خاص حوار في الجول - عادل عبد الرحمن يتحدث عن الاكتفاء الذاتي.. وتجربة زيدان والتفاهم مع كارتيرون

السبت، 25 أغسطس 2018 - 12:21

كتب : حسام نور الدين

عادل عبد الرحمن

يرى عادل عبد الرحمن المدير الفني لفريق الشباب بالنادي الأهلي إن الأندية لا تملك سوى الاعتماد على إفرزات قطاع الناشئين بعد ارتفاع بورصة اللاعبين في الدوري المصري.

في هذا الحوار يجيب عادل عبد الرحمن لـFilGoal.com عن كل ما يتعلق بمستقبل مواهب القلعة الحمراء.

وكل ما يلي على لسان عادل عبد الرحمن لـ FilGoal.com

"بداية، قبولي للعمل في فريق الشباب جاء بعد أن لمست قناعة مجلس الإدارة برئاسة محمود الخطيب بأهمية هذا القطاع ودوره في إعداد مستقبل النادي، خاصة أنني أشرفت على تدريب العديد من الفرق الأولى في السعودية وغيرها، وقبولي المهمة جاء كنوع من رد الجميل الى النادي صاحب الفضل في مسيرتي".

"من ضمن الأمور التي ساعدتني على قبول المهمة ربط فريق الشباب بالفريق الأول وفصله عن قطاع الناشئين، وهو ما يساعد على نجاح المهمة الأساسية وهي توفير العناصر اللازمة لإمداد الفريق بها في أي وقت، وهو ما نعمل عليه بشكل جدي منذ تولي المسئولية وكنت حريصا خلال تدريبي في السعودية مع أندية الوحدة والشباب والباطن والاتحاد على تطبيق هذه التجربة".

تجربة زيدان

"العمل في فريق الشباب يمثل أهمية كبيرة للمستقبل وقد رأينا كيف بدأ زين الدين زيدان مسيرته التدريبية من فريق ريال مدريد "كاستيا" ونفس الأمر مع بيب جوارديولا في فريق شباب برشلونة وسوف يكون الهدف تخريج مواهب قبل إحراز بطولات".

نظام جديد للدوري

" الدوري سيبدأ يوم الجمعة المقبلة، والموسم الجاري مختلف بعد أن تم ربط بطولات الجمهورية بالفريق الأول، بمعنى أن فريق الشباب وفريق مواليد 99 وفريق مواليد 2001 سيواجهون الإسماعيلي في الجولة الأولى، والمصري في الجولة الثانية ووادي دجلة في الإسبوع الثالث ، وهكذا بنفس ترتيب مباريات الفريق الأول".

" هذا النظام مميز ومناسب لإبراز المواهب ومنح المسابقات قوة أكبر، ولكني تمنيت أن تقام جميع المباريات في يوم واحد لتحظى باهتمام وشغف أكبر، لكني أقدر ظروف المسابقات والملاعب وغيرها".

خطة موحدة واكتفاء ذاتي

"هناك تنسيق وتفاهم مع الجهاز الفني للفريق الأول بقيادة كارتيرون، وقد سبق وأن تواجهنا خلال فترة عمل كل منا في الدوري السعودي، وهو شخصية محترمة ومدرب قدير، والعمل بيننا يسير بشكل مميز، وهو ما ظهر من خلال المباراة الودية التي واجهنا خلالها الفريق الاول، وكذلك تصعيد عدد كبير من اللاعبين للتدرب مع الفريق خلال الفترة الماضية".

"اتفقنا على اتباع نفس طريقة اللعب في الفريق الأول وفريق الشباب، وأؤكد أننا قادرون على الاكتفاء الذاتي في كل المراكز، وفي حالة طلب أي لاعب سنقوم بتقديم الموهبة التي يمكنها تعويض غياب أي من عناصر الفريق الأول في كل المركز، خاصة الدفاع والمركز 10 ".

"العمل في فريق الشباب لا يقتصر على النواحي الفنية والخططية فقط، وإنما نؤهلم للمستقبل حيث حرصت على تنظيم محاضرة تحكيم وألقى خلالها سمير عثمان آخر مستجدات التحكيم لتثقيف اللاعبين، وسننظم محاضرة خلال الأيام القادمة يتحدث خلالها محمد فضل مدير التعاقدات عن حياة الاحتراف ونستعين بطبيب نفسي لشرح كيفية التعامل مع الضغوط وغيرها ".

إعداد نجوم المستقبل

"نعمل على غرس المبادئ والمفاهيم الأساسية التي تضمن لللاعب النجاح وتقديم مسيرة كبيرة ، ونطبق نفس لائحة جزاءات الفريق الأول ، كما أننا نراقب النظام الغذائي لكل لاعب ، وعدد ساعات النوم ، وثقتي كبيرة في نجاح المهمة".

" المهمة ليست سهلة، لأن هذا الفريق لم يحقق بطولة في آخر 4 سنوات، كما إن أغلب اللاعبين في هذا السن لا يكون لديهم أمل كبير في تمثيل الفريق الأول خاصة في الأهلي المدجج بالنجوم، وهذه مهمتنا في إقناعهم بضرورة القتال من أجل الفرصة".

" نصنع لاعبين على قدر كبير من الاحترافية، ولذلك حرصت على أن تشهد فترة الإعداد مواجهات قوية مع فرق الدرجة الأولى لكي يصبح اللاعب في نفس مستوى لاعبي الفريق الأول ونجهز لجيل نأمل في أن يتفوق على الجيل الذهبي الذي ضم ابوتريكة وبركات ووائل جمعة وعماد متعب وغيرهم، خلال شهور سيكون فريق شباب الأهلي قادرا على اللعب في الدوري الممتاز ومجاراة فرقه بسهولة".

"أسعار اللاعبين وصلت الى أرقام صعبة للغاية، وبالتالي لا مخرج سوى تجهيز اللاعبين الشباب لمواجهة توحش السوق، وأعتقد إن نجاح أي قطاع ناشئين أو فريق شباب في تجهيز 7 لاعبين على أفضل ما يكون سيوفر ملايين طائلة بأسعار الانتقالات الحالية".

"عملت في الأهلي لسنوات طويلة وقد تخرج على يدي حسام عاشور وهشام محمد ورامي ربيعة ومحمد الشناوي وأيمن اشرف وحسين السيد، وشهاب الدين أحمد وأحمد شكري ومصطفى "عفروتو" ومصطفى طلعت ومصطفى شبيطة ومحمد عبدالفتاح "تاحا" وكذلك تدرب صلاح محسن تحت قيادتي في إنبي وغيرهم، وأتمنى أن تكلل التجربة بالنجاح ونقدم جيل جديد للأهلي وللمنتخبات الوطنية".

طالع أيضا

مرتضى: في النهاية أنا رجل دولة.. فوضنا رموز الزمالك لحل مشكلة إيقاف النشاط مع وزير الرياضة

حوار في الجول - عادل عبد الرحمن يتحدث عن الاكتفاء الذاتي.. وتجربة زيدان والتفاهم مع كارتيرون

والده: آزار لن يلعب لريال مدريد.. إن استمر زيدان لاختلف الأمر

تقرير: الحكاية لم تنته.. مودريتش لا يزال في حسابات إنتر

ركلة جزاء ريبيري تثير الجدل.. مدرب بايرن: لم أكن لأحتسبها

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك