11 خشبة

السبت، 16 يونيو 2018 - 16:58

كتب : إسلام مجدي

الأرجنتين ضد أيسلندا

المقولة الشهيرة ثابتة، الأرجنتين عبارة عن ميسي و10 خشبات، يلعب وحيدا، لكن اليوم ضد أيسلندا لم يلعب ميسي ولم تسجل الأرجنتين سوى هدفا ووقفت ساكنة أمام عمالقة الجبال.

التقى المنتخبان اليوم السبت في افتتاح مباريات المجموعة الرابعة من المونديال المقام في روسيا وأقيم في مدينة موسكو.

تعادل غير مطمئن لعشاق راقصي التانجو في مباراة افترضت الجماهير سهولتها نظرا لأنها أول مشاركة لأيسلندا في كأس العالم، ويا لها من مشاركة وإثبات حضور قوي.

الروح القتالية المستمرة. مقابل المحاولات الكثيرة دون طائل ولا حيلة.

الأرجنتين بدأت بأنخل دي ماريا وليونيل ميسي وسيرخيو أجويرو، فيما تواجد جونزالو إيجوايين وباولو ديبالا على مقاعد البدلاء.

سيطرة تامة للأرجنتين فرضتها معظم مجريات المباراة، لكن دون فاعلية حقيقية على المرمى وأمام العملاق هانز ثور هالدورسون حارس أيسلندا.

ودخل مسجلا الهدفين التاريخ من أوسع أبوابه، إذ أن سيرخيو أجويرو الذي سجل هدف التقدم للأرجنتين في الدقيقة الـ19 قد فتح بذلك سجله التهديفي في تاريخ كأس العالم بعد 9 مباريات خاضها بالمسابقة.

أما ألفريد فينبوجاسون مهاجم أيسلندا فأصبح أول لاعب يسجل هدفا في تاريخ بلاده بكأس العالم، بعد متابعته للكرة في الدقيقة الـ23 في مرمى الأرجنتين.

وفرض هيمير هالجريمسون رقابة لصيقة طوال المباراة كان بطلها إيميل هالفريدسون لاعب وسط أيسلندا على ليونيل ميسي لتتلاشى خطورته معظم فترات المباراة.

وتعد تلك هي أول مرة تفشل خلالها الأرجنتين في الفوز بمباراتها الأولى في المونديال منذ نسخة 1990.

11 خشبة

بدأ المنتخب الأرجنتيني المباراة بحذر شديد محاولا امتصاص حماسة المنتخب الأيسلندي، وسيطر على الكرة مع بداية اللقاء.

في الدقيقة الخامسة من عمر الشوط الأول ومن كرة ثابتة نفذها ليونيل ميسي قائد راقصي التانجو ووصلت الفرصة أمام نيكولاس أوتاميندي لكنه لم يسجل.

ومجددا في الدقيقة الثامنة نفذ ميسي ركلة حرة ثابتة مجددا لتصل إلى نيكولاس تاجليافيكو الذي أهدر فرصة تهديفية محققة مرت بجوار المرمى.

وكاد ويلفريد كابييرو حارس راقصي التانجو أن يكلف الأرجنتين هدفا في الدقيقة العاشرة من الشوط الأول، بعدما أخطأ الحارس في إخراج الكرة، لتصل أمام منطقة الست ياردات لبيكير بيارنسون لاعب وسط أيسلندا الذي سدد الكرة لتمر بجوار المرمى بسلام.

وسجل سيرخيو أجويرو الهدف الأول للأرجنتين بعد سيطرة على الكرة للمنتخب، ومرر ماركوس روخو الكرة إلى أجويرو الذي تسلمها وسط دفاع أيسلندا وسجل هدفه الأول في تاريخه كلاعب بكأس العالم.

لم يدم التقدم طويلا، فبعد ضغط الأرجنتين، ومن هجمة نظمها المنتخب الأيسلندي جهة اليمين، سدد جيلفي سيجوردسون الكرة بقوة ليتصدى لها ويلي كاباييرو ويتابعها ألفريد فينبوجاسون ليصبح أول لاعب في تاريخ بلاده يسجل هدفا في كأس العالم.

وتألق جيلفي سيجوردسون خلال الشوط الأول بطريقة رائعة، وكان قريبا من التسجيل قبل نهاية الشوط الأول بدقيقتين بعد أن سدد الكرة بقوة مرت بجوار قائم مرمى الأرجنتين.

وطيلة الشوط الثاني حاول ليونيل ميسي أن يسكن الكرة في شباك أيسلندا لكن دون طائل.

حاول خورخي سامباولي مدرب الأرجنتين أن يغير وضع المباراة وأشرك إيفر بانيجا في خط الوسط بدلا من لوكاس بيليا كما أشرك كريستيان بافون بدلا من أنخل دي ماريا.

وأهدى هيوردور ماجنوسون الأرجنتين فرصة حقيقية لتسجيل هدف التقدم في الدقيقة 63 بعد أن عرقل ماكسيمليانو ميزا ولكن ليونيل ميسي رفض الهدية وأهدر ركلة الجزاء.

وفي محاولة أخيرة لإنقاذ المباراة أشرك سامباولي مهاجمه جونزالو إيجوايين في الدقيقة 83 من عمر المباراة.

وتألق نجم المباراة هانز ثور هالدوروسون حارس أيسلندا وزاد عن مرماه في أكثر من تسديدة وكان حاجزا منيعا أمام راقصي التانجو.

أخر الأخبار
التعليقات