لاعبو إنجلترا يدخلون في صدام مع الاتحاد بسبب عقود الرعاية

الأربعاء، 10 أكتوبر 2018 - 14:29

كتب : محرر في الجول

إنجلترا

دخل لاعبو منتخب إنجلترا في صدام مع الاتحاد الإنجليزي بشأن عقود الرعاية أثناء تواجدهم في معسكر الأسود الثلاثة، في تقرير زعمت خلاله صحيفة التايمز البريطانية ببداية أزمة بين الطرفين.

لاعبو منتخب الدنمارك كانوا قد سبقوا لاعبي إنجلترا، ودخلوا في صدام كبير مع الاتحاد الدنماركي الشهر الماضي ورفضوا التوقيع على اتفاق جديد بشأن عقود الرعاية والإعلانات.

الأزمة نفسها هي التي نشبت بين محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزي، والاتحاد المصري لكرة القدم قبل عدة أشهر أيضا.

وقالت صحيفة التايمز في تقريرها، إن لاعبي إنجلترا عقدوا اجتماعا مع مستشارهم القانوني والاتحاد يوم أمس الثلاثاء، في محاولة للتوقيع على عقود رعاية جديدة للفريق بأكمله.

ويسعى اللاعبون للتحكم في عقود الرعاية بأنفسهم بإنهاء الشراكة بين الاتحاد الإنجليزي وشركة "1966 إنترتاينتمنت" الراعية للمنتخب الإنجليزي منذ 2006، وذلك على الرغم من عدم رضاء بعض اللاعبين عن الخطوة.

وأضاف التقرير، أن المفاوضات جارية منذ أشهر بين اللاعبين ووكلائهم والمحاميين، بعد السخط الشديد من اللاعبين بسبب هبوط عوائدهم السنوية إلى 150 ألف إسترليني لكل لاعب.

ويُحمل البعض "1966 إنترتاينتمنت" مسؤولية هذا الأمر، بينما يرى آخرون أن العائد منطقي بسبب قلة النجوم في قائمة المنتخب الإنجليزي الحالي، في الوقت الذي يسعى الاتحاد الإنجليزي لإيجاد عقد رعاية بديل لشركة السيارات "فوكسهول"، والتي انتهى عقدها مع الأسود الثلاثة بعد نهاية المونديال.

ووفقا للتقرير، فإن اللاعبين المسؤولين عن التفاوض للجميع هم هاري كين، وجوردان هندرسون، وأدم لالانا، وإيريك داير، وكايل ووكر، وفابيان ديلف، وجيسي لينجارد.

الاجتماع أثار اهتمام الجميع، لا سيما بعد الأزمة الأخيرة بين لاعبي الدنمارك واتحاد بلادهم، كما دفع الاتحاد الإنجليزي لسرعة حل الأزمة، في المقابل عينت لجنة اللاعبين المسؤولة عن التفاوض محاميا يدعى بول فليتشر لتقديم المشورة وكذلك للتواصل مع الاتحاد و"1966 إنترتاينتمنت".

ونؤكد تايمز في تقريرها أن مؤسس شركة "1966 إنترتاينتمنت" تيري بيرن، ليس منزعجا من فكرة خسارة عقود رعاية لاعبي إنجلترا التي ستؤثر على تبرعاتهم، إذ يمنح اللاعبون أجور المباريات لمؤسسة اللاعبين الإنجليز، والتي أسسها بيرن بنفسه وقامت بدعم أكثر من مؤسسة خيرية بستة ملايين إسترليني.

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك