حوار في الجول – جروس يتحدث عن عودة الزمالك والعمل مع مرتضى.. رحيل الشناوي وشيكابالا ويُحلل الصفقات

الإثنين، 30 يوليه 2018 - 14:51

كتب : أمير عبد الحليم

جروس - الزمالك - مرتضى

دوافع كبيرة يمتلكها كريستيان جروس المدير الفني الجديد للزمالك قبل بداية رحلته في الدوري المصري رغم الاختلافات التي وجدها عن مشواره في السعودية مع أهلي جدة، لنتحدث مع المدرب السويسري عن تجربته الجديدة.

24 ساعة تفصل جروس عن مباراته الرسمية الأولى مع الزمالك غدا الثلاثاء ضد بتروجيت في افتتاح الموسم الجديد من الدوري المصري، والرجل صاحب التجارب الكثيرة مع بازل وتوتنام وشتوتجارت وأهلي جدة – مثل الجماهير - لا تعجبه نتائج الفريق الأبيض في أخر موسمين.

وقابل FilGoal.com جروس صباح اليوم الاثنين وقبل السفر إلى السويس لمواجهة بتروجيت، وكانت الملاحظة الأولى على شكل غلاف هاتفه المحمول.

- في البداية، لاحظنا أنك تضع شعار الزمالك على غطاء هاتفك المحمول وتضعه كصورة لحسابك على وسائل التواصل.. كيف ارتبطت بالنادي بهذه السرعة؟

أنا الآن مدرب للزمالك، ويجب أن يكون تعلقي كاملا بالنادي والعمل من أجله ويظهر ذلك في كل ما له علاقة باستخدامي الشخصي.

أنا أرتدي قمصانا عليها شعار الزمالك في التدريب، وبالتالي التزامي وارتباطي بالنادي يجب أن يكون ممتدا لخارج الملعب أيضا وأريد أن أنقل ذلك للاعبين.

من المهم جدا لي كمدرب أن أعيش في أجواء الارتباط بالنادي، خاصة أننا نريد أن نعود للقمة مرة أخرى وليس من الطبيعي أن ينهي الزمالك الدوري في المركز الرابع كما حدث الموسم الماضي.

وبالطبع، الزمالك ناد معروف على المستوى العربي بشكل كبير وحتى عندما كنت في السعودية وقبل القدوم لمصر كنت أدرك قيمة الزمالك.

- لديك تجربة رائعة في السعودية مع أهلي جدة، ما هي الاختلافات بين الدوري المصري والسعودي؟

الدوري المصري بدنيا أقوى ويوجد مشكلة كبيرة هنا وهي أننا لا نمتلك ملعبا خاصا بنا، وبالتأكيد هذا أمر صعب ومرهق.

ولسوء الحظ أيضا، لا توجد جماهير في مدرجات الملاعب المصرية حاليا وأعتقد أن وجود الجماهير أمر هام جدا لكرة القدم واللاعبين.

أتمنى أن ينجح المسؤولون على كرة القدم في مصر على حل هذه المشكلة رغم معرفتي أن الموضوع يتعلق بالموافقات الأمنية، ولكن الرياضيين يحتاجون اللعب أمام الجماهير، وهذا بالفعل أمر هام لنا.

وهناك مشكلة أخرى في السعودية كانت تواجهنا وهي أننا كنا نسافر كثيرا بين المدن، لكن في مصر أغلب الفرق من القاهرة لأن القاهرة مدينة كبيرة.

وبالطبع تستطيع أن تلمس مدى الانقسام بين الجماهير في تشجيع الأهلي والزمالك لكنني عشت نفس الأجواء في جدة بين الأهلي والاتحاد، الفارق الواضح هنا أن الناس متحمسة لكرة القدم جدا ولديها اهتمام كبير بالفرق واللاعبين ورأيت ذلك بنفسي.

- يبدو أنك قابلت جماهيرا كثيرة للزمالك

نعم قابلت بالفعل جماهيرا كثيرة للزمالك، والتقيت أيضا بالعديد من مشجعي الأهلي.

- ألا تشعر بتفاؤل المشجعين لرؤية الزمالك تحت قيادتك؟

أدرك أن الناس تريد النتائج وأعمل على تحقيق ذلك، النتائج هي التي تهم المشجعين وتعبر عن عملك.

- كان اسمك أيضا مطروحا ضمن المرشحين لقيادة الأهلي بعد فشل مفاوضاتك لأول مع الزمالك، هل كنت على علم بذلك؟

في المفاوضات مع الزمالك، صحيح أننا واجهنا مشاكل في التوصل لاتفاق لاتفاق في المرة الأولى ولكن انتهى ذلك بعد مناقشة كل البنود والتفاصيل وأركز الآن على بداية الدوري.

أعرف مدرب الأهلي الجديد، باتريس كارتيرون مدرب ممتاز وله مني كل الاحترام وستكون منافسة كبيرة في الموسم المقبل.

والكل يعرف أهمية ذلك، وكل مباراة تفرق معنا.

- المباراة الأولى فارقة أكثر من غيرها، أليس كذلك؟

المباراة الافتتاحية بالتأكيد تفرق معنا كثيرا، نعم الطموحات كبيرة والتوقعات من الزمالك كثيرة هذا الموسم.

- هل هذا يضعك تحت ضغط أكبر؟

الضغط شيء معتاد في عملنا وفي كرة القدم، لدينا مهمة كبيرة في الزمالك لنعود للطريق الصحيح وأنا أدرك ذلك وأتقبله.

ومهمتي هي الحصول على أفضل ما لدى اللاعبين ولذلك أنا وجهازي المعاون هنا.

أشعر بالرضا عن الطريقة التي يعملون بها، ولدينا أفضل اللاعبين.

- وما رأيك في قائمة الزمالك الحالية؟

العديد من اللاعبين لم يكونوا موجودين عندما تعاقدت مع الزمالك بسبب مشاركتهم دوليا، والآن أستطيع أن أقول إننا لدينا لاعبون أصحاب إمكانات جيدة وبالعمل سويا نستطيع تقديم أفضل ما لدينا.

صحيح أنني عرفت عنهم قبل التعاقد مع الزمالك عن طريق الفيديو، ولكن بعد العمل معهم لدي ثقة كبيرة فيهم والمنافسة على الدوري تحتاج للقتال.

ويجب أن نحترم كل المنافسين، ولكن نُظهر لهم أننا الزمالك.

- كيف تعاملت مع خسارة لاعبين دوليين مثل أحمد الشناوي وعلي جبر؟

لنتحدث أولا عن حراسة المرمى، لدينا 3 حراس هم جنش وعماد السيد وعمر صلاح ويجب أن يحصلوا على الثقة وأركز على العمل معهم لأنني أدرك حقيقة رحيل الشناوي.

في رأيي، جنش لديه أفضلية بعض الشيء ويقوم بعمل رائع ويسير الآن في خطوة مهمة في حياته.

وبالنسبة لعلي جبر فهو بالتأكيد مدافع دولي ولديه خبرة كبيرة وكان مهما للفريق، ولكن في هذه اللحظة لدينا عدد كاف من المدافعين.

ولا أعتقد أننا نواجه مشكلة في هذا المركز، فأنا تعاقدت مع الفريق وعلي ليس ضمن صفوفه.

ما يهمني هو أن يكون الجميع جاهزا، ويجب أن يستمتع اللاعبون باللعب في الزمالك.

- وماذا عن شيكابالا؟

شيكابالا لاعب حساس جدا قدم الكثير من الأمور الرائعة للزمالك وفي أوقات أخرى لم يقدم المستوى الكبير المأمول منه ولذلك النادي كان عليه أن يتخذ قرارا بشأنه.

في هذه اللحظة أتمنى الأفضل له وأن يستمر في الملاعب لأطول فترة ممكنة.

دربت العديد من اللاعبين الكبار وكنت دائما أحاول أن أخرج أفضل ما لديهم وأن أساعدهم على الاستمرار في الملاعب لأطول وقت ممكن.

ولكن لاعب كرة القدم يجب أن يكون محترفا وهذا ما أقوله دائما للاعبين، لا أتخيل أن يقع اللاعب في سلوكات غير احترافية ومن الصعب علي تقبل ذلك.

هذا هو الشغف، المباراة بالنسبة لي تعني الفوز لا شيء غيره. أريد أن أفوز بكل شيء وهذا هو الشيء المهم، فالمباراة ليس للعب فقط ولكن للفوز.

- حسنا، كيف تٌقيم انتقالات الزمالك الصيفية؟

عوضنا اللاعبين الذين خرجوا من النادي، وأتطلع لبداية الموسم والحصول على أفضل ما لدى اللاعبين الجدد.

فرجاني ساسي لاعب دولي في منتخب تونس ويمتلك خبرة كبيرة سيكون مهما بالنسبة لنا، لعب في فرنسا والسعودية والآن لديه خطوة جديدة في مصر مع الزمالك وهي خطوة مهمة في مسيرته.

من المبكر الحكم عليه في الملعب لأنه لم يتدرب كثيرا معنا، ولكنني أتحدث عن شخصيته.

تعاقدنا أيضا مع بهاء مجدي وإبراهيم حسن من الإسماعيلي، وظهرا بشكل جيد جدا الموسم الماضي ويمتلكان خبرة في الدوري المصري ويحتاجان لوقت للظهور بنفس المستوى مع الزمالك.

بالنسبة لحميد أحداد، هو لاعب جيد جدا وفتى يستطيع تقديم الكثير لنا وهذا عام تأكيد موهبته.

أحداد لديه موهبة لا يمتلكها الكثيرون، وعلى المستوى البدني هو لاعب قوي وسريع جدا ويسجل الأهداف ولكنه الآن يلعب في دوري مختلف بعدما سجل الكثير من الأهداف في المغرب ولذلك هذا عام تأكيد موهبته.

وكهربا عاد للزمالك بعد رحلة ناجحة في السعودية والجمهور يعرفه جيدا ويمتلك موهبة كبيرة.

عليه أن يستغل الموسم الجديد في إثبات أنه تحول للاعب ناضج لأنه لم يعد صغيرا كما كان من قبل، وعليه أن يُظهر ما وصل له وأتوقع منه الكثير وأعتقد أن لديه طموح. وهذا سيمثل له فرصة لينطلق لدوري أكبر في الخارج.

- وماذا عن عمر السعيد؟

عمر السعيد قدم موسما ممتازا مع وادي دجلة وسجل العديد من الأهداف، ولديه منافسة قوية مع كاسونجو وأحداد لكن منافسته الأكبر مع كاسونجو.

وأنتظر الكثير أيضا من كاسونجو فهو لاعب قوي بدنيا ومهاجم يأذي المدافعين عكس الطبيعي.

المدافعون هم من يأذون المهاجمين ولكن كاسونجو العكس هو من يأذي المدافعين بقوته وسرعته وأنتظر أن يسجل أهدافا أكثر، سيكون موسما حاسما في مسيرته.

- على النقيض من كاسونجو، لا يتمتع صانعو ألعاب الزمالك بنفس القوة البدنية. كيف تتعامل مع هذه المشكلة في أيمن حفني وأحمد مدبولي؟

أيمن حفني لاعب خططي رائع أحب رؤيته في الملعب، يحاول استغلال كل كرة وصناعة الخطورة منها ويحب أن يصنع دائما تأثيرا هجوميا.

وتحدثت معه على أن كرة القدم لا تعني الالتزام بمركز واحد، عليه أن يشارك في اللعب أكثر وأعتقد أنه يمتلك الخبرة لينفذ ذلك.

عبد الله جمعة أيضا لاعب موهوب ويمتلك إمكانات جيدة، ولكنني أخبرته أنه يجب أن يفكر أكثر في الجماعية وأنه جزءا من الفريق.

مدبولي يشبه حالة عبد الله جمعة.

- تبقى لك حل مشكلة طارق حامد

طارق حامد ليس مشكلة، هو أخبرني أنه يريد البقاء في الزمالك وأتوقع استمراره بعدما تحدث مع رئيس النادي بشأن عقده.

هو لاعب دولي ويمتلك خبرات كبيرة وفاز بالعديد من الألقاب مع الزمالك ووجوده مهم، وأعتقد أنه سيكون معنا في المباراة المقبلة.

- لننتقل إلى الإدارة، كيف تتعامل مع مرتضى منصور رئيس النادي؟

مرتضى شخص قوي يريد النجاح والحصول على أفضل ما في النادي، وبالتأكيد لا يفكر في فريق الكرة فقط ولكنه يفكر بشأن النادي وتطويره.

كرة القدم الآن صناعة ولذلك هو يهتم بتطوير النادي وملعبه على سبيل المثال، وهذا جيد.

فيما يتعلق بكرة القدم، أمير مرتضى وأحمد مرتضى هما من يتعاملان معي دائما وهذا مقبول في رأيي.

والطريقة التي يتم أخذ بها القرار تكون بالتوافق، لن يصدر قرارا لم أوافق عليه أو لم يتم استشارتي فيه.

- هل هذا يعني أن مرتضى لم يتدخل في عملك أو اختياراتك؟

لا، لم يحدث تماما.

- منافس جديد في الدوري هو بيراميدز، كيف ترى هذه التجربة؟

لا أعرف تركي آل الشيخ بشكل شحصي، ولكنه شخص يحب كرة القدم وهذا أمر واضح ويظهر في تجربته الجديدة، لست واثقا إذا كان يستطيع تحقيق ما يريده من الموسم الأول لبيراميدز، لنرى ذلك.

ولكن هو مشروع مثير للاهتمام ويساهم في زيادة التنافسية وتسويق اللعبة، ومن يعرف ربما استثماره في بيراميدز يكون ضربة البداية لتعود شعبية كرة القدم في مصر مرة أخرى.

علينا أن ننتظر ونرى، ولكنه مشروع يثير الاهتمام بمتابعته.

- هل بيراميدز قادر على منافسة الأهلي والزمالك على الألقاب هذا الموسم؟

لا يمكن أن نتحدث عن قدرة بيراميدز على منافسة الأهلي والزمالك إلا بعد 6 أشهر من الآن.

- هل يشبه مشروع بيراميدز تجارب شراء أندية أوروبية مثل مانشستر سيتي وباريس سان جيرمان؟

الأمر مختلف عندما تبني فريقا جديدا تواجهك الكثير من المشاكل، فالتواصل بين العاملين في النادي واللاعبين أمر هام جدا في كرة القدم.

دون تواصل يصبح الأمر صعبا والفريق منقسما، وتحدث اللاعبين مع بعضهم أمر ضروري فلا يمكن أن يمثل اختلاف اللغة مثلا عائقا في التواصل.

وكرة القدم طريقة للتواصل، أعتبر حتى التمرير بين اللاعبين طريقة للتعبير عن العلاقة بينهم.

- أخيرا، انظر للكاميرا ووجه رسالة لجمهور الزمالك

طالع أيضا:

بالقوة الضاربة الهجومية.. 22 لاعبا في قائمة الزمالك لمواجهة بتروجيت

خاص في الجول يوضح.. متى يُغلق القيد المحلي وهل يحق للأندية الاستبدال من قائمة الانتظار

بالفيديو – إسلام عيسى يُخمد الـ "بركان".. المصري ينتصر ويحلق بالصدارة

أبو ريدة: عودة الجماهير؟ حان الوقت لتتحمل الأندية المسؤولية

مرتضى: لست سعيدا من معسكر الزمالك في ألمانيا

مرتضى يكشف شرط بيع عماد فتحي لدجلة.. وسبب إعارة مصطفى محمد

حسام حسن بعد الانتصار: لقاء منتخبات وليس فرق.. و"بعض" أعضاء المجلس يساندونا

التعليقات
قد ينال إعجابك