11 أسدا يكسرون اللعنة.. إنجلترا تحرق كولومبيا

الثلاثاء، 03 يوليه 2018 - 23:03

كتب : عمرو عبد المنعم

فرحة لاعبو إنجلترا بالفوز على كولومبيا

كسر منتخب إنجلترا نحس ركلات الجزاء في كأس العالم واستطاع الفوز على كولومبيا في دور الـ16 للمونديال ليتأهل لربع نهائي البطولة المقامة في روسيا.

هاري كين

النادي : توتنام هوتسبر

مباراة مليئة بالإثارة والمتعة خاصة في الدقائق الأخيرة منها بعد انتهاء الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل 1-1، ثم يلجأ المنتخبين لركلات الترجيح التي فاز بها المنتخب الإنجليزي بنتيجة 4-3، ليضرب موعدا من السويد في ربع النهائي.

وتعد هذه المرة الأولى للأسود الثلاثة الفوز بركلات الترجيح في كأس العالم، بعد 3 مرات سابقة أخفق خلالها في أعوام 1990 أمام ألمانيا، و1998 ضد الأرجنتين و2006 أمام البرتغال.

وغاب عن المباراة جيمس رودريجيز نجم كولومبيا بسبب الإصابة التي تعرض لها في المباراة السابقة أمام السنغال في نهاية دور المجموعات.

تفاصيل المباراة

الخطورة الأولى لإنجلترا كانت في الدقيقة 5 بعدما حصل رحيم ستيرلينج على مخالفة من الناحية اليسرى بعدما لمست الكرة يد ييري مينا مدافع كولومبيا، وتقدم أشلي يونج لتسديد الكرة لكن ديفيد أوسبينا أبعدها ببراعة.

واستمرت خطورة الأسود الثلاثة بانطلاقة من كيران تربيير الظهير الأيمن الذي أرسل عرضية رائعة قابلها هاري كين بضربة رأسية مرت أعلى مرمى كولومبيا في الدقيقة 16.

انخفض مستوى اللعب لعدة دقائق مع استحواذ إنجلترا على الكرة ولكن دون خطورة حقيقية على مرمى كولومبيا في ظل الدفاع القوي والمنظم.

وحصل هاري كين على ركلة حرة مباشرة أمام منطقة جزاء كولومبيا بعد تعرضه للعرقلة تقدم لتنفيذها كيران تريبيير.

وأثناء تنفيذ المخالفة تدخل ولمار باريوس مدافع كولومبيا مع هاري كين ليحصل على بطاقة صفراء.

وسدد تريبيير المخالفة لتمر بجوار مرمى أوسبينا في فرصة خطيرة لإنجلترا.

ومن ركلة ركنية في الدقيقة 54 نفذها تريبيير حصل منتخب إنجلترا على ركلة جزاء بعد تعرض هاري كين للعرقلة من قبل كارلوس سانشيز.

وتقدم هاري كين قائد ومهاجم إنجلترا لتسديد ركلة الجزاء في الدقيقة 57 ليسجلها بنجاح معلنا تقدم الأسود الثلاثة.

ويعد هذا الهدف هو السادس لهاري كين في كأس العالم الحالي متصدرا ترتيب الهدافين.

وحاول هاري ماجوير الحصول على ركلة جزاء بادعاء السقوط داخل منطقة الجزاء لكن الحكم أشار إلى استمرار اللعب ما جعل لاعبو كولومبيا يتعرضون على الحكم ليشهر البطاقة الصفراء في وجه فالكاو.

واستحوذ منتخب إنجلترا على الكرة بعد هدف التقدم وهيمن على مجريات اللعب بتمريرات في الدفاع ووسط الملعب والهجوم إلى أن وصلت الكرة إلى خيسي لينجارد داخل منطقة الجزاء ولكنه أخطأ في تمريرها إلى هاري كين المتمركز أمام المرمى ليهدر فرصة تسجيل الهدف الثاني للأسود الثلاثة.

ومع محاولة كولومبيا للهجوم في الدقيقة 77 انطلق لاعبو إنجلترا في هجمة مرتدة سريعة عن طريق ستيرلينج الذي مرر الكرة إلى لينجارد ليسقط داخل منطقة الجزاء بعد اشتراك مع مدافع كولومبيا ولكن الحكم أشار إلى استمرار اللعب.

وفي أخطر هجمة لكولومبيا أخطأ كايل والكر ليفقد الكرة ويتسبب في هجمة مرتدة سريعة على إنجلترا لتصل الكرة إلى خوان كوادرادو في الناحية اليمنى الذي سدد بقوة أعلى العارضة في الدقيقة 81.

ودفع جاريث ساوثجيت مدرب إنجلترا بلاعب الوسط إيريك داير بدلا من ديلي آلي لصنع كثافة في عمق الملعب في الدقائق الأخير.

وسحب ساوثجيت أيضا رحيم ستيرلينج ودفع بالمهاجم جيمي فاردي.

بينما كانت المحاولات الهجومية لبيكرمان مدرب كولومبيا عن طريق الدفع بالثلاثي كارلوس باكا وماتياس أوريبي ولويس موريل بدلا من كارلوس سانشيز وجيفيرسون ليرما وكوينترو.

وفي الدقائق الأخيرة اندفع منتخب كولومبيا للهجوم بقوة وأطلق أوريبي تسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء تصدى لها بيكفورد ببراعة لتخرج إلى ركلة ركنية.

لتأتي الصاعقة على منتخب إنجلترا في الدقيقة الثالثة من الوقت بدلا من الضائع بعدما نفذ كوادرادو الركنية على رأس ييري مينا الذي سجل منها هدف التعادل في الوقت القاتل ليشتعل الملعب وتدخل المباراة إلى الوقت الإضافي.

ويعد هدف ييري مينا مدافع برشلونة وكولومبيا هو الثالث له في المونديال الحالي بعدما سجل في شباك السنغال وبولندا.

وفي الوقت الإضافي أجرى ساوثجيت التبديل الثالث لإنجلترا بنزول الظهير الأيسر داني روز بدلا من أشلي يونج.

واستقبل فالكاو عرضية من الناحية اليسرى بضربة رأسية مرت بجوار مرمى إنجلترا.

وكاد داني روز أن يسجل هدف الفوز في الدقائق الأخيرة من الوقت الإضافي بعدما اخترق منطقة الجزاء من الناحية اليسرى وسدد بقوة لكن الكرة مرت بجوار مرمى أوسبينا.

وتعرض كايل والكر مدافع إنجلترا لإصابة عضلية ليخرج ويشارك بدلا منه ماركوس راشفورد.

لينتهي الوقت الإضافي أيضا بالتعادل 1-1 وتذهب المباراة لركلات الترجيح.

وسجل لمنتخب إنجلترا كل من هاري كين وراشفورد وتريبيير وإيريك داير، بينما سجل لكولومبيا فالكاو وكوادرادو ولويس موريل.

وأهدر كل من هيندرسون لمنتخب إنجتلرا، وأوريبي من كولومبيا وأيضا كارلوس باكا الذي تصدى لركلته بيكفورد حارس الأسود الثلاثة.

وبذلك يلعب منتخب إنجلترا ضد السويد يوم السبت المقبل 7 من شهر يوليو الجاري في دور الثمانية.

التعليقات