كوتينيو المميت

الجمعة، 22 يونيو 2018 - 16:00

كتب : أحمد العريان

البرازيل وكوستاريكا

يقولون أن كوستاريكا هم منتخب الموت كما يلقبون أنفسهم، لكن فيليبي كوتينيو اليوم كان ملكا لموت أحلام كيلور نافاس ورفاقه وكتب فوز البرازيل بهدفين متأخرين.

دخلت البرازيل المباراة وهي تعلم أن الفوز وحده مفرا للهروب من البداية المحبطة في اللقاء الأول.

التسديدة الأولى كانت من كوتينيو في الدقيقة الثالثة، لكن كرتع علت القائم بقليل.

هدأ اللقاء لكن كوستاريكا تمردت وبدأت تشكل الخطورة، وفي الدقيقة الـ13 حول سيلسو بورخيس عرضية جامبوا بتصويبة قوية، لكنها تمر بجوار القائم الأيمن.

استمر اللقاء في الهدوء مرة أخرى، وفي الدقيقة الـ25 انطلق نيمار على الجهة اليسرى، لكن تدخل الاعب أكوستا وافتك الكرة التي عادت إلى مارسيلو الذي سدد كرة قوية على المرمى حولها خيسوس إلى الشباك لكن الحكم أشار إلى وجود تسلل.

وسدد مارسيلو كرة صاروخية مرة أخرى في الدقيقة الـ28، لكنها مرت فوق المرمى، وانتهى الشوط الأول على التعادل السلبي.

ومع بداية الشوط الثاني، لجأ تيتي لمشاركة دوجلاس كوستا بدلا من ويليان ثم كان شوطا ثانيا مختلفا تماما عن الأول.

التهديد الأول برأسية من جابريال جيسوس في الدقيقة الـ49، لكنها اصطدمت بالقائم.

واستمر الضغط البرازيلي، وفي الدقيقة الـ55 ظهر كيلور نافاس من جديد، هذه المرة بتصد خرافي.

أرسل باولينيو كرة عرضية، قابلها نيمار بتصويبة تصدى لها نافاس ببراعة وحولها إلى ركنية.

وصوب نيمار مرة أخرى في الدقيقة الـ62 لكن كيلور نافاس تصدى لها على مرتين.

وفي وقت الضغط البرازيلي، وصلت كوستاريكا فرصة خطرة من بورخيس على مرمى أليسون بيكر، أرسل كرة عرضية في اتجاه برايان رويز الذي مررها برأسه مرة أخرى داخل منطقة الجزاء لكن ميراندا تدخل بشكل رائع قبل أن تصل للاعب جوزمان أمام المرمى الخالي من الحارس.

تيتي لجأ لدكته مرة أخرى، وفي الدقيقة الـ67 شارك روبيرتو فيرمينو بدلا من باولينيو لزيادة العدد الهجومي.

ونيمار مرة أخرى يهدر في الدقيقة الـ72 بعما راوغ الدفاع وانفرد بنافاس، لكن صوب فوق المرمى.

وبلغت الإثارة ذروتها في الدقيقة الـ77 بعدما احتسب حكم اللقاء بيرون كيدرز ركلة جزاء لصالح البرازيل بعد عرقلة من المدافع لنيمار.

الأمور لم تنته هنا، تقنية الفيديو أظهرت أن نيمار كان يدعي السقوط في نظر الحكم، وعليه ألغى الحكم قراره.

البرازيل لم تتخل عن الحلم، وفي الدقيقة الـ90 أرسل مارسيلو كرة عرضية، استلمها جابريال جيسوس داخل الست ياردات، وقبل أن يستدير ليسدد كان كوتينيو سباقا وسدد في المرمى مسجلا هدف الفوز للبرازيل.

وكادت البرازيل تضيف الهدف الثاني في الدقيقة الـ93 من تبادل للكرة بين فيرمينو كوتينيو، لكن مهاجم ليفربول سدد بجانب القائم.

وعادت البرازيل أضافت الهدف الثاني في الدقيقة الـ97 بعد عرضية من دوجلاس كوستا، قابلها نيمار في المرمى الخالي، لينتهي اللقاء بفوز البرازيل بهدفين مقابل لا شيء.

فوز البرازيل رفع رصيدهم للنطقة الرابعة في صدارة المجموعة الخامسة مؤقتا قبل مباراة صربيا وسويسرا مساء، فيما تجمد رصيد كوستاريكا عند لا شيء من النقاط، ليودعوا البطولة رسميا.

ويلتقي منتخب البرازيل مع صربيا في الجولة الأخيرة، فيما تلتقي سويسرا مع كوستاريكا.

اقرأ أيضا

مدافع كرواتيا: الأرجنتينيون بكوا مثل النساء

مواعيد مباريات الجمعة – مواجهة أوروبية والبرازيل أمام التيكوس ونيجيريا تستعد لآيسلندا

كهربا: مواجهة السعودية الأصعب.. وانتظرونا في مونديال 2022

منتخب مصر: لا نستخدم مبدأ الترضية أثناء وضع تشكيل الفراعنة

وردة: لن نرضى بأقل من الفوز ضد السعودية من أجل المصريين

مرتضى: عبد الله السعيد في الزمالك الموسم المقبل؟ من يبيعنا لن نشتريه

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك