هيرفنج لوزانو.. الدمية القاتلة

الأحد، 17 يونيو 2018 - 22:46

كتب : محمد يسري

هيرفينج لوزانو

يقولون أن من اسمك ولقبك، يكون لك نصيب.. وهيرفينج لوزانو مازال مستمرا في بث الرعب.

بطل قصتنا هو لوزانو أو "تشاكي" الذي توهج مع منتخب المكسيك وقاد بلاده للفوز على ألمانيا في كأس العالم.

هدف "تشاكي" صاحب الـ22 عاما كتب الخسارة الأولى لألمانيا في المباريات الافتتاحية للمونديال منذ نسخة 1982. (طالع التفاصيل)

لماذا أُطلق عليه تشاكي؟

بوجه مخيف ومرعب، استمتع لوزانو في صغره بعمل المقالب في أصدقائه. كيف؟

في المنزل أو في المعسكرات التدريبية، كان لوزانو يختبئ تحت السرائر وينتظر دخول رفاقه للغرفة؛ ثم ينقض عليهم.

مقلب لوزانو المرعب الذي امتلك وجه مخيف جعل أصدقائه يطلقون عليه لقب "تشاكي". تشبيها بالدمية القاتلة المتحركة بطلة أفلام الرعب.

لازم لقب "تشاكي" لوزانو في مسيرته الكروية.. حتى أصبح مرعبا بالفعل لكل المدافعين.

صنع في باتشوكا

على بعد 52 ميلا من مكان ميلاده في "نيو مكسيكو" بدأ لوزانو مسيرته الكروية مع ناشئين فريق باتشوكا وهو في الـ14 من عمره.

البعد عن العائلة أرهق لوزانو كثيرا. لكنه تحمل المسؤولية بشكل أكبر.

تدرج لوزانو في فرق الناشئين، وبعد 5 مواسم لعب مباراته الأولى مع الفريق الأول وهو في الـ18 من عمره.

ضد كلوب أمريكا كانت المباراة الأولى للوزانو، شارك كبديل في الدقيقة 83 حين كانت النتيجة تشير إلى التعادل السلبي.. وبعد 5 دقائق سجل هدف الفوز.

أنهى لوزانو موسم 2013-2014 بـ16 مشاركة سجل فيها هدفين وصنع 3.

وفي موسم 2014-2015 لعب لوزانو 40 مباراة سجل فيها 9 أهداف وصنع 7.

لكن في موسم 2015-2016 كان التوهج الحقيقي للوزانو حيث قاد فريقه للفوز بالدوري المكسيكي "كلاوسورا" بعدما سجل 8 أهداف وصنع 6.

وخلال الموسم انضم لوزانو لمنتخب المكسيك وفي أول مباراة دولية له صنع هدفا في مرمى منتخب السنغال.

تألق لوزانو استمر في موسم 2016-2017 لكن على المستوى القاري.. 8 أهداف في 8 مباريات في دوري أبطال أمريكا الشمالية "كونكاكاف" قاد بهم باتشوكا للفوز باللقب لأول مرة منذ موسم 2008-2009.

أثناء البطولة وفي شهر يناير حصل لوزانو على العديد من العروض من مانشستر سيتي ومن سيلتا فيجو، لكن باتشوكا رفضها.

أداء لوزانو في البطولة جعل أوسكار بيريز حارس باتشوكا يقول عنه "(هيرفينج) لاعب من نوع مختلف، لديه إمكانيات فردية كبيرة وقادر على فعل الكثير في الملعب".

وأضاف "أتمنى أن يتمكن من ترتيب الأمور بأفضل طريقة ممكنة وأن يكون سعيدا وأن يستمر في التطور ويصبح معروفا. أتمنى له كل النجاح".

بطل هولندا

مقابل 8 ملايين يورو حسم بي إس في أيندهوفين سباق ضم لوزانو.

قال عنه مارسيل براندس المدير الرياضي للفريق الهولندي بعد انضمامه: "أنا فخور أننا نجحنا في ضمه. لقد كنا في مفاوضات لمدة 6 أشهر احتاجنا لبعض الإبداع لكي ننجح في الظفر به في النهاية".

بينما قال لوزانو: "سأعمل بكل جهد وأبذل قصاري جهدي. لست متوترا لكني قلقا بعض الشيء".

القلق لم يستمر كثيرا. لأن لوزانو احتاج 31 دقيقة بقميص أيندهوفين لكي يسجل هدفه الأول مع الفريق.

خوان كارلوس أوسوريو مدرب منتخب المكسيك كان سببا في اختيار لوزانو الانتقال إلى هولندا . لماذا؟

أوسوريو كان مدربا لفريق أتليتكو ناسيونال حين انتقل مدافعه دافنسون سانشيز إلى فريق أياكس، وهناك تطور سانشيز كثيرا ثم انتقل إلى توتنام مقابل 40 جنيه استرليني.. ولهذا فضل أوسوريو أن ينتقل لوزانو إلى أيندهوفين.

رؤية أوسوريو كان سليمة 100%.

شكل لوزانو خط هجوم فتاك مع لوك دي يونج، وخلال 29 مباراة في الدوري سجل "تشاكي" 17 هدفا وصنع 11 وأنهى الموسم بطلا للدوري الهولندي.

التألق في كأس العالم يعني أن لوزانو لن يستمر مع أيندهوفين. لهذا كشف مدربه فيليب كوكو عن نصحيته له قبل اللعب في المونديال.

وقال كوكو: "قلت له أن عليه أن يعلم أين يتواجد الآن ويستمتع باللعب في كأس العالم ويقدم بطولة جيدة وألا يُشغل باله بما قد يحدث (يقصد العروض التي ستصل له)".

لوزانو اليوم عاد لأيام الطفولة. يدخل البطولة لاعبا عاديا في منتخب المكسيك، لكن ووراء تلك المكانة التي اختبأ خلفها، ظهر فجأة وانقض على مرمى نوير ليرعب الألمان.. تماما كما هو "تشاكي".

طالع أيضا

ماكينات مكسيكية

صاحب هدف المكسيك يُجيب.. هل يفعل مثل الشناوي؟

إنبي لـ في الجول: أفشة يقترب من الأسيوطي

المنتخب: لن نخفي شيئا عن إصابة صلاح

المصري لـ في الجول: محمد حمدي إلى الأسيوطي مقابل 20 مليون جنيه

مارادونا: ميسي فعل كل شيء.. سامباولي عار على الأرجنتين

التعليقات
قد ينال إعجابك