الليجا بالعربي (2) - راموس يعادل رقم ميسي وحكم الفيديو يخطف الأضواء من "حقل بطاطا"

الخميس، 30 أغسطس 2018 - 11:56

كتب : منار سرحان

حصاد الجولة الثانية من الدوري الإسباني

استمر الدوري الإسباني في انطلاقته القويه بالأسبوع الثاني من المسابقة.

وبدأ الأسبوع بفوز مريح لخيتافي على إيبار الذي يبدو إنه سيعاني في انطلاقة الموسم الحالي بعد تعرضه للهزيمة الثانية على التوالي.

واختتم الأسبوع بمباراة حماسية بين الصاعد حديثا هويسكا وأتليتك بيلباو ونجح هويسكا في خطف نقطة تعادل ثمينة من أمام الفريق الباسكي وذلك على الرغم من تأخره بهدفين مقابل لا شىء حتى الدقيقه 70 من المباراة.

ولم يكن هويسكا الفريق الوحيده الذي استطاع العودة في النتيجة هذا الأسبوع، فريال مدريد هو الىخر استطاع تجنب مفاجأة أمام جيرونا وعاد من التأخر بهدف للاعبه السابق بورخا سانشيز وحول تأخره لفوز بنتيجة 4/1.

وبجانب ريال مدريد كان هناك فريق مدريدي آخر استطاع العودة في النتيجة وهو فريق ليجانيس الذي حول تأخره أمام ريال سوسيداد بالشوط الأول بهدفين مقابل لا شىء للتعادل 2-2 وذلك عن طريق الجناح المغربي نبيل الزهر بهدف بالدقيقه 54 و88.

إصابات طويلة

وعلى الرغم من بداية الموسم منذ أسبوعيت فقط فإن الإصابات لم ترحم بعض اللاعبين هذا الأسبوع وقد يكلفهم ذلك نصف موسم حتى العودة وعلى رأس هؤلاء كان لاعب إشبيلية إسكوديرو.

فعلى الرغم من انتهاء مباراة إشبيلية وفياريال بالتعادل السلبي إلا ان ملخص المباراة قد يحتوى فقط على لقطات تالق حارس إشبيلية الجديد توماس فاكليك الذي حافظ على نظافة شباكه وبجانب ذلك قد تأتي فقط لقطة إصابة إسكوديرو بعد سقوطه بشكل قوي على يديه مما تسبب في خلع بمفصل الكوع وأثبتت الآشعة بأنه لا يوجد كسر ويتوقع بذلك غيابه لشهرين.

وكان أول تعليق من إسكوديرو بعد إصابته وخلال قيام رجال الإسعاف بإخراجه من الملعب متجها إلى المستشفى:

"سيفوتني مباراة بيتيس"

يذكر أن ديربي الأندلس سيقام الأسبوع المقبل على ملعب ريال بيتيس بينيتو فيامارين.

وبجانب إصابة إسكوديرو أصيب أيضا مدافع ريال سوسيداد ولاعب ريال مدريد سابقا دييجو يورينتي بكسر بالساق خلال مباراتهم أمام ليجانيس واحتاج يورينتي للتدخل الجراحي الذي أجراه بشكل ناجح منذ يومين، ويتوقع أن يمتد غيابه لأربعة أشهر، أي يعود مع بداية العام الجديد.

حكم الفيديو بـ "حقل بطاطا"

يبدو أن حكم الفيديو سيحجز له جزء دائم له بالمراجعة الأسبوعية للدوري الإسباني فمره أخرى عاد لخطف الأضواء بمباراة بلد الوليد وبرشلونة.

فبعد تقدم النادي الكتالوني بهدف مقابل لا شىء نجح أصحاب الأرض في خطف هدف التعادل بالدقيقة الأخيرة من المباراة وعلى الرغم من الاحتفالات التي صاحبت الهدف إلا أن حكم الفيديو استطاع كشف تسلل لاعب بلد الوليد كيكو.

وعلى الرغم من تدخل التكنولوجيا بشكل كبير في كرة القدم إلا ان ملعب بلد الوليد "جوزيه زوريا" قد شهد تضارب كبير في المشهد هذا الاسبوع، فمن جانب كانت الكاميرات وحكم الفيديو تساهم في الخروج بالمباراة بأقل عدد من الأخطاء إلا ان عشب الملعب كان يشبه حقل البطاطا حيث كان يتطاير طوال اللقاء من أقل مجهود من اللاعبين وما ساهم في انخفاض المستوى الفني للمباراة وتسبب في اعتراضات كبيرة من لاعبي برشلونة وقدم النادي اعتراضا رسميا على إثرها

ومع قرار الليجا بفتح تحقيق بسوء حالة ملعب بلد الوليد فإن مسؤولي النادي وعدوا بتحسين حالته بأقرب وقت ممكن، يذكر أن السبب الاساسي بالمشهد الذي ظهر به الملعب هو تأخر الشركة المسؤولة عن الملعب في تركيب العشب الجديد الذي تم تركيبه قبل 4 أيام فقط من المباراة وهو وقت قصير لم يسمح للعشب بأن ينمو بشكل كاف ليثبت وفقا لشرح إدارة النادي.

لقطات تحكيميه أخرى

حكم الفيديو استمر أيضا بخطف الأضواء من مباريات أخرى مثل مباراة ريال مدريد وجيرونا والتي شهدت بعض الجدل بسبب هدف ريال مدريد الرابع عن طريق بنزيمة، فكان يبدو أن بنزيمة في موقف تسلل ولكن بمراجعة حكم الفيديو تبين بأنه متواجد خلف الكرة مما يجعل موقفه قانوني خلال تسجيله هدفه الثاني بالمباراة.

وفي مباراة إسبانيول وفالنسيا تدخل حكم الفيديو أكثر من مرة من بينها للتأكيد على عدم تخطي الكرة لخط مرمى فالنسيا بالشوط الأول.

وفي المرة الثانية لاحتساب خطأ لصالح جرانيرو لاعب إسبانيول وهو الهدف الذي أحرز منه إسبانيول هدفه الثاني والذي تم الاستاعنة به بحكم الفيديو أيضا للتأكد من تخطي الكره لخط المرمى.

وأثير الجدل بسبب لمسة يد لاعب إسبانيول داخل منطقة الجزاء ولكن قرر الحكم عدم احتسابها بداعي عدم التعمد على الرغم من اقترابها بشكل واضح من المرمى.

راموس يلحق بميسي

وشهد هذا الأسبوع من الليجا تحقيق قائد ريال مدريد ومدافعه سيرجيو راموس رقم فريد بتاريخ الليجا وهو تسجيل أهدافا بـ15 موسم من الدوري بشكل متتالي وذلك بعد تسجيله الهدف الأول لفريقه بمرمى جيرونا.

وعلى الرغم من صعوبة أن تجمع الأرقام القياسية بين راموس وميسي لاختلاف مراكزهم واهدافها إلا أن المدافع الإسباني استطاع تحقيق هذا الرقم الذي لم يصل إليه سوى ليونيل ميسي من قبله.

وسجل راموس مع ريال مدريد في 14 دوري متتالي منذ انتقاله إلى نادي العاصمه عام 2005 وسبق ذلك تسجيله مع إشبيلية في موسم وحيد بالدوري الإسباني ليجمع في رصيده 54 هدفا في الدوري بـ 15 عاما.

هدف الأسبوع إزكويل أفيلا - هويسكا

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك