هل يصبح صلاح خامس من يحصد جائزتي الأفضل في إنجلترا ولقب الهداف

الإثنين، 23 أبريل 2018 - 12:13

كتب : محمد سمير

محمد صلاح

لا مكان للمستحيل.. هكذا تعلمنا في السنوات الأخيرة من محمد صلاح النجم المصري المحترف في صفوف ليفربول.

فقد أثبت صلاح بالدليل تحطيمه لكل ما كان مستحيلا بالنسبة للمتابعين، فكلما حقق الفرعون المصري إنجازا عالميا سرعان ما يسعى لما هو بعد ذلك.

ونجح محمد صلاح في التتويج بجائزة أفضل لاعب في الموسم بالدوري الإنجليزي 2017\2018 والمقدمة من رابطة اللاعبين المحترفين.

وجاء فوز صلاح عن طريق تصويت اللاعبين أنفسهم في الدوري الإنجليزي من مختلف الأندية بينما حل كيفن دي بروين الذي حسم لقب الدوري مع مانشستر سيتي ثانيا وجاء هاري كين هداف الدوري في السنوات الأخيرة ثالثا.

ولكن ماذا بعد؟ هل ينجح صلاح في كتابة تاريخ جديد ويصبح اللاعب الخامس في تاريخ إنجلترا الذي يجمع بين جائزتي الأفضل من رابطة اللاعبين المحترفين ومن الدوري الإنجليزي وبين جائزة هداف المسابقة أيضا؟

ويعتبر صلاح قاب قوسين أو أدنى من حسم لقب هداف الدوري إذ يتربع على الصدارة برصيد 31 هدفا ومتبقي له 3 مباريات بينما يأتي هاري كين نجم توتنام في المركز الثاني برصيد 26 هدفا ويتبقى له 4 مباريات.

وتقدم جائزة أفضل لاعب في الموسم بالدوري الإنجليزي من الاتحاد نفسه والتي يتم الإعلان عنها في الأسبوع الثاني أو الثالث من شهر مايو.

وليس معنى فوز صلاح بالجائزة المقدمة من رابطة اللاعبين المحترفين ضمانه الفوز بجائزة الدوري الإنجليزي نفسه.

إذ أن موسم 2015\2016 على سبيل المثال حصد فيه رياض محرز لقب الجائزة المقدمة من رابطة اللاعبين المحترفين بينما حصد جيمي فاردي الجائزة المقدمة من الدوري الإنجليزي.

ويستعرض لكم FilGoal.com أربعة لاعبين فقط في تاريخ الدوري الإنجليزي نجحوا في الجمع بين جائزتين الأفضل ولقب هداف المسابقة:

موسم 1994\1995:

نجح آلان شيرار في الجمع بين الثلاث جوائز إذ تصدر لاعب بلاكبيرن في ذلك التوقيت ترتيب الهدافين برصيد 34 هدفا.

ونجح وقتها شيرار في التتويج بلقب الدوري مع فريقه بلاكبيرن وهو ما جعله يحصد جائزة أفضل لاعب في الموسم من الدوري الإنجليزي ورابطة اللاعبين المحترفين.

موسم 2003\2004:

بعد تسع سنوات كاملة نجح الفرنسي تييري هنري في الجمع بين الثلاث جوائز مرة أخرى إذ تصدر ترتيب الهدافين بـ 30 هدفا.

وتوج هنري مع فريقه أرسنال ببطولة في ذلك الموسم ليحصد جائزتي الأفضل من الدوري الإنجليزي ورابطة اللاعبين المحترفين.

ولم يكتف المهاجم الفرنسي بذلك فقط فنجح في التتويج بجائزة الحذاء الذهبي بأوروبا لأكثر اللاعبين تسجيلا للأهداف في ذلك الموسم بالدوريات الخمس الكبرى (الإنجليزي - الأسباني - الإيطالي - الفرنسي – الألماني).

موسم 2007\2008:

توج كريستيانو رونالدو في ذلك الموسم بكل الجوائز الممكنة إذ تصدر ترتيب هدافي الدوري الإنجليزي برصيد 31 هدفا.

ونجح رونالدو في حصد لقب الدوري مع فريقه مانشستر يونايتد وجمع بين جائزتي الأفضل في إنجلترا.

ولم يتوقف قطار رونالدو عند كل ذلك بل حصد الحذاء الذهبي الأوروبي لأكثر اللاعبين تسجيلا للأهداف في الدوريات الخمس الكبرى كما نجح في التتويج بلقب الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم.

موسم 2013\2014:

هو الموسم الأكثر تقاربا لما يحققه صلاح هذا الموسم فنجح مهاجم ليفربول وقتها لويس سواريز في التتويج بجائزتي الأفضل في إنجلترا ولم يحقق لقب الدوري مع فريقه ليكون اللاعب الوحيد في كل من جمع بين الثلاثة جوائز لم يتوج بلقب الدوري.

وحقق وقتها سواريز جائزة هداف مسابقة الدوري الإنجليزي برصيد 31 هدفا كما نجح في التتويج بجائزة الحذاء الذهبي الأوروبي والتي يتصدرها محمد صلاح هذا الموسم حتى الآن.

وبعيدا عن ذلك جمع الهداف بين لقبه وجائزة الأفضل في الدوري الإنجليزي ولكن لم ينجح في التتويج بجائزة الأفضل المقدمة من رابطة اللاعبين المحترفين.

وحدث ذلك ثلاث مرات:

موسم 1999\2000:

توج كيفين فيليبس مع فريق سندرلاند بجائزة الأفضل في الدوري الإنجليزي وتصدر ترتيب الهدافين بـ 30 هدفا.

كما حقق جائزة الحذاء الذهبي في أوروبا ولكن كل ذلك لم يكن كافيا للتتويج بجائزة الأفضل المقدمة من رابطة اللاعبين المحترفين.

موسم 2002\2003:

حصد رود فان نيستلروي مهاجم مانشستر يونايتد لقب هداف الدوري الإنجليزي برصيد 25 هدفا.

كما توج مع فريقه مانشستر يونايتد ببطولة الدوري وحصد جائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي لكنه لم يتوج بجائزة الأفضل المقدمة من رابطة اللاعبين المحترفين هذا الموسم.

موسم 2005\2006:

وأخيرا في ذلك الموسم حصد تييري هنري لقب الهداف برصيد 27 هدفا مع أرسنال وحصد جائزة الأفضل في الدوري الإنجليزي لكنه لم يتوج بالجائزة من رابطة اللاعبين المحترفين.

فهل ينجح صلاح في الجمع بين الثلاث جوائز في إنجلترا هذا الموسم؟

التعليقات
قد ينال إعجابك