رونالدو: فيرجسون كان أبا لي ولا أمانع العمل مع مورينيو مجددا

الأحد، 30 سبتمبر 2018 - 16:51

كتب : نادر عيد

فيرجسون Vs مورينيو

أثنى كريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس على السير أليكس فيرجسون المدرب السابق لمانشستر يونايتد، موضحا كيف طور الأخير من شخصيته وقدراته. وأشاد البرتغالي بجوزيه مورينيو وزين الدين زيدان المدربين اللذين عمل تحت قيادتهما في فريقه السابق ريال مدريد.

كريستيانو رونالدو

النادي : يوفنتوس

وقال رونالدو (33 عاما) خلال حواره مع مجلة كوتش (المدرب):"بالتأكيد تطورت مع فيرجسون، في بداية مسيرتي كان مهما جدا بالنسبة لي بعد الانتقال من سبورتينج لشبونة إلى مانشستر وكان لدي تلك العقلية البرتغالية. لم يكن اتخاذي للقرارات صائبا. علمني كيف أقوم بذلك. في الدوري الإنجليزي الممتاز لا يقع اللاعبون على الأرض كثيرا، فهم أقوياء. مثلما قلت من قبل كثيرا لقد علمني كل شيء وكان بمثابة الأب بالنسبة لي في كرة القدم لأنه ساعدني كثيرا في مانشستر يونايتد".

واستمر رونالدو الذي لعب في يونايتد من 2003 إلى 2009 قبل الانضمام إلى الميرنجي "كل المدربين الذين عملت معهم كانوا مهمين لكن حين وصلت إلى ريال مدريد كنت رجلا، حين انتقلت إلى مانشستر يونايتد كنت صبيا. في لحظة مفاجئة أنت في واحد من أكبر أندية العالم وفي هذا الوقت احتجت لشخص مثل السير أليكس".

أحد أهم المدربين الذين دربوا رونالدو كان البرتغالي مورينيو والذي عمل في النادي الملكي ريال مدريد لثلاثة مواسم كان بها بعض التوتر في العلاقة مع قائد البرتغال.

وواصل رونالدو الحائز على الكرة الذهبية 5 مرات (رقم قياسي) بالتساوي مع ليونيل ميسي نجم برشلونة "لم أضطر لتغيير أسلوبي بسبب استراتيجية مورينيو الدفاعية لكن كان علي التأقلم مع ما يطلبه مني. هكذا كان الأمر. كانت لدينا خطة. لا أمانع العمل مع مورينيو مرة أخرى، أصنفه بين الأفضل، قلت ذلك دائما. لعبت للعديد من المدربين العظماء لكن مورينيو كان يفكر ويحلل بشكل أكبر. كان يهتم بالتفاصيل في كل شيء".

ربما الفترة ما بين 2014 و2018 هي الأفضل لريال مدريد على مستوى بطولة دوري أبطال أوروبا بنظامها الجديد المتبع منذ 1993، ففي الخمسينات اكتسح الملكي القارة العجوز لخمس مواسم متتالية ولم يكن له منافسا في بطولة كانت تقام بنظام خروج المغلوب من الدور الأول.

وخلال السنوات الخمس الأخيرة توج ريال مدريد بدوري أبطال أوروبا 4 مرات، منها 3 متتالية في آخر 3 سنوات تحت قيادة زيدان.

ومع رحيل زيدان شد رونالدو الرحال عن قلعة الميرنجي ليبدأ مشوارا جديدا في إيطاليا من بوابة بطلها نادي يوفنتوس الذي انتقل له اللاعب مقابل 100 مليون يورو في يوليو الماضي.

وعن زيدان قال رونالدو:"لم نبدأ جيدا (موسم 2015-2016) لكن حين جاء زيدان كان المحفز لواحد من أفضل مواسمي على الإطلاق. قمنا بانطلاقة ممتازة في الدوري، فزنا بدوري أبطال أوروبا، ثم توجت بكأس أوروبا مع البرتغال. كان موسما عظيما بالنسبة لي ولريال مدريد، والمدرب الأنسب قد يكون ملهما".

وأتم رونالدو موجها رسالة إلى زيدان الذي فضل الرحيل عن ريال مدريد بعد حقبة ذهبية "أنا فقط فخور كوني لاعبك. سيدي، شكرا جزيلا".

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك