حسام حسن: شكرا كوبر.. حان وقت الاستعانة بمدرب وطني

الأربعاء، 20 يونيو 2018 - 01:34

كتب : FilGoal

حسام حسن - إبراهيم

نادى حسام حسن بتوجيه الشكر لهيكتور كوبر المدير الفني لمنتخب مصر بعد خسارة مباراتي أوروجواي وروسيا في كأس العالم.

وخسر منتخب مصر من روسيا بثلاثة أهداف مقابل هدف ليفقد الأمل إكلينيكيا في الاستمرار بمنافسات كأس العالم 2018 بعد خسارة مباراته الثانية (التفاصيل).

وصرح حسام حسن خلال استضافته بقناة (إم بي سي مصر): "بالطبع المدير الفني المسؤول عن هذه النتائج، هذا قدر أي مدرب، لا أقصد التقليل من كوبر، بل أقدره ومن حقه أن يلعب بالطريقة التي اختارها، فالظروف خدمته كما ساعد نفسه وتأهل لكأس العالم".

واستدرك: "إذا كنت مسؤولا باتحاد الكرة، لوجهت الشكر لكوبر على ما حققه طوال الفترة الماضية، وأبدأ البحث عن مدرب وطني فهو الأنسب للمرحلة القادمة والسابقة أيضا، هذه إمكانياته، فالأمر لا يتعلق بالنتائج فقط".

وأوضح: "للأسف نقيم الأمور بشكل خاطئ ونتأخر في القرارات، ونتخوف من رد فعل الجماهير إذا تمت الإطاحة بالمدير الفني بعد التأهل للمونديال، رغم أن هناك مثالين واضحين أمامنا هم منتخب السعودية الذي أقال مدربه الهولندي فان مارفيك لعدم الرضا عن المستوى، كما استغنى منتخب إسبانيا عن مدربه قبل البطولة بأيام قليلة في خطوة جريئة".

وأستطرد: "كوبر عاند نفسه والجماهير، ولم يعد لديه جديد ليقدمه أو أفكار مبتكرة للتحول من الدفاع للهجوم، والانطباع العام عنه هو حالة من عدم الاقتناع بأداء المنتخب، لدرجة أنه تكرر في أكثر من سؤال بالبرنامج الفكاهي لرامز جلال".

وقال نجم الأهلي والزمالك السابق: "لا أفهم كيف يفكر أو يردد مسؤولون باتحاد الكرة فكرة تجديد التعاقد مع هيكتور كوبر، رغم أنه لم يستفد بشكل كامل من القدرات الجيدة للاعبين، والخبرات التي اكتسبوها سواء في الاحتراف بأوروبا أو التأهل لكأس العالم، فهي خبرات لا تقدر بثمن".

وأوضح العميد "المطالبة بإسناد المهمة لمدرب مصري ليست عنصرية أو توفيرا للنفقات ولكن النماذج الناجحة للمصريين أكثر مقارنة بالأجانب، فلم ينجح سوى مايكل سميث في كأس إفريقيا 1986، وتأهل محمود الجوهري لمونديال 1990 بإمكانيات أقل بكثير وبدون محترفين، بينما نجح حسن شحاتة في حصد 3 ألقاب لكأس إفريقيا ولم ينجح في أمر آخر بالتأهل لكأس العالم في مجموعات قد تكون أسهل نسبيا من التصفيات الأخيرة".

وشدد: "لا داع للتشاؤم، فالمدرب الجديد للمنتخب لن يأتي على أرض بور، بل لدينا تربة خصبة من اللاعبين المميزين، والجيل الحالي يتميز بمرونة تكتيكية والقدرة على اللعب في أكثر من مركز مثل محمد صلاح وعبد الله السعيد، وعناصر أخرى صغيرة في السن، وتحتاج لاستنفار قدراتها مثل رمضان صبحي ومحمود حسن (تريزيجيه)".

وأتم حسام حسن: "تدريب المنتخب شرف لي، وسأعمل بفكري وبما يتناسب مع طموحات الجماهير، فالكرة حياة وروح، وسأكون سعيدا بامتلاك هذه المجموعة الحالية من اللاعبين".

ورغم السقوط أمام أوروجواي وروسيا إلا أن المنتخب المصري يمتلك فرصة واحدة فقط من أجل الوصول لدور الـ16. (طالع – سيناريو واحد يؤهل مصر)

طالع أيضا

مصر تستيقظ على كابوس

مؤتمر كوبر: اعتراض الحضري؟ الكل متحمس ويريد اللعب

سيناريو واحد فقط يؤهل مصر إلى دور الـ16

شيرار: صلاح كافح بـ60% من قوته أمام روسيا

أين كوبر؟ وتحذير لم نستمع له في ملامح هزيمة مصر أمام روسيا

مدرب روسيا: تفاجئت من تسجيلنا 3 أهداف في مصر

التعليقات
قد ينال إعجابك