كاسيميرو: ريال مدريد هو دوري أبطال أوروبا

الجمعة، 25 مايو 2018 - 23:35

كتب : زكي السعيد

كاسيميرو

أجرى كارلوس كاسيميرو مقابلة مليئة بالمشاعر مع محطة "لا سيكستا" الإسبانية على هامش نهائي دوري أبطال أوروبا، تحدث فيها عن مسيرته مع فريقه ريال مدريد.

لاعب الوسط البرازيلي اعترف أن مدربه الحالي، زين الدين زيدان، هو بطل الطفولة: "زيدان أعظم قدوة لي، لا أملك الكلمات لوصف ما أشعر به تجاهه، اعتاد البقاء والعمل معي بعد الحصص التدريبية، أخبرني أنني سأتحصل على فرصتي ويتوجب علي أن أكون جاهزا حينها".

وعاد كاسيميرو بالذاكرة لسنوات الطفولة الأولى والحياة الصعبة التي توجب عليه التأقلم معها: "أشعر بالامتنان تجاه أمي كل يوم لقتالها من أجلي. منزلنا احتوى على غرفة نوم واحدة، وغرفة جلوس، ومطبخ، ودورة مياه".

وأضاف: "اعتدنا سد إحدى مخارج المياه في المرحاض بقطعة حجر لأن الفئران كانت تخرج منها، كان منزلا صعبا".

وتطرق كاسيميرو للأشخاص الذين مدوا له يد العون، بداية بمدرب الطفولة: "أول ذكرى لي مع كرة القدم كانت في المدرسة مع موريرا، هناك بدأ كل شيء، موريرا كان مدربي الأول وقد ساعدني كثيرا، كان أكثر الأشخاص أهمية في عالم كرة القدم الخاص بي".

وفي ريال مدريد وجد كاسيميرو دعما إضافيا من مدرب ناطق بالبرتغالية: جوزيه مورينيو: "مورينيو أعطاني ثقة كاملة منذ اليوم الأول، عندما انضممت إلى المنتخب الوطني هاتفني وقال أنني لاعب جيد، وأنه قد رآني ألعب للبرازيل ولريال مدريد كاستيا وأنني لاعب قوي يلعب بانسيابية ويمرر كرات طولية بشكل جيد".

مع شراء عقده بشكل كامل موسم 2013\2014، لم يظهر كاسيميرو كثيرا في تشكيلة المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي: "لم أتحصل على دقائق كافية مع أنشيلوتي، لم ألعب كثيرا، ولكني زاملت لاعبين أصحاب جودة عالية وتوجب علي أن أتعلم منهم".

واختار لاعب ريال مدريد أفضل الأهداف في مسيرته: "أجمل أهدافي سُجل في شباك نابولي، ولكن الأكثر أهمية جاء في نهائي دوري أبطال أوروبا".

كما اعترف بقيمة الرقم الذي يحمله على قميصه: "عندما تلعب لهذا النادي، فإنك تتعرف على تاريخه وأهمية الرقم 14، بداية من سحر جوتي، ومن ثم تشابي ألونسو، لعبت معه وتعلم أشياء رائعة".

النقلة الحقيقية في مسيرة كاسيميرو كانت بخروجه معارا لفريق بورتو البرتغالي موسم 2014\2015، إذ شارك في عديد المباريات وقدم مستويات رائعة مكنته من العودة لريال مدريد: "لم أختر بورتو في الأساس، إلا أن لوبيتيجي هاتفني وأقنعني بالذهاب، أظهر إيمانه بي".

ومع عودته بدأ في المشاركة بشكل أكبر: "عدت لريال مدريد تحت قيادة بينيتيز وكان الأمر مختلفا عن الوضع قبل رحيلي، عدت بمزيد من الخبرة".

وأردف:"وعندما وصل زيدان، أول ما تبادر إلى ذهني هو كيف أنني قضيت أول عام معه والثقة التي أظهرها تجاهي، إلا أنني لم أشارك في أول 5 مباريات".

وتابع: "ذهبت للتحدث معه، وحثني على مواصلة العمل على نفس المنوال حتى أتحصل على الفرصة، لاحقا أقحمني في التشكيلة الأساسية أمام ليفانتي، ولم أبارحها من حينها".

وأظهر كاسيميرو عجزا في الكلمات عندما طُلب منه وصف شعور اللعب في دوري أبطال أوروبا: "لا يمكن وصف الأمر، عليك أن تختبره، أسبوع دوري أبطال أوروبا يكون مختلفا. عليك أن تنتمي لريال مدريد كمشجع أو كلاعب حتى تفهم تلك التجربة، هذا النادي هو دوري أبطال أوروبا بعينه".

كاسيميرو (26 عاما) شارك في 47 مباراة هذا الموسم، سجل خلالها 7 أهداف وصنع 4 آخرين.

اللاعب البرازيلي يمتلك رقما مميزا مع ريال مدريد، إذ لم يسبق له خسارة دوري أبطال أوروبا مطلقا في أي موسم من مواسمه الثلاث السابقة بقميص الميرنجي.

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك