مدرب المنتخب – كيكي فلوريس.. لقبان أوروبيان مع أتليتكو وعمل مع مساعد كوبر

الإثنين، 23 يوليه 2018 - 20:53

كتب : محرر في الجول

كيكي فلوريس

دخل الإسباني كيكي فلوريس، المدير الفني الأسبق لأتليتكو مدريد الإسباني في دائرة ترشيحات تدريب المنتخب المصري خلفا للأرجنتيني هيكتور كوبر.

هيكتور كوبر رحل بعد نهاية عقده عقب الخروج من كأس العالم بثلاث هزائم من الدور الأول.

ويستعرض FilGoal.com لمحة عن مسيرة كيكي فلوريس المرشح لتدريب الفراعنة.

البداية في الملكي

بعد نهاية مسيرته كلاعب بأربع سنوات، تولى فلوريس تدريب فرق الشباب في ريال مدريد عام 2001 وظل في منصبه لمدة 3 سنوات لمع فيها اسمه كمدرب.

ليبدأ رحلته مع خيتافي في موسم 2004-2005 الوجه الجديد في الليجا، واستطاع أن ينهي الموسم في المركز الـ13 ليُمنح شرف قيادة فالنسيا، النادي الذي قضى بين جدرانه 10 سنوات كلاعب.

وفي موسمه الأول حصد المركز الثالث، ونجح في الفوز على ريال مدريد في بيرنابيو وعلى برشلونة في الميستايا ولم يخسر منهما في المباراة الثانية بل تعادل فيهما.

في الموسم الثاني، قاد فالنسيا للوصول إلى ربع نهائي دوري الأبطال قبل أن يطيح به تشيلسي بنتيجة 3-2 في مجموع المباراتين، كما أنهى الدوري في المركز الثالث أيضا.

وخلال تلك الفترة ظهر الثنائي الناري لفالنسيا، ديفيد بيا الذي جلبه الخفافيش من ريال سرقسطة وكذلك ديفيد سيلفا الذي اعتمد عليه فلوريس كخيار أساسي في 2006 بعد عودته من الإعارات كلاعب شاب مع إيبار وسلتا فيجو.

لكن قررت إدارة فالنسيا الإطاحة بفلوريس في بداية موسم 2007-2008 بسبب النتائج السيئة، ليذهب إلى بنفيكا لمدة موسم حقق معهم كأس البرتغال فقط.

المجد الأوروبي

في أكتوبر من 2009 عاد فلوريس إلى بلاده لكن لتدريب أتليتكو مدريد بعد إقالة أبيل ريسينو، وخلال العام الأول نجح في قيادة نادي العاصمة لتحقيق لقب الدوري الأوروبي بعد الفوز على فولام الإنجليزي 2-1.

تبعه بالفوز بكأس السوبر عقب التغلب على إنتر ميلان 2-0 بهدفي رييس وأجويرو.

كما خسر نهائي كأس ملك إسبانيا أمام إشبيلية، لكن خلافاته في الموسم التالي مع دييجو فورلان نجم كأس العالم 2010 أدت إلى إعلانه الرحيل بنهاية الموسم.

عمل بعد ذلك في الإمارات مع أهلي دبي والعين والذي كان في جهازه وقتها محمود فايز مساعد هيكتور كوبر في جهاز المنتخب السابق، قبل العودة لخيتافي ثم المرحلة الأبرز مؤخرا مع واتفورد في 2015-2016 بعد صعوده مباشرة.

تجربة فلوريس مع واتفورد كانت طيبة للغاية ونجح في إبقاء الفريق بالدوري بعد الحصول على المركز الثالث عشر كما تأهل للعب في ويمبلي بعد صعوده لنصف نهائي كأس إنجلترا، كما حقق لقب مدرب الشهر في ديسمبر من 2015.

طريقة اللعب

يميل فلوريس للعب بطريقة 4-4-2 التي تميل للهجوم، لكنه يتحفظ أمام الفرق الكبرى ويلجأ لـ4-5-1 أو 4-4-1-1.

في بعض المباريات يلجأ فلوريس للدفاع بكل أسلحته خاصة أمام الفرق الكبرى خاصة مع إسبانيول وواتفورد، هذا لا يمنع أنه تفوق هجوميا الكبار في أكثر من مناسبة.

حقائق عن فلوريس

- كيكي فلوريس، تم ترشيحه لتدريب إسبانيا بعد إقالة لوبتيجي قبل انطلاق كأس العالم بأيام قليلة قبل أن يستقر الاتحاد في النهاية على لويس إنريكي.

- كيكي فلوريس ينحدر من عائلة كروية وفنية، والده إيسيدرو جارسيا فيجاراس كان لاعبا في ريال مدريد في فترة الستينيات وحصد معه الدوري 4 مرات، بينما والدته كارمن فلوريس مغنية وراقصة فلامنكو شهيرة وخالته لولا فلوريس كانت مغنية وممثلة أيضا.

- لم يتأثر فقط بكرة القدم، إذ أشار من قبل لتأثره بفلسفة الأمريكي فيل جاكسون أسطورة تدريب كرة السلة والذي توج بـ11 لقب في بطولة الـNBA مع شيكاغو بولز ولوس أنجلوس ليكرز.

- على الرغم من أنه كان الأب الروحي له عند مولده، لكنه دخل في صراعات مع دي ستيفانو أسطورة ريال مدريد والذي درب فالنسيا عندما كان كيكي فلوريس لاعبا هناك، وأشار أنه لم يكن من المفضلين له بسبب علاقتهما الشخصية.

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك