حكاية جروس - صاحب "تذكرة الأحلام" ومنعه تصريح العمل من المجد في لندن

الثلاثاء، 03 يوليه 2018 - 10:46

كتب : فادي أشرف

جروس

في السعودية يلقبونه بـ"الداهية"، في إنجلترا لا يحبونه ولكنه انتقم منهم، والآن هو المدير الفني الجديد لفريق الزمالك. نحن نتحدث عن السويسري كريستيان جروس.

الزمالك أعلن رسميا عن تعيين المدرب صاحب السيرة الذاتية القوية، والتي تضم أكثر من 15 بطولة في سويسرا والسعودية. صاحب الـ63 عاما بدأ مسيرته كمدافع في نادي جراسهوبرز السويسري ولعب هناك بين 1973 و1975 ثم لعب للوزان سبورت ونيوشاتل، قبل أن يحترف في بوخوم الألماني بين 1980 و1982 ويعود لسويسرا للعب لسان جالين ولوجانو ويعتزل في 1988، ولعب مباراة واحدة دولية لمنتخب سويسرا.

تاريخ جروس الحقيقي بدأ مع بدايته التدريبية. وللحق بدأ جروس مسيرته من مرحلة منخفضة للغاية. الدرجة الرابعة السويسرية.

بين 1988 و1993 أخذ جروس فريق فيل من الدرجة الرابعة للدرجة الثانية. تركيز جروس كان واضحا على الجانب البدني قبل الجانب الفني بمساعدة فريتز شميدت مدرب الأحمال الخاص به آنذاك.

نجاحات جروس قادته لتدريب النادي الذي بدأ فيه، جراسهوبرز، في عام 1993.

مع فريق قوي مثل جراسهوبرز تألق جروس وحصد 3 بطولات، لقبان للدوري وآخر للكأس.

مسيرة جروس استمرت مع جراسهوبرز حتى 1997 وهنا جاءت خطوة – من المفترض – أنها كانت ستأخذ جروس إلى مستوى أعلى.

Image result for christian gross

فاجأ توتنام هوتسبير الجميع باختيار جروس مدربا له في نوفمبر 1997 خلفا لجيري فرانسيس.

9 أشهر فقط قضاها جروس في لندن، استلم الفريق في منطقة الهبوط وكان عليه قلب الموازين دون مساعده شميدت الذي لم يحصل على تصريح العمل، ما لم يجعل جروس ينفذ العمل البدني الذي كان يطمح له مع ديوك لندن.

المدرب السويسري الأول في البريمييرليج لم يكن محبوبا من الصحافة الإنجليزية التي سخرت منه كثيرا بسبب إنجليزيته الضعيفة، وكذلك بسبب مؤتمره الصحفي الأول الذي لوح فيه بتذكرة مترو لندن قائلا "أريد تلك أن تكون التذكرة إلى أحلامي".

Image result for christian gross

Image result for christian gross

جروس أنهى الموسم مع توتنام في المركز الـ14، ولكن بعد الخسارة في مباراتين من أول 3 في الموسم التالي قرر النادي إقالته.

بغرض استعادة مسيرته التدريبية، عاد جروس إلى سويسرا وتولى فريق يريد استعادة أمجاده. بازل.

وكان جروس على الموعد، ضاعف نجاحاته مع جراسهوبرز في بازل. فاز بـ4 ألقاب للدوري و4 للكأس وقدم أداء رائعا في دوري أبطال أوروبا في موسم 2002/2003 وخرج من دور المجموعات الثاني بعد تعادلين مع ليفربول وفوز على يوفنتوس وتعادل آخر مع مانشستر يونايتد.

نتائج بازل وجروس في دوري الأبطال أعادت له جزء من هيبته أمام الإنجليز.

نجاحات جروس الأوروبية لم تقف هنا، حيث وصل لربع نهائي الدوري الأوروبي في 2006 قبل رحيله عن بازل في 2009 بعد 10 سنوات في قيادة الفريق.

بعد 7 أشهر، وفي ديسمبر 2009 تولى جروس مسؤولية شتوتجارت الألماني حيث تأهل في موسمه الأول إلى الدوري الأوروبي ولكن في الموسم التالي وجد جروس نفسه في مؤخرة الجدول بحلول شهر أكتوبر، ليتم إقالة المدرب.

منذ ذلك التاريخ لم يجد جروس النجاح في أوروبا بعد أن فشل بين مايو 2011 وأبريل 2012 مع يانج بويز في سويسرا.

ولكن بعدها وجد جروس النجاح في المنطقة العربية، وخاصة في السعودية.

في يوليو 2014 تولى جروس تدريب أهلي جدة، وهناك حصل على الدوري لأول مرة منذ 34 عاما بالنسبة للنادي السعودي بعد صراع مع الهلال.

وفاز جروس بين 2014 و2016 بلقب كأس الملك وكأس ولي العهد أيضا، كذلك ولم يخسر في 51 مباراة متتالية في الدوري قبل أن يرحل عن الفريق مستقيلا عقب تحقيق مسيرة رائعة فاز فيها في 59 مباراة من أصل 70 خاضها مع الفريق.

وعقب رحيله في يوليو 2016، أعاده الأهلي في أكتوبر من نفس العام بعد فسخ التعاقد مع البرتغالي خوسيه جوميز.

ولايته الثانية لم تشهد أي تتويج ولكنه فاز في 24 مباراة من أصل 37 خاضها مع الفريق، قبل أن يرحل في يونيو 2017 وهو بلا ناد منذ ذلك التوقيت.

التعليقات

قد ينال إعجابك