، يصبح لديك 20 فريقا. نقيم مباراة واحدة، دون الذهاب والعودة، والقرعة تحدد من يلعب على أرضه ومن خارجها. ستدر هذه البطولة 10 مليار يورو".

وتشارك أندية من كل دول أوروبا في بطولة دوري الأبطال مع منح الدوريات الأقوى مقاعد إضافية، فتشارك 4 فرق من إسبانيا وكذلك إنجلترا وألمانيا وإيطاليا.

وغير الاتحاد الأوروبي (ويفا) نظام دوري الأبطال قبل الموسم الحالي ليشترك عدد أكبر من الأندية المنتمية للدوريات الأقوى في القارة العجوز.

وتدر المشاركة في دوري الأبطال دخلا كبيرا للأندية التي تلعب في البطولة لكن في نفس الوقت تصبح المنافسة عبئا على الفرق بسبب كثرة المباريات.

التعليقات
قد ينال إعجابك