لوبيتيجي.. تاريخ قصير بألوان الغريم وطموحات السير على خطى ديل بوسكي

الثلاثاء، 12 يونيو 2018 - 19:52

كتب : علي أبو طبل

جولين لوبيتيجي

كأس العالم ٢٠١٨ ستكون آخر محطات جولين لوبيتيجي في رحلته القصيرة مع منتخب أسبانيا.

ريال مدريد أعلن في وقت سابق من مساء الثلاثاء عن تعيين المدير الفني لمنتخب "لا روخا" كقائد فني جديد خلفا لزين الدين زيدان بداية من الموسم القادم.

اختيار خالف التوقعات وجاء من خارج قائمة الترشيحات المعلنة خلال الأيام الماضية.

بقدوم لوبيتيجي، يعود الملكي لتجاربه مع المديرين الفنيين الإسبان من جديد.

آخر تجربة لم تكن مكللة بالنجاح، حين تولى المدير الفني الحالي لنادي نيوكاسل يونايتد الإنجليزي، رافاييل بنيتيث، مسؤولية الفريق لمدة لم تزد عن ٦ أشهر قبل بداية فترة زيدان الذهبية مباشرة.

Image result for rafa benitez

العديد من الأسماء التدريبية الإسبانية لم يُكتب لها النجاح في قلعة "سنتياجو برنابيو" أيضا، ولكن يأمل لوبيتيجي أن يسير على خطى سلفه في قيادة إسبانيا، المخضرم فيسينتي ديل بوسكي، والذي قاد الملكي في ٣ ولايات منفصلة، كان آخرها الأكثر نجاحا حين قاد الفريق للتتويج بلقبين من الدوري المحلي ومثلهما من دوري أبطال أوروبا.

Image result for del bosque

لوبيتيجي لعب كحارس مرمى أثناء مسيرته كلاعب، تماما كما فعل ٢ من المدربين السابقين للملكي.

Image result for lopetegui barcelona

الأول هو ماريانو جارسيا ريمون الذي لعب ١٧٧ مباراة بقميص الفريق، وقادهم مؤقتا لمدة شهر واحد في ٢٠٠٤.

والثاني هو المدير الفني الحالي لمنتخب إيران والمساعد السابق للسير أليكس فيرجسون في مانشستر يونايتد، البرتغالي كارلوس كيروش، والذي قاد الملكي لكأس السوبر الإسباني لعام ٢٠٠٣.

لوبيتيجي سيكون الإسباني رقم ٢٥ في قائمة المديريين الفنيين للملكي عبر التاريخ.

لعب لوبيتيجي لكل من برشلونة وريال مدريد على التوالي، ولكن لم يتألق كحارس مرمى بألوانهما كما تألق في أندية لوجرونيس ولاس بالماس ورايو فاييكانو.

لوبيتيجي لن يكون الأول في قائمة المديرين الفنيين لريال مدريد بعد أن لعب مسبقا بألوان الغريم التقليدي برشلونة، فهو ينضم لقائمة تضم ٥ أسماء سابقة.

آخر من فعلها هو الألماني بيرند شوستر الذي لعب للفريق الكاتالوني ما بين أعوام ١٩٨٠ و١٩٨٨ في مركز وسط الملعب، قبل أن ينتقل للغريم الملكي في الأعوام الثلاث التالية، ثم يقودهم فنيا في موسم ٢٠٠٧/٢٠٠٨ ويساهم في التتويج بلقب الدوري ثم لقب كأس السوبر الإسباني في إنطلاقة الموسم التالي.

Image result for bernd schuster barcelona

خوسيه كويرانتي هو أقدم الأسماء في القائمة التدريبية لريال مدريد من الذين لعبوا للغريم الأزلي قبل أن يقودوا الفريق فنيا، وقد لعب لبرشلونة ما بين أعوام ١٩٠١-١٩٠٨، وقاد الملكي فنيا في موسم ١٩٢٩-١٩٣٠.

فرانشيسكو برو، المدير الفني للملكي ما بين أعوام ١٩٣٩ و١٩٤١، لعب أيضا لبرشلونة بل ومثل منتخب كتالونيا الشرفي.

الأوروجوياني هيكتور سكاروني لعب أيضا لبرشلونة في عشرينيات القرن الماضي، وقاد ريال مدريد فنيا في موسم ١٩٥١-١٩٥٢، تماما كما فعل الإسباني خوان انطونيو ابينا الذي قاد الملكي فنيا في موسم ١٩٥٣-١٩٥٤.

قيادة الملكي ضمن مسيرة ضمت قيادة المنتخب الوطني الإسباني، شرف يناله لوبيتيجي ضمن قائمة تطول.

٩ أسماء سابقة جمعت بين تدريب الملكي واللاروخا في مسيرتهم، بداية من فرانشيسكو برو ثم خوسيه بيراووندو وجاكينتو كوينتوسيس وخوسيه فيلالونجا ولويس مولوني وميجيل مونوز وخوسيه انطونيو كاماتشو، ختاما بالمخضرم ديل بوسكي الذي قاد منتخب البلاد للقب المونديال الوحيد في ٢٠١٠ بجنوب أفريقيا، بجانب التتويج بأمم أوروبا ٢٠١٢.

شهر هام للغاية في مسيرة لوبيتيجي التدريبية حين يختتم مرحلة المنتخب الوطني طامحا لأفضل إنجاز ممكن، قبل أن تتجه مجهوداته لإدارة إرث تركه زين الدين زيدان، فأين سيحفر المدير الفني الملكي الجديد إسمه ضمن تلك القوائم السابق ذكرها؟

التعليقات

قد ينال إعجابك