تحليل – لماذا تراجع مستوى صلاح في المباريات الأخيرة.. "من أجل كتابة التاريخ وحيدا"

الخميس، 10 مايو 2018 - 22:33

كتب : محمد البنا

صلاح - فيرمينيو

بات السؤال الأشهر الآن بعد مباراتي ليفربول الأخيرة في الدوري الإنجليزي هو: "لماذا توقف محمد صلاح عن التهديف؟"

يحلل أدريان كلارك لموقع الدوري الإنجليزي الرسمي لماذا توقف محمد صلاح نجم ليفربول عن التسجيل والذي يفصله هدفا واحدا عن تحقيق المجد.

صلاح وصل إلى 31 هدفا في الموسم وهو الرقم القياسي الذي تساوى فيه مع ألان شيرار (1995/96) وكريستيانو رونالدو (2007/08) ولويز سواريز (2013/14).

الجانب البدني المفقود

اختير صلاح في التشكيل الأساسي لليفربول 11 مرة من آخر 12 مباراة وقضى 2838 دقيقة في الملعب كإجمالي هذا الموسم، وهو الرقم الأكثر بين لاعبي الحُمر.

في آخر مباراتين لصلاح بالدوري الإنجليزي ضد ستوك سيتي وتشيلسي كان هناك جانبا بدنيا مفقودا في المباراة بالنسبة لصلاح وتوضحها الإحصائيات.

قام صلاح بسباقات سريعة أقل وقطع مساحة أقل وركض بسرعة أقل عن باقي مباريات الدوري الإنجليزي مقارنة بآخر مباراتين مع موسم 2017-2018 ككل.

كان صلاح ينتقي الصراعات التي يدخلها خلال المباراة بشكل واضح.

أيضا انخفض خروج صلاح لطلب الكرة عن المعتاد ولم يكن مشتعلا مثلما اعتاد الظهور.

وهذا جعل الأمر سهلا على المدافعين احتوائه وهو ما تسبب في اختفاء لمساته التي يتمتع بها.

ويوضح الجدول التالي انخفاض إحصائيات صلاح ضد تشيلسي وستوك سيتي مقارنة بالموسم ككل..

صلاح كل 90 دقيقة

متوسط أرقامه في الموسم

ضد ستوك سيتي

ضد تشيلسي

عدد الانطلاقات

61.1

53.0

46.0

متوسط السرعة

6.70 كم/الساعة

5.52 كم/الساعة

6.40 كم/الساعة

المسافة

10.53 كم

9.20 كم

10.40 كم

عدد اللمسات

50.9

40

34

كما أن هداف الدوري الإنجليزي الحالي اختلف زملاؤه الذين يجاورونه في الملعب خصوصا بعد إصابة أليكس أولكساد تشامبرلين بقطع في الرباط الصليبي.

تشامبرلين ظهر طوال الموسم يجيد خلق الفرص وتفريغ المساحات إلى صلاح كما أن وتيرة ليفربول باتت أبطأ بعد إصابته.

هذا بالإضافة إلى أن صلاح في موقف رجل لرجل أهدر انفرادا تاما ضد ستوك سيتي، وقام بسبع تصويبات منهم أربعة تم التصدي لهم من الدفاع. وهذا له مدلول على كيفية كفاح ليفربول من أجل اختراق دفاع المنافس.

حاول يورجن كلوب تعويض تشامبرلين بالدفع بترنت أرنولد خلف محمد صلاح كظهير أيمن والاستعانة بجو جوميز ضد ستوك وناثان كلاين أمام تشيلسي كظهير أيمن في مركز جديد على أرنولد وهو ما لم يؤت ثماره وأثر على فاعلية صلاح.

ليفربول ينحني إلى اليسار

في مواجهة تشيلسي ظهر أن كل ليفربول ومحاولات هجومه تميل ناحية اليسار حيث يوجد ساديو ماني مع وجود أندرو روبرتسون وجيمس ميلنر.

ماني مرر ثلاث تمريرات حاسمة وأنتج ثلاثة تمريرات رئيسية مقارنة بتسديدة واحدة من صلاح وتمريرة واحدة حاسمة من النجم المصري.

وذكر التقرير على موقع الدوري الإنجليزي أن يورجن كلوب المدير الفني بعد حصول فريقه على راحة لمدة أسبوع سيكون عليه تجهيز هجوم ليفربول ليظهر كل قوته لكي تكون بروفة لنهائي دوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء المقبل.

واختتم التقرير أن تنشيط شراكات صلاح المعروفة في ليفربول ستعزز من فرصته في الوقوف بمفرده في كتب التاريخ.

التعليقات
قد ينال إعجابك