صدامات لا تعرف عنها شيئا.. حرب ألاردايس وهودجسون ضد هاري الدبور

الإثنين، 27 أغسطس 2018 - 12:19

كتب : إسلام مجدي

هاري الدبور

في إنجلترا تمائم الأندية دائما ما تأخذ الأمور على محمل المزاح، لا يوجد أي شيء جدي حيال ما يفعلونه، وهناك اتفاق غير مكتوب، لا يمكنك أبدا أن تتصادم معها، فقط تجاهل ما تفعله التمائم لأنه من أجل الجماهير.

لكل ناد في إنجلترا كائنا من كان تميمة لطيفة تعبر عنه، من المفترض أن تقوم بإمتاع وإضحاك المشجعين واللعب معهم معظم الوقت.

لكن تلك لم تكن الحالة دائما، مع حقوق البث الجديدة وبداية الألفية وتغير وجه كرة القدم، أصبحت الدعاية أمر حتمي، والتمائم كذلك.

تبعث الكثير من المرح إلى المدرجات، لكنها في بعض الأحيان تتصرف بصورة سيئة، الأمر لا يتضمن المقالب والسخرية بل حتى يقومون بتصرفات غير محسوبة تصل إلى حد مخالفة القانون.

تميمة نادي بيري روبي بوبي، التي تعد إهداء خاصا لسير روبرت بيل الابن البار للمدينة، وهي عبارة عن رجل شرطة كارتوني.

خلال عام 2001 كان جوناثان بولارد الشخص الذي يرتدي التميمة والذي يعد ملاكما هاويا قد تم طرده 3 مرات بسبب العنف والدخول في صراعات مع التمائم الأخرى، حتى أنه دخل في شجار مع بلوبيرد تميمة كارديف وقام بتمزيق الزي بالكامل، ذلك بجانب السخرية من جماهير ستوك سيتي.

تلك الواقعة اضطرت رابطة الدوري لإصدار بيان يتهم التميمة بسوء التصرف وتطالب الأندية بالتحكم فيهم وفي سلوكهم.

تميمة نادي سوانزي كذلك لها قصة عام 1999، حينما تم تغريمها للركض داخل الملعب للاحتفال بهدف بمبلغ 1000 جنيه إسترليني، بعد ذلك تم إيقافها لمدة مباراتين بعد دخولها في شجار مع مساعد مدرب نورويتش سيتي.

ويعد أشهر شجار عرف بين التمائم في إنجلترا كان عام 1998 بين تميمة نادي ولفرهامبتون مع تميمة نادي بريستول سيتي. لا يوجد الكثير من الكلمات لتحكي عنه لكن بإمكانك مشاهدة الفيديو لتحكم بنفسك.

ومن بين كل تلك الخلافات يعد الخلاف الأشهر والذي استمر حتى الآن لمدة عامين بين روي هودجسون مدرب كريستال بالاس الحالي، وهاري "الدبور" تميمة نادي واتفورد.

القصة تعود أصولها لعام 2016، حينما سقط ويلفريد زاها جناح بالاس في الملعب لكن الحكم منحه بطاقة صفراء لادعاء السقوط، ما جعل هاري الدبور يقوم بمحاكاة السقوط والسخرية من زاها.

انتشر مقطع فيديو لتميمة واتفورد والجماهير تشجعها وهي تقلد سقوط زاها بجواره. كان سام ألاردايس مدرب الفريق في ذلك الوقت وبدأ الحرب مع هاري.

"التميمة خرجت عن النص أليس كذلك؟ إن مثل أحدهم للحصول على خطأ فلا تغضب بهذه الطريقة، هناك تواصل ولم يتم احتساب الخطأ".

"الأمر منوط بواتفورد ليحلوا الأمر، حقا، رابطة الدوري واتحاد الكرة يجب أن ينظروا لما حدث ويفعلون شيئا، كان من الممكن أن يتسبب ذلك في رد فعل خاطئ، كما نعلم".

وقال غاضبا:"هذا النوع من السلوك يجب إن يتم إيقافه من قبل تلك التميمة".

رحل ألاردايس عن منصبه ولم يستكمل حربه ضد هاري الدبور، ليتولى روي هودجسون المهمة ويبدأ الحرب بنفسه.

وفي شهر أبريل الماضي تعرض زاها لحادثة مماثلة، إذ أنه تحصل على بطاقة صفراء في مباراة الفريقين بالدوري.

ووصف اللاعب ما يحدث بأنها :"أجندة تنفذ ضده".

تلاشى الخلاف قليلا بعدم تواجه الطرفين، حتى أتى موسم 2018-2019 حينما حان الموعد لمواجهة كريستال بالاس ضد واتفورد.

وصرح هودجسون في المؤتمر الصحفي قبل مواجهة واتفورد يوم الأحد في الجولة الثالثة في إنجلترا قائلا:"إن سألتني عما إذا كان هاري الدبور والذي أفترض أنه تميمة يجب أن يسقط بهذه الطريقة؟ إنه غير محترم".

وأضاف "مباريات كرة القدم لا تتمحور حول هذا الأمر، لا يجب أن تستفز الجماهير".

جاريث إيفانز الشخص الذي يرتدي زي التميمة، كتب عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي قائلا :"أحترم كافة اللاعبين المحترفين، ولطالما تمنيت لجماهير الخصم رحلة آمنة إلى المنزل".

لكن بعد تصريحات هودجسون ضده، قرر إيفانز أن يصعد الخلاف بتغريدة عبر حسابه يسخر فيها من هودجسون.

ليس هذا فقط، تفوق واتفورد بنتيجة 2-1، وحصد النقطة التاسعة، بالإضافة إلى أن التميمة قررت السخرية من زاها لمرة جديدة وتحدى هودجسون وكرر ما فعله مع الجماهير.

نرشح لكم
أخر الأخبار
التعليقات
قد ينال إعجابك