مؤتمر أليجري – عن ذكرى غير سعيدة مع لاتسيو.. و"حيرة الضربات الحرة" في يوفنتوس

الجمعة، 24 أغسطس 2018 - 14:38

كتب : إسلام حسن

أليجري

لم ينس ماسيمليانو أليجري المدير الفني ليوفنتوس الهزيمة التي تلقاها أمام لاتسيو في الموسم الماضي في ملعب أليانز أرينا لتنهي 41 مباراة دون هزيمة في معقل اليوفي.. لذلك يرى أن مواجهة النسور لن تكون سهلة.

يوفنتوس يسضيف لاتسيو مساء السبت على ملعب أليانز أرينا بالجولة الثانية من الدوري الإيطالي، وهي المباراة الأولى للوافد الجديد كريستيانو رونالدو أمام جماهير فريقه.

وقال أليجري في المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة: "في مباراة السبت سيكون هناك تطوير في لاعبي الوسط والهجوم، وهذا يساعد رونالدو بالتأكيد".

"لاتسيو فريق قوي جدا ويجيد اللعب في الشوط الثاني، لذلك يجب أن نتوخي الحذر.. فلديهم مدرب رائع وهو سيموني إنزاجي والذي تعكس نتائجه دائما مدى جودته".

"أتوقع أن تكون مباراة حماسية ومعقدة جدا حتى وإن كنا في وقت مبكر من الموسم، في العام الماضي خسرنا منهم بعد أن حققنا 41 انتصارا على ملعبنا"

"في مباراة كييفو حتى من شارك بديلا كان مؤثرا وحاسما في الشوط الثاني.. هذا ما حدث في الموسم الماضي ويجب أن يستمر هذا الموسم".

"رونالدو يمكنه اللعب في عدة مراكز وبطرق مختلفة، الأهم هو الاستفادة من خصائصة ومميزاته مثل بقية اللاعبين.. بشكل عام يجب أن تكون البساطة مسيطرة على طريقة اللعب، هي الشئ الأفضل ولكنها الأصعب أيضا".

"ما يميز نجمنا البرتغالي هو التنافسية الكبيرة التي يتمتع بها، هو بطل يستمر دائما في التضحية والعمل ليصبح مثال رائع لزملاءه في الفريق"

"أعتقد أن هدف رونالدو في الأليانز بدوري الأبطال الموسم الماضي ساعد على بناء علاقة قوية واحترام متبادل مع جماهير يوفنتوس وكان لذلك تأثير على اختياره".

"سددنا على مرمى كييفو 26 مرة ولم يحالفنا التوفيق، هذا امر يحدث في كرة القدم، مباراة السبت كشفت لنا أننا يجب أن نزيد من الصلابة في الكرات الهوائية".

"بالنسبة إلى الظهير خواو كانلسيلو فهو لاعب رائع ولكن يجب عليه التحسن في الجوانب الدفاعية قبل أي شئ".

"هذا العام نحتاج إلى حصد من 88 إلى 90 نقطة كي نضمن لقب الدوري الإيطالي في رأيي، هذا ما نهدف إليه في البطولة".

"من يسدد ركلات الجزاء؟ رونالدو وديبالا.. الأزمة ليست هنا، فعندما يكون لديك 6 أو 7 لاعبين يريدون تنفيذ الركلات الحرة فهذه هي المشكلة (يضحك)".

"الكلمة الوحيدة التي أعرفها هي (العمل)، نحن بحاجة للتفكير دائما للتطلع للأفضل، المعاناة التي شهدناها في مباراة كييفو تجعل الجميع يفهم أنه عليك الانتصار دائما .. وأنا سعيد أن النهاية كانت سعيدة".

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك