بعد هجومه على إدارة ولاعبي مانشستر يونايتد.. هل كان مورينيو محقا في كلماته؟

الأحد، 29 يوليه 2018 - 14:34

كتب : إسلام حسن

مورينيو

فائز أو مهزوم. جوزيه مورينيو دائما ما يطلق رصاصات في المؤتمرات الصحفية، المكان الذي لطالما أحبه منذ وصوله لإنجلترا عام 2004، وها هو يكررها كما اعتاد عقب مباراة ليفربول.

مانشستر يونايتد خسر برباعية مقابل هدف أمام ليفربول في الكأس الدولية للأبطال بالولايات المتحدة الأمريكية، ليطلق تصريحات نارية عقب المباراة في المؤتمر الصحفي.

مورينيو هاجم إدارة فريقه وأنطوني مارسيال وطاقم الحكام في كلمات مثيرة للجدل. (طالع التفاصيل)

Filgoal.com يستعرض في التقرير التالي، هل كان مورينيو محقا في كلماته بالمؤتمر؟

الإدارة

مورينيو أكد أنه طلب من الإدارة التعاقد مع 5 لاعبين ولم يحصل سوى على صفقة واحدة فقط حتى الآن.

هذا صحيح، ولكن ماذا قدم مورينيو عندما أبرم مانشستر يونايتد تعاقدات قوية تحت قيادته؟

بإضافة الوافد الجديد فريد، فإن مانشستر يونايتد أنفق ما يقرب 400 مليون يورو في الموسمين الماضيين منذ تولي مورينيو مسؤولية تدريب الفريق، ولكن بينهم بول بوجبا الذي سجل أغلى لاعب في التاريخ عام 2016.

قبل مجئ مورينيو وتحديدا في موسم 2015 - 2016 أنهى مانشستر يونايتد الدوري في المركز الخامس ولم يحقق أي بطولة، وبعد تولي مورينيو وفي الموسم الأخير وصل إلى المركز الثاني في البريميرليج وهي المرة الأولى منذ رحيل أليكس فيرجسون.

بالإضافة إلى تحقيق لقب اليوروبا ليج وهو اللقب الأوروبي الأول منذ 2008.

الفترة الأبرز في تاريخ بوجبا كانت خلال كأس العالم 2018 مع المنتخب الفرنسي مع ديدييه ديشامب الذي توجه له الانتقادات دائما.. أما مع الاستثنائي فعدم إتاحة فرصة للزيادة الهجومية من جانب لاعب الوسط الفرنسي يفقده بريقه.

بحسب التقارير التي صدرت من (ذا جارديان) و ( بي بي سي) فإن بوجبا طلب الخروج من مانشستر يونايتد والعودة إلى يوفنتوس لاستعادة فترات تألقه. ( اقرأ التفاصيل )

هل تم تلبية مطالبه؟

على الرغم من الإنفاق الكبير في صفوف مانشستر يونايتد تحت قيادة مورينيو، إلا المدرب البرتغالي لم يحصل على ما يريد في الصيف الحالي.

هاري ماجواير هو واحد من ضمن اللاعبين المطلوبين من مورينيو في الصيف الحالي، ولكن المفاوضات متعطلة حتى الآن، بل أن صحيفة ( سكاي سبورت ) تحدثت عن أنه لن يرتدي قميص الشياطين الحمر بسبب المقابل المادي.

أيضا إيفان بيرسيتش لاعب إنتر ميلان الإيطالي أحد أهداف مورينيو بدلا من أنتوني مارسيال، خاصة بعد المردود الجيد الذي قدمه الجناح الكرواتي في كأس العالم 2018 لم يصل حتى الآن إلى أولد ترافورد.

مارسيال

حمَل جوزيه مورينيو جزءا من مسؤولية الهزيمة لأنتوني مارسيال الذي غادر معسكر فريقه في أمريكا من أجل ولادة صديقته الجديدة. فهل كان اللاعب سبب لما حدث أمام ليفربول وديا؟

مورينيو لم يخسر في أي مباراة في البريميرليج دون مارسيال، من بينهم مباراة ليفربول والذي تغلب فيها مانشستر يونايتد على الرديز 2-1، وكان مارسيال خارج التشكيلة بسبب الإصابة.

أيضا مباراة مانشستر سيتي لم يكن مارسيال متواجدا فيها حيث لم يكن تعافى من الإصابة بعد، كيف استطاع مورينيو الفوز بثلاثية على بطل البريميرليج؟

مورينيو لا يعتمد بشكل أساسي على مارسيال في خطته الهجومية، لوكاكو وأليكسز سانشيز وراشفورد. ولكنه أيضا لا يمكنه تحقيق نتائج إيجابية في قائمة تضم 11 لاعبا.

مانشستر يونايتد لعب بأكسيل توانزيبي كظهير أيسر وفوسو مينساه وديميتري ميتشيلز وأندريس بيريرا أمام ليفربول، وكلهم ليسوا من الأساسيين.

صبيان أمام شباب

مانشستر يونايتد لعب بأكسيل توانزيبي كظهير أيسر وفوسو مينساه وديميتري ميتشيلز وأندريس بيريرا أمام ليفربول، وكلهم ليسوا من الأساسيين.

ولكن في قائمة مباراة الشياطين الحمر والريدز مساء السبت، كانت أعمار لاعبي فريق مورينيو 26.4 عاما، أما ليفربول فكان معدل أعمارهم 25. أي أقل من مانشستر يونايتد.

حتى وإن شارك لاعبين صغار السن مع يونايتد، فهذا ليس مبررا في فترة التحضير للموسم الجديد التي اعتمدت الأندية فيها على الشباب!

في اليوم نفسه أقيمت مباراة بين يوفنتوس وبنفيكا لعب للسيدة العجوز بيترو بيرواتو في مركز الظهير الأيسر وأندريا فافيلي وماتيوس بيريرا، حتى باريس سان جيرمان يلعب في التحضير للموسم الجديد بقائمة أغلبها لاعبين ليسوا أساسيين.

التعليقات

قد ينال إعجابك