رقمان مميزان حققهما الأهلي بالفوز على الترجي في رادس

السبت، 18 أغسطس 2018 - 11:15

كتب : عادل كُريّم

وليد سليمان أمام الترجي

للمرة الأولى في تاريخه يحقق الأهلي فوزين متتاليين خارج ملعبه في مرحلة المجموعات لبطولة قارية يشارك بها.

وحقق الأهلي الفوز على الترجي التونسي في ملعب رادس بهدف وحيد في الجولة الخامسة من المجموعة الأولى لبطولة دوري أبطال أفريقيا مساء الجمعة، وكان قد حقق الفوز بنفس النتيجة قبلها على تاونشيب رولرز البوتسواني في الجولة الرابعة من المجموعة. لتصبح هي المرة الأولى التي ينجح فيها الفارس الأحمر في تحقيق فوزين متتاليين خارج ملعبه في مرحلة المجموعات منذ تطبيق هذا النظام في المسابقات الإفريقية عام 1997.

وسبق للأهلي أن حقق فوزين في مباراتين متتاليين خارج ملعبه في مرتين سابقتين، ولكن ليس في مرحلة المجموعات، وتحقق ذلك في دوري الأبطال عام 2001 حين فاز الأهلي على سان ميشيل بطل سيشيل بملعبه بهدف وحيد في إياب دور الـ16، قبل أن يهزم بترو أتليتيكو الأنجولي بملعبه 3-1 في افتتاح مرحلة المجموعات للبطولة.

أما المرة الثانية فكانت على مدار بطولتين، حيث اختتم الأهلي بطولة دوري الأبطال 2012 بالفوز خارج ملعبه على الترجي في رادس بهدفين لهدف، ثم افتتح مشواره في دوري الأبطال 2013 بالفوز على أرض توسكر الكيني بهدفين مقابل هدف.

الأهلي حقق فوزين متتاليين في مباراتين خارج ملعبه أيضا في مناسبتين أخرتين، لكن كان يفصل بينهما مباراة أو أكثر بملعبه. وحدث ذلك في بطولة إفريقيا لأبطال الكؤوس 1993 حين تغلب الأهلي على أرسنال بطل ليسوتو بملعبه في ذهاب دور الستة عشر بهدف وحيد، وبعدما هزمه إيابا بالإسكندرية بنفس النتيجة، ثم تغلب خارج ملعبه في ذهاب دور الثمانية على المريخ السوداني بهدفين مقابل هدف.

المرة الثانية كانت في دوري أبطال إفريقيا 2005، حيث فاز الأهلي في الجزائر على اتحاد العاصمة بهدف وحيد في ذهاب دور الستة عشر، ثم فاز في مباراته التالية خارج أرضه على إنيمبا النيجيري بهدف نظيف أيضا بالجولة الثانية لمرحلة المجموعات، لكن فيما بينهما كان قد تعادل إيابا في القاهرة مع اتحاد العاصمة بهدفين لكل منهما، ثم فاز على الرجاء البيضاوي المغربي بهدف بالقاهرة أيضا.

_ _ _

بفوزه على الترجي التونسي، حقق الأهلي فوزه الثالث على التوالي بمرحلة المجموعات لدوري أبطال إفريقيا هذا الموسم، حيث سبق للأهلي الفوز في الجولتين السابقتين على تاونشيب رولرز البوتسواني بثلاثية نظيفة في برج العرب، ثم بهدف وحيد في جابوروني.

فوز الأهلي بثلاث مباريات متتالية في مجموعات دوري الأبطال يحدث للمرة الخامسة في تاريخ الفريق الأحمر في البطولات القارية، وإن كانت هي الأولى التي يتحقق فيها فوزين من الثلاثة خارج ملعبه.

المرة الأولى كانت في دوري أبطال إفريقيا 2005، حين افتتح الأهلي مشواره في مرحلة المجموعات بالفوز على الرجاء البيضاوي بهدف وحيد بملعب الجبل الأخضر، ثم خرج إلى مدينة أبا النيجيرية ليهزم إنيمبا بنفس النتيجة. وعاد الأهلي بعدها للقاهرة ليهزم أياكس كيب تاون الجنوب إفريقي بهدفين دون رد على ملعب السكة الحديد.

المرة الثانية كانت في دوري الأبطال 2007 حين بدأ الأهلي مرحلة المجموعات بالفوز على الهلال السوداني بالقاهرة بهدفين دون مقابل، ثم هزم أسيك الإيفواري في أبيدجان بهدف وحيد، وعاد لاستاد القاهرة ليهزم الترجي بثلاثية نظيفة.

وكانت المرة الثالثة في بداية مشوار الفارس الأحمر في مجموعات دوري الأبطال 2012، حين افتتح مشواره بالفوز على مازيمبي الكونغولي في ملعب الكلية الحربية بهدفين لهدف، وعلى ذات الملعب (وإن اعتبر خارج أرضه وقتها) تغلب على الزمالك بهدف وحيد. واستمرت الانتصارات بملعب الكلية الحربية على حساب بيريكوم تشيلسي الغاني بأربعة أهداف لهدف.

أما المرة الرابعة فكانت في مجموعات دوري الأبطال 2013، حين حقق الأهلي الفوز على ليوبار الكونغولي بملعبه بهدف وحيد، ثم هزمه بالجونة بهدفين مقابل هدف، وعاد ليتغلب على الزمالك بالجونة أيضاً بأربعة أهداف مقابل هدفين.

وفي حالة تحقيق الأهلي للفوز على حساب كمبالا سيتي الأوغندي في ختام مرحلة المجموعات هذا الموسم يوم 28 سبتمبر في برج العرب، فستكون هي المرة الأولى في تاريخ الفريق الأحمر التي يحقق فيها الفوز في أربع مباريات متتالية بمرحلة المجموعات في دوري أبطال أفريقيا عبر تاريخ مشاركاته.

وسبق للأهلي أن حقق الفوز في 4 مباريات قارية متتالية في 3 مناسبات. الأولى في دوري الأبطال 2001، حين تغلب على فريق سان ميشيل من سيشيل ذهابا بالقاهرة بخمسة أهداف دون مقابل وإيابا في سيشيل بهدف وحيد في دور الستة عشر، ثم افتتح مشواره في مرحلة المجموعات بفوزين متتاليين على بترو أتليتيكو الأنجولي بملعبه 3-1 ثم على شباب بلوزداد الجزائري بالقاهرة بهدف وحيد.

المرة الثانية أتت في دوري أبطال إفريقيا 2007، حين تغلب الأهلي على صنداونز الجنوب إفريقي بالقاهرة في إياب دور الستة عشر بهدفين، ثم هزم الهلال وأسيك والترجي في بداية مشوار المجموعات كما ذكرنا ..

أما المرة الثالثة فكانت في دوري الأبطال 2012، حيث فاز على ستاد مالي المالي 3-1 في إياب دور الستة عشر بالكلية الحربية قبل أن يحقق انتصاراته الثلاثة في بداية مرحلة المجموعات على مازيمبي والزمالك وبيريكوم تشيلسي كما ذكرنا سابقا.

وتبقى أكبر سلسلة انتصارات قارية متتالية للأهلي مسجلة في تاريخه في بطولة إفريقيا للأندية أبطال الكؤوس 1993، حين حقق خمسة انتصارات متتالية، بدأها بالفوز على أرسنال بطل ليسوتو في دور الستة عشر بنتيجة هدف مقابل لا شيء ذهاباً في ليسوتو وإيابا في الإسكندرية، ثم بالفوز على المريخ السوداني في دور الثمانية 2-1 في أم درمان ثم 5-1 بملعب الجبل الأخضر، ثم كان الفوز الخامس على فريق ال كانيمي ووريرز النيجيري في ذهاب نصف النهائي بثلاثية دون مقابل بملعب الجبل الأخضر، قبل أن تتوقف السلسلة بالتعادل سلبيا إيابا في نيجيريا.

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك