سكاي: لهذه الأسباب من المتوقع أن يواصل صلاح التسجيل مع ليفربول

الأربعاء، 29 أغسطس 2018 - 22:49

كتب : إسلام حسن

محمد صلاح - ليفربول - برايتون

العالم يترقب ومخاوف المصريين لا تزال قائمة، كيف سيرد محمد صلاح على الاتهامات بأنه "لاعب الموسم الواحد"؟ وهل ما حققه مع ليفربول في الموسم الماضي كان مجرد "طفرة" لن تتكرر.. الملك المصري وحده هو من يمتلك الإجابة على هذه الأسئلة.

الضغوطات ازدادت على صلاح، ولكن الإحصائيات تشير إلى أن الملك المصري لن يتنازل عن لقبه بسهولة في إنجلترا مع ليفربول، وهذا ما تحدث عنه برنامج Monday Night Football Extra ، أحد أشهر البرامج في العالم والذي يعرض على قناة (سكاي سبورتس).

موقع (سكاي) تطرق إلى ما جاء في البرنامج والذي تحدث عن مستقبل اللاعب المصري في البريمييرليج، وفيه وضع توقعات كإجابة على السؤال الذي يشغل الجميع.. هل يستمر صلاح في التسجيل؟

صلاح قدم موسما استثنائيا مع ليفربول، جيمي كاراجار تحدث عن ذلك الأمر في برنامج (إم إف إن إكسترا) المقدم على قناة سكاي سبورتس، حيث أن الإحصائيات تثبت أن الموسم الماضي لم يكن مجرد طفرة، وأنه يمكن مواصلة التسجيل في الموسم الحالي بنفس المعدل.

بعدما سجل صلاح 15 هدفا مع إيه إس روما الإيطالي في الموسم الذي سبق انضمامه لليفربول، كان هناك الكثير من التفاؤل بشأن ما يمكن أن يقدمه النجم المصري بقميص الريدز، ولكن قليلون توقعوا ما سيحققه اللاعب في أول مواسمه حيث سجل 32 هدفا في البريميرليج في موسمه الأول.

وحال مواصلة الفرعون المصري تألقه في الموسم الحالي فهذا لن يكون مفاجأة، حيث أن الإحصائيات تدل على أن الماضي قابلا للتكرار.

يقول جيمي كاراجر في حديثه عن صلاح للبرنامج الشهير: "أتذكر جيدا الظهور الأور له بقميص ليفربول، لقد سجل في مرمى واتفورد وانتهت المباراة بالتعادل 3-3، ولكنه أهدر العديد من الفرص التي حصل عليها.. كان ذلك نتيجة لتمركزه الجيد".

كاراجر يضيف: "ولكن بعد مرور أسبوع على هذه المباراة قلت أن صلاح سيسجل 25 هدفا في هذا الموسم".

موقع (أوبتا) للإحصائيات يكشف أيضا أن صلاح من المتوقع أن يسجل كم كبير من الأهداف خاصة في موقف (لاعب للاعب) في مساحات صغيرة جدا، حيث كان كريستيان بنتيكي من أكثر اللاعبين إهدارا للفرص الكبيرة الموسم الماضي برصيد 20 فرصة.

بينتيكي كان المركز الثاني، هناك لاعبا واحدا أهدر عدد من الفرص أكثر من بنتيكي.. محمد صلاح أهدر 23 فرصة كبيرة. وهذا يعكس أنه على الرغم من عدد الأهداف الكبير للنجم المصري، إلا أنه كان بإمكانه تسجيل المزيد لولا هذا الأمر.

إحصائية سلبية.. ولكن

Image result for salah Sad

شبكة (سكاي سبورتس) في تقريرها قالت إن هذه الإحصائية لا تشير بالضرورة إلى أمور سلبية، حيث أنه كان الأكثر خلقا للفرص لنفسه في الدوري الإنجليزي بالتساوي مع سيرجيو أجويرو مهاجم مانشستر سيتي.

بمنظور إيجابي، صلاح تمكن من إيجاد لنفسه عددا غير عاديا من الفرص لتسجيل الأهداف.

التسديد على المرمى

تمكن صلاح من التسديد على المرمى 144 مرة في الموسم الماضي، ليحتل المركز الثاني بين لاعبي البريمييرليج الأكثر تسديدا خلف هاري كين المتصدر برصيد 184 تسديدة.. أي أن قائد إنجلترا تفوق على الجناح المصري بـ40 تسديدة.

(سكاي) كشفت أن هذا الفارق في عدد التسديدات جاء بسبب التسديد من خارج منطقة الجزاء، حيث أن كين سدد 62 مرة من خارج منطقة الجزاء، أما صلاح فعلها 31 مرة فقط. ولكنها أشارت إلى أن نجم ليفربول لمس الكرة داخل المنطقة أكثر من أي لاعب آخر في إنجلترا.

توقعات الموسم الماضي

موقع (أوبتا) يقدم سنويا توقعات لعدد الأهداف المسجلة بناءا على الفرص التي يخلقها لنفسه، وهكذا جاءت التوقعات بالنسبة لصلاح باستثناء ضربات الجزاء..

Salah's expected goals numbers were higher than anyone else last season

23 هدفا تقريبا.. كانت هذه توقعات (أوبتا) في برنامج (مانداي نايت فوتبول) في موسم 2017 – 2018 أكثر من أي لاعب أخر، يليه هاري كين بـ22 هدف ثم رحيم ستيرلينج لاعب مانشستر سيتي بـ15 هدف.

يقول كاراجر: "عدد الأهداف المتوقع أن يسجلها صلاح ولمساته داخل منطقة الجزاء يثبت إجادة التمركز والركض الذي يواصله دائما".

ويضيف: "النقطة هنا في كيفية إيقافه.. عن طريق الظهير أم المدافع؟ العديد من الفرق لعبت أمام ليفربول بثلاثة مدافعين، والنتيجة؟ لم ينجح أحد، ليس من السهل إيقافه بسبب تمركزه".

صلاح لا يمكن إيقافه

تقول (سكاي سبورتس) في تقريرها أن أي محاولات تنويها الفرق للتركيز على صلاح لإيقافه في خططها الدفاعية بعد ما حققه في الموسم الماضي، لا تجعلهم بالضرورة في مأمن من خطورته.

فرق البريمييرليج عرفت صلاح جيدا في الموسم الماضي على الأقل في النصف الثاني من الموسم، ولكن ما النتيجة؟

17 هدفا من أصل 32 سجلهم صلاح جاءوا بعد الكريسماس.

Salah actually improvement his output in the second half of last season

هذه الإحصائية تكشف مدى تطور صلاح خلال الموسم الماضي على الرغم من زيادة المراقبة من المدربين، ليس على مستوى التسجيل فقط.

في الإحصائية السابقة نلاحظ زيادة معدل التسديد وصناعة الأهداف والتسديد واللمسات داخل منطقة الجزاء أيضا في النصف الثاني من الموسم! من يستطيع إيقافه الآن؟

الموسم الحالي.. بداية رائعة

دعونا نقارن صلاح بنفسه الآن..

Salah has already made an encouraging start to his second season with Liverpool

الصورة السابقة تحتوي على مقارنة صلاح بنفسه بين الموسم الماضي والموسم الحالي فبعد مرور ثلاث جولات فقط أصبح صلاح في المركز السادس تهديفيا ، ولكنه الأكثر تسديدا على المرمى من بين كل لاعبي البريمييرليج.

صلاح يحتل المركز الثاني في قائمة الأكثر صناعة للفرص، وتمكن أيضا من لمس الكرة داخل (منطقة الـ18) أكثر من أي لاعب أخر.

نجم جديد أصبح بين كتيبة يورجن كلوب، وهو نابي كيتا واحد من ضمن صفقات الريدز في الموسم الحالي.

كيتا قدم أداء رائعا أمام كريستال بالاس في الجولة الثانية، وكان من الممكن أن يمنح صلاح هدفا ولكن صلاح لم يحسن استغلال الفرصة.

يقول كاراجر: "كيتا أظهر لقطة رائعة في مباراة كريستال بالاس، ولكن أنظر إلى تمركز محمد صلاح الذي صنع الفارق".

كلوب.. واللعب لخدمة صلاح

(سكاي) أبرزت أن الطريقة التي يلعب بها يورجن كلوب مدرب ليفربول تخدم صلاح بشكل كبير وتتيح له الفرصة للتسجيل أكثر من أي لاعب أخر.

هذه الطريقة تجعل صلاح أقرب للمرمى من أي لاعب أخر

The average positions against Brighton show the advanced role of Salah (11)

يقول كلوب: "تشكيلتنا هي 4-5-1 وهي غريبة بعض الشئ، هذه الطريقة تجعل ماني وفيرمينيو كأنهما لاعبا وسط، أما مو صلاح تجعله مهاجم الفريق ولكن بشكل مختلف قليلا"

هذه الطريقة تمنح صلاح فرص أكبر للوصول إلى المرمى مما سيزيد من فرص تسجيله للأهداف.. تماما كما فعل الموسم الماضي.

يقول كاراجر في برنامجه الشهير على سكاي سبورتس: "ما قاله كلوب بشأن تشكيل ليفربول أمر رائع فعلا".

"هذا يجعله في موقف (لاعب للاعب) أكثر من مرة في المباراة وهو مميز في هذه الطريقة، وتجعله غير مجبرا للعودة إلى الخلف كثيرا".

"كلوب يجعل فيرمينيو وماني يرجعان إلى الخلف ولكنه لا يفعل الشئ نفسه مع صلاح، يريده أن يسجل 30 أو 40 هدفا في الموسم. هو يعرف جيدا ما يجب عليه فعله في الهجمات المرتدة"

"لا يمكننا القول أن صلاح جناح.. إنه (مهاجم يلعب على الأطراف)".

وللتاريخ كلمة

التاريخ لا يعبر بالضرورة عن الواقع، ولكن النظر إليه يجعلنا نتوقع ما يمكن أن يحدث ولو بنسبة قليلة.

في البريمييرليج هناك 9 لاعبين تمكنوا من تسجيل 30 هدفا أو أكثر، فماذا فعلوا في المواسم التالية؟

The follow-up records of the previous nine times a player scored at least 30 goals

بالنظر إلى تاريخ هؤلاء الأساطير، سنجد أن الموسم التالي لهم سجلوا على الأقل 14 هدفا. كيفن فيليبس صاحب هذا الرقم في موسم 2000 – 2001.

صلاح عاش بالتأكيد موسما استثنائيا، ولكن الإحصائيات والتاريخ يقولون أنه سيواصل التسجيل، ومن يدري ربما يكتب تاريخا جديدا في الموسم الحالي!

نرشح لكم
أخر الأخبار
التعليقات
قد ينال إعجابك