ليفربول وفقير.. أسباب تعثر الصفقة التي لم تكتب فصل نهايتها بعد

الأحد، 10 يونيو 2018 - 13:24

كتب : إسلام مجدي

فقير

في وقت انتظر فيه الجميع إعلانا رسميا من نادي ليفربول عن ضم نبيل فقير من ليون، الصفقة التي انتظرها الجميع، خرج نادي ليون في بيان صادم ومقتضب أن الصفقة لن تتم.

نبيل فقير

النادي : أولمبيك ليون

الكثير من التكهنات حول البورصة، وقيمة الصفقة وإصابة اللاعب التي أثرت على الفحص الطبي، لكن لم نر الحقيقة بعد.

لنبدأ من أول نقطة.. اهتمام ليفربول

أبدى نادي ليفربول اهتمامه بضم نبيل فقير من ليون وارتفع ذلك الاهتمام بشدة في شهر مايو الماضي، بدأت التقارير في فرنسا وإنجلترا ترفع من وتيرتها وتؤكد أن فقير سينضم إلى ليفربول.

لم يتواجد أي حجر عثرة حتى الآن في سبيل إتمام الصفقة، الأمور كلها كانت شبه محسومة، ليفربول لم يكن ينافس أحد على ضم فقير.

حجر العثرة

جيان ميشيل أولاس، رئيس نادي ليون، دائما ما يكون حجر عثرة في مفاوضات رحيل لاعبيه، الأمر ذاته حدث مع أليكساندر لاكازيت الذي انضم إلى أرسنال في الصيف الماضي.

لاكازيت كان قريبا من الخروج عن صفوف ليون في أكثر من مرة خلال الأعوام الماضي، لكن تعنت أولاس في حصوله على 100 مليون جنيه إسترليني مقابل خدمات اللاعب جعله يخرج من حسابات كافة الأندية وبعد تأثره بما حدث وفشل رحيله قلت قيمته السوقية.

أولاس مالك ورئيس ليون قدم في عام 2007 مشروعا بقيمة 400 مليون يور غير كل شيء في ناديه، لم يستسلم ودخل في صراعات عديدة سياسية ومع الجماهير ولجان حماية البيئة وانتصر أخيرا لتوسيع الاستاد، أصبح فيما بعد شغوفا لجمع المال طيلة الوقت.

قال ذات مرة :"أنا أحاول منذ قدومي للنادي أن أضعه في القمة ولن يأتي ذلك سوى من خلال المال، نمونا تحول من 2 ملايين يورو سنويا إلى 160 مليون يورو، نعلم كيف نضم لاعبين ونطورهم ونبيعهم بأعلى سعر ممكن هكذا نغطي نفقاتنا".

ما المشكلة مع فقير؟ لا توجد مشكلة، لكن أولاس شعر أن الأمور سهلة للغاية بالنسبة لليفربول وقرر أنه لن يبيع فقير الذي قدم موسما استثنائيا، شارك في 40 مباراة سجل 23 هدفا وصنع 8 آخرين.

لم يدفع ليون أي مبلغ مالي لضم فقير من نادي سانت بري في صيف 2011، والنادي بحاجة لبيعه بأكبر قيمة ممكنة لزيادة الدخل لأنه يرغب حسب تصريحاته في وقت سابق خلال العام الماضي في رفع سقف الرواتب لكي يتمكن من إقناع بعض النجوم للانضمام للنادي لأنه يرغب في المنافسة بقوة.

لذلك حينما خرج تقرير في شهر مايو الماضي يقول إن ليفربول سيضم فقير، خرج أولاس نافيا ذلك الخبر وقال إن اللاعب مستمر مع الفريق، لكي يرفع سعره بالطبع.

أولاس ظل يماطل على الخط الثاني المواجه للصفقة ويقول إنه لن يبيعه وفي المقابل التقارير تؤكد أن اللاعب اجتمع مع يورجن كلوب مدرب ليفربول بل واقترب من التوصل لاتفاق.

بعد كل ذلك خرج نبيل فقير ليقول إنه حسم أمره، ولسبب ما قال مرة أخرى إنه لم يفعل وسيحسم قراره بعد كأس العالم.

قالت تقارير إن ليون يرغب في حرب عروض تنهال عليه، ويرغب في دخول أتليتكو مدريد وبايرن ميونيخ.

خرج بعد ذلك أولاس ونفى بشدة توصل الفريقين لاتفاق وأن هناك اهتماما من أندية أخرى وهو ما أكده فقير في تصريحاته.

الكشف الطبي

ليكيب قالت إن ليفربول لن يتوقف وسيواصل سعيه لضم فقير بمبلغ 53 مليون جنيه إسترليني، فقير في المقابل واصل التألق في معسكر منتخب فرنسا وسط تكهنات بأن يكون نجم المونديال.

بايرن ميونيخ من بعيد دخل على خط المفاوضات، وأبدى اهتمامه بضم اللاعب.

جان بيير بيرني وكيل فقير قال إن الصفقة لم تتم بعد، في حين أن ليكيب بعد ذلك مباشرة قالت إن ليفربول توصل لاتفاق مع فقير لضمه.

البيان الأول من نادي ليون

ليون خرج في بيان رسمي مقتضب وقال :"أنباء انتقال نبيل فقير إلى ليفربول كاذبة".

رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم قال إن اللاعب في منتصف مفاوضاته مع ليفربول.

التقارير بعد ذلك كانت واضحة، فقير اتفق على كل شيء، وخضع للمقابلة الصحفية وجلسة تصوير بل وتخطى الفحص الطبي والإعلان الرسمي عن الصفقة كان قريبا.

خرج نادي ليون بهذا البيان :"المفاوضات لم تنجح، والنادي قرر إنهائها الليلة".

سبب طبي لفشل الصفقة

سبب آخر بجانب رغبة أولاس في الحصول على أعلى عائد مادي ممكن، كان قلق ليفربول من إصابة قوية تعرض لها فقير في ركبته أثناء تمثيله منتخب فرنسا منذ 3 أعوام. صحيفة ميرور البريطانية قالت إن تلك الإصابة كانت ستخفض من قيمة الصفقة ماديا وهو ما رفضه أولاس جملة وتفصيلا خاصة وأنه كان يبيعه بالسعر الأول على مضض.

ليفربول أراد إعادة تهيئة شروط الصفقة وبنود العقد بناء على الحالة الطبية الموجودة لفقير، في المقابل أولاس شخص صعب المراس ورفض الأمر تماما.

هل انتهت القصة عند هذه النقطة؟

على الرغم من ذلك قالت صحيفة "ميرور" إن فقير لازال يرغب في الانضمام إلى ليفربول لكن المفاوضات أجلت لما بعد كأس العالم.

لم ينته الأمر بعد، ليون قد يكون قد انسحب من المفاوضات الآن لكن ليفربول لازال راغبا في ضم اللاعب واللاعب كذلك، لكن أي حديث عن الصفقة لن يتم سوى بعد كأس العالم مباشرة أي بعد منتصف شهر يوليو المقبل.

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك