شباب المونديال.. مبابي وجيسوس أملا في نضوج مبكر وكتابة لتاريخ خالد

الإثنين، 11 يونيو 2018 - 16:22

كتب : زكي السعيد

مبابي - جيسوس - حاريث - توريرا

"أتى والدي إلى المنزل في المساء وقال: ‘هل سمعت؟ لقد أعلنوا الأمر في المذياع، لقد تم اختيارك في قائمة البرازيل’"

جابرييل خيسوس

النادي : مانشستر سيتي

ماركوس راشفورد

النادي : مانشستر يونايتد

"فقلت له: ‘إنها خدعة، لابد أن هنالك خطأ ما’"

هكذا اعتقد إيدسون أرانتيس دو ناسيمنتو "بيليه" عندما دخل إلى قائمة بلاده المشاركة في كأس العالم 1958 بعمر السابعة عشر.. وماذا كانت النتيجة؟ سجّل 6 أهداف وقاد بلاده لمعانقة لقب المونديال الأول في تاريخها.

وصحيح أن نسخة 2018 لن تحتوي على أي لاعب في تلك السن المبكرة، إلا أنها عامرة بالشبان الذين اكتسبوا قدرا كبيرا من النجومية والتطلع رفقة أنديتهم، وأتى الدور ليصنعوا إنجازا حقيقيا يخلّد في مسيرتهم مع بلدانهم.

FilGoal.com يستعرض أبرز 15 موهبة شابة في كأس العالم 2018.

أليكساندر جولوفين – روسيا

يعتبر جولوفين النجم الأول في المنتخب الروسي والذي تعقد عليه آمال كبيرة، يلعب كجناح أيسر في خط الوسط، ويتواجد حاليا بفريق سسكا موسكو.

لوكاس توريرا – أوروجواي

لاعب وسط سامبدوريا القصير صاحب الـ168 سم، يعد متكاملا بصورة كبيرة، إذ يمتلك قدرة رائعة على افتكاك الكرات، بالإضافة إلى الاستحواذ عليها وبناء الهجمات وتوزيعها، بل تخرج من قدمه تسديدات تشكل خطرا كبيرا على مرمى الخصوم.

نايتان نانديز – أوروجواي

جناح بوكا جونيورز الأيمن يمتلك قدرة عظيمة على المراوغة، وهو أحد الإضافات التي دعمت منتخب أوروجواي مؤخرا في حملة تغيير الجلد، يمتلك 12 مباراة دولية، وينتظر أن يكون ورقة رابحة للمدرب أوسكار تاباريز.

أمين حاريث - المغرب

لاعب شالكة يعد أحد أفضل مواهب الدوري الألماني في الموسم الماضي، صنع 7 أهداف وتحصّل على 3 ركلات جزاء لفريقه، وفضّل المدرب هيرفي رونار على سفيان بوفال لاعب ساوثامبتون لدخول قائمة المغرب النهائية في المونديال.

جونسالو جيديش – البرتغال

الموهبة الخارقة القادمة بقوة في سماء الكرة العالمية، نثر السحر على الجبهة اليسرى لفالنسيا في الموسم الماضي، صنع 11 هدفا وسجل 6 أهداف.

اللاعب سيعود لفريقه الأصلي باريس سان جيرمان، وسيصبح صفقة مطلوبة في كبرى الأندية العالمية بسوق الانتقالات الحالي.

ماركو أسينسيو – إسبانيا

واحدة من أفضل صفقات ريال مدريد الرابحة في السنوات الأخيرة، فالنجم المستقبلي للفريق لم يكلّفهم أكثر من 3.5 مليون يورو.

أسينسيو لن يكون خيارا رئيسيا في تشكيلة إسبانيا الأساسية على الأقل في بداية المنافسات، ولكن سرعته ودقة قدمه اليسرى وقدرته على اعتراض الكرات، ستكون بمثابة إضافة نموذجية لمجموعة المدرب لوبيتيجي.

دانيال أرزاني – أستراليا

اللاعب ذو الأصول الإيرانية هو أصغر لاعب في نسخة 2018، يمتلك مهارة كبيرة في قدميه برهن عليها مع فريقه ميلبورن سيتي، وقد يكون كأس العالم بوابته لخطوة مختلفة في الملاعب الأوروبية.

كيليان مبابي – فرنسا

الغني عن التعريف وأحد أخطر المهاجمين في الكرة العالمية، سجل 21 هدفا وصنع 16 آخرين في الموسم الماضي مع باريس سان جيرمان.

ثاني أصغر لاعبي المونديال يتمتع بسرعة كبيرة، وبات ركيزة أساسية في تشكيلة فرنسا خلال وقت قصير.

عثمان ديمبيلي – فرنسا

بعد موسم صعب مع برشلونة، سيعود الجناح النفاثة القادر على اللعب بكلتي قدميه لمحاولة اكتشاف نفسه في أرض روسيا.

ديمبيلي نال ثقة ديشامب ودخل القائمة النهائية رغم الإصابات الكثيرة التي طاردته منذ انتقاله إلى برشلونة في صفقة مدوية.

جيوفاني لو سيلسو – الأرجنتين

على غير العاد، لم يحتج باريس سان جيرمان إلى دفع مبالغ طائلة في صفقة انتداب لو سيلسو من روزاريو قبل عامين، فقط 9 مليون يورو تكفلت بإحضار أحد أهم مواهب خط الوسط.

لو سيلسو ورغم قصوره دفاعيا، إلا أنه يمتلك قدرات كبيرة على الاستحواذ، مما قد يدفع بالمدرب خورخي سامباولي إلى تفضيله على المخضرم إيفر بانيجا.

جابرييل جيسوس – البرازيل

بعد أن عانت البرازيل لسنوات من غياب المهاجم الصريح الذي يكمل مسيرة عظام المهاجمين البرازيليين السابقين، ظهر جيسوس من العدم في وقت مبكر من التصفيات لإنقاذ البرازيل.

المدرب تيتي يفضّله على روبرتو فيرمينو لاعب ليفربول، بسبب تفاهمه الكبير مع نيمار، ومساهمته الفعالة في مشوار البرازيل الناجح بتصفيات كأس العالم.

دينيس زكريا – سويسرا

اللاعب ذو الأصول السودانية والكونغولية، يتمتع بطول فارع، إذ يبلغ 191 سم، ويشكل ركيزة قوية في وسط الملعب لإجهاض هجمات المنافسين.

زكريا خاض 33 مباراة مع بوروسيا مونشنجلادبخ، ويمتلك قدرات دفاعية عظيمة قد تكون التوازن الذي يفتقده منتخب سويسرا.

تيمو فيرنر – ألمانيا

مهاجم ألمانيا الأول الجديد، يمتلك سرعة بديهة أمام المرمى، بدأ مسيرته على الجناح في شتوتجارت، وانتقل ليلعب في مركز المهاجم مع لايبتسج الذي شهد انفجاره.

سجل 21 هدفا وصنع 10 أهداف في الموسم الماضي بالدوري الألماني، وسجل 8 أهداف في 14 مباراة دولية.

ماركوس راشفورد - إنجلترا

قد يستفيد راشفورد من انتهاج المدرب جاريث ساوثجيت طريقة 3-5-2، بمجاورته لهاري كين واقترابه أكثر من المرمى وتحصله على حرية حركية أكثر من التي يقيده بها جوزيه مورينيو في فريقه مانشستر يونايتد.

راشفورد تألق في المباراة الودية التي جمعت الإنجليز بكوستاريكا، سجل هدفا ولعب بحرية كبيرة، واعتبرها أفضل مبارياته مع المنتخب الإنجليزي.

دافينسون سانشيز – كولومبيا

سانشيز حجز مركزا أساسيا في قلب دفاع توتنام الموسم الماضي.. لاعب مميز في بناء الهجمة من الخلف، قوي بدنيا، وسيقود دفاعات كولومبيا لصناعة المجد في كأس العالم.

التعليقات

قد ينال إعجابك